نحن أيضاً أبناء شبوة.

2019-09-14 08:26

 

هناك من يتبجح ويتشدّق أن السُلطة في شبوة بيد أبناء المحافظة، ويتساءل بصفاقة وسطحية عن أسباب معاداتنا لهذه السلطة..!

 

أولاً يجب أن نُدرك أن مكان ميلاد الشخص لا يُعتبر صك شرعي يعطيه حق العبث والتحكم بذاك المكان، ولا يتوجب علينا السكوت أو التَّغاضِي عن فساد او فشل أحدهم، فقط لأنه من شبوة، فهذا الفساد والفشل سيؤثر بشكل مباشر على حياة كل أبناء المحافظة، وأعتقد هذا ينطبق على كل المحافظات الأخرى..!

 

نحن أيضاً أبناء شبوة، ولم نجد فيها أي وظيفة، لأن من كان يتحكم بملف التوظيف في مكتب الخدمة المدنية ضابط شمالي من ذمار يعمل على الكمبيوتر، ومن يدفع يتم إدخال اسمه، ومن لا واسطة معه ولا مال، فلا نصيب له ولا وظيفة، ويبقى أسمه معلق للأبد، ولي قيد في مكتب الخدمة المدنية منذ عام 2007، فأنا أتحدث عن تجربة شخصية ومعرفة ودراية بما يدور في تلك الإدارات، وليست مجرد تنظيرات، للعلم مدير المكتب والنائب كانوا من أبناء شبوة، ولكنهم مجرد أراجوزات كالعادة..!

 

هكذا سُلطة هي ما تريد عصابات الشمال فرضها على المجتمع الشبواني، فالأسماء شبوانية ولكن القرار شمالي، وما يريده الشيخ الشائف وعلي محسن واليدومي هو ما سيتحقق، ولا يستطيع كائن من كان أن يعترض على أصغر قرار، فكما كانوا يتحكمون بكل صغيرة وكبيرة في شبوة قبل حرب 2015، سيفعلون ذلك الآن، وما المحافظ بن عديو إلا منديل قد خلت من قبله المناديل..!

 

دغدغة مشاعر أبناء شبوة والتلاعب بعواطفهم واستثمار حوائجهم للخدمات والتنمية، خديعة لم تعد تنطلي على أحد، فالوعود نفسها منذ ثلاثة عقود، ولا نرى أي مشاريع ولا بنية ولا تنمية ولا انجازات تتحقق، وكل محافظ يأتي ليلعن الذي سبقه، وكلهم ألعن من بعض، فإن لم تكن مطواعاً لما تريده عصابات الشمال وشركات النفط وسماسرتها، فستتم إقالتك وتنحيتك وتغييبك عن المشهد..!

 

شبوة ليست مجرد صحاري وجبال وسواحل ورمال، والصراع فيها لا يشابه أي صراع آخر في الجنوب، الصراع في شبوة يخضع أيضاً لهوامير النفط والغاز، هناك توتال وهنت ونيكسن ودوف...!

 

لن أكذب إن قلت أن رمانة الميزان والعمق القومي للمشروع العربي المواجه للإطماع الإيرانية هي شبوة، فإن خسر العرب شبوة وسلموها للإخونج وأذناب قطر وتركيا، فالفاتورة سترتفع أضعاف مضاعفة عن ماهي عليه الآن، وأعتقد أن أصحاب القرار يدركون ذلك جيداً..!

 

نحن أبناء شبوة ندرك تعقيدات المشهد، ولأننا أبناء شبوة نرفض أن نكون مجرد فئران تجارب، لا قرار لنا ولا اختيار، ولا بُد من الإشتراك في صناعة حاضر ومستقبل محافظتنا، بعيداً عن أطماع عصابات الشمال وسماسرة النفط والغاز..!

 

لا نريد أن يتم تمثيلنا بمجموعة من الفاسدين وأصحاب التواريخ الملطخة بالغدر والخيانة والإرتهان للأحزاب الشمالية، لأننا وبكل بساطة لا نثق فيهم..!

 

#لن_يمروا

 

✍️ محمد حبتور