إلى معين مندوب تعز :

2019-07-16 16:54

 

  • نعلمُ أن آخر اهتماماتك عدن، لكن مايجب أن تفهمه أنك مجرد أجير لدينا، وعليك أن تقوم بخدمة من يدفع لك راتبك من أمواله، وسمح لك بالبقاء آمناً في دياره، فلستَ بضيف حتى نخدمك.

 

وعليه فما وصلتْ إليه عدن في عهدك أمرٌ قد تجاوز الحدود:

  • مجاري تطفح في كل شارع، فتسارع إلى رش عطرك الغالي على ملابسك حتى لا تزكم أنفسك رائحة شوارعنا النتنة.
  • اقتتال في حواري عدن، فتضع رجلاً فوق أخرى، وتصفق مسروراً وأنت تتابع إراقة تلك الدماء دون أن تحرك ساكناً.
  • تنقطع الكهرباء حتى لا تكاد تزور بيوتنا إلا ساعات معدودة، فتذهب لتلبس معطفك الذي يدفئك من شدة برودة مكيفات قصرك!.
  • يموتُ الالاف بسبب تدهور الوضع الصحي في عدن، فتستقل طائرتك الخاصة للخارج لإجراء فحوصات بسببب قرصة بعوضة في خدك الناعم.
  • تدهور بكل الخدمات وفقر يقتل اخر ماتبقى من أحلام المواطن، وسحق لكل مظاهر الحياة في المدينة، وتحويل سكانها إلى أجساد مثقلة بالهموم، تعلوا ضحكاتك في جلسات سمراتك المليئة بما لذ وطاب!

 

- إن كانت تعز هي ما تشغلك فاذهب إليها غير مأسوف عليك ..

- إن كان الشمال حنينك الأول، فاذهب وسندفع لك ثمن تذاكر الذهاب ..

- إن كان مخططك فقط هو قتلنا في عدن والجنوب، فهذا الذي لن يكون ..

 

  • فلا يغرنك طيبة شعب كريم مضياف فهم يصبرون ويحلمون، ولكنهم أن استفزوا لا يرحمون، فاحذر الحليم إذا غضب.

 

  • ولنا جولة قادمة قريباً معك ..

ولن ينفعك من حولك ..

وحينها لن نفلتك ..