كاتب سياسي : الشرعية أضاعت الحل المتاح دوليا في 2015م و 2016م ..

2019-07-12 10:32
كاتب سياسي : الشرعية أضاعت الحل المتاح دوليا في 2015م و 2016م ..
شبوه برس - خاص - اليمن

 

قال كاتب ومحلل سياسي جنوبي أن المتاح دوليا للحل باليمن في  2015 و 2016 لم يرد الطرف القوي بالشرعية فهمه او تعمد عدم إنجازه وترك الممكن في اليمن الأوسط ( إقليمي سباء والجند ) وانشغل بالمستحيل والمحرم عليه بالجنوب وأضاع الوقت والفرصة علی نفسه .

 

وقال الكاتب " م مسعود أحمد زين" في منشور تلقى موقع "شبوه برس" نسخة منه : أن حل كونفدرالي لثلاثه أقاليم ( جنوب ووسط وشمال ) فيه من الاستقلالية لكل إقليم ما يكفي لمنع الهيمنة لأي طرف علی الآخر ..

هذا ما كان متاح دوليا ومنسجم مع تقسيمات مؤتمر الحوار الی حد كبير مع تطوير من العلاقة الفيدرالية الی النموذج الكونفدرالي .. وبشر بهذا الحل بشكل واضح الرئيس هادي بمقابلة رسمية في بداية 2016 ... لكن الطمع بالجنوب اعمی الأطراف الشمالية بالشرعية من القبول بحل وسط فيه قدر من المعقولية للشمال والجنوب.

 

وأضاف "الكاتب" : كانت وما زالت خطوط حمراء علی صنعاء لكن لم تكن هناك خطوط حمراء علی كل حواضر إقليمي سباء والجند ومع ذلك لم يصدق طرف بالشرعية في إكمال تحريرها واكتفی بالمناورات السياسية أكثر من الإنجاز العسكري مما دفع بالتحالف البحث عن بدائل كما توضح مستجدات التحالفات الآن بالحديدة ..

 

وقال "مسعود" : اليوم تغيرت الفرص وما كان متاح بالأمس لم يعد متوفر اليوم .. ويستعد التحالف لترك أمر الوسط والشمال لأهله شرعية وحوثي تلبية لرغبتهم المبطنة يسددوا ما في مشكلة او يغيروا معادلتهم الداخلية بأنفسهم .. وللجنوب قوته المحلية الكفيلة بحمايته للدفاع عن قضيته واستعادة دولته بعد أن كانت سنوات الحرب برغم تضحياتها هي فرصة عسكرية وأمنية هامة لتكوين هذه القوة .