‘‘تنظيم الاتصالات والاقتصاد‘‘ : ‘‘غلاكسي نوت 7‘‘ في دولة الامارات آمن

2016-09-30 16:54
‘‘تنظيم الاتصالات والاقتصاد‘‘ : ‘‘غلاكسي نوت 7‘‘ في دولة الامارات آمن
شبوه برس - متابعات - دبي

 

كدت الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات ووزارة الاقتصاد الاماراتية أن النسخة الجديدة، المتوافرة في الدولة، من أجهزة «سامسونغ غلاكسي نوت 7» سليمة وآمنة.

وتفصيلاً، أفادت الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات بأنها حصلت على شهادة اعتماد متخصصة صادرة من أحد المختبرات العالمية المعتمدة تنص على سلامة أجهزة «سامسونغ غلاكسي نوت 7» النسخة الجديدة المتوافرة في الدولة، والمعروفة بـ«نوت S7».

 

وقالت الهيئة، في رد على استفسارات «الإمارات اليوم»، بعد ما تردد عالمياً بشأن احتراق أجهزة من الطراز نفسه، بعد استبدالها واستمرار وجود مشكلات في البطارية، إنه «استناداً إلى عدم ورود أي تقرير أو بلاغ يفيد بحدوث مشكلة مماثلة في دولة الإمارات، وأيضاً بعد استلام الهيئة تأكيداً من شركة (سامسونغ) بعدم ورود أي تقرير أو بلاغ حول الموضوع ذاته، فإننا نفترض أن النسخة الموجودة في السوق المحلية (نوت S7) هي نسخة آمنة».

 

وذكرت الهيئة أن الجهة التي أجازت لـ«سامسونغ»، بيع النسخة المعدلة من الجهاز، هي وزارة الاقتصاد، وذلك بعد اعتماد الهيئة استناداً للشهادة المذكورة.

 

إلى ذلك، قال مدير إدارة حماية المستهلك في وزارة الاقتصاد، الدكتور هاشم النعيمي، إن الإدارة تتابع ما نشر بهذا الصدد، وإنها تواصلت مع «سامسونغ الإمارات» التي أكدت سلامة الأجهزة المعدلة في الدولة، مشيراً إلى أن الوزارة تتابع من خلال قسم الاسترداد في الإدارة ما نشر عالمياً لاتخاذ ما يلزم إذا دعت الحاجة إلى ذلك.

وكانت وسائل إعلام أميركية، نشرت، أمس، أن مستهلكين في الولايات المتحدة والصين، شكوا من احتراق عدد محدود من أجهزة «سامسونغ» المعدلة، إضافة إلى أن شحن بعض الأجهزة التي تم استبدالها بعد عملية سحب عالمية أجرتها «(سامسونغ) ينفد سريعاً ويصبح شديد السخونة، فضلاً عن أن الهاتف لايزال يعاني من مشكلات في البطارية».