منذ 16 دقيقه
  أكد مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة الدكتور بشار الجعفري، أنه إذا لم يتخذ مجلس الأمن إجراءات لوقف الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على الأراضي السورية، فإن سوريا ستمارس حقها الشرعي بالدفاع عن النفس ورد العدوان الإسرائيلي على مطار دمشق الدولي المدني بمثله على
منذ 39 دقيقه
  بعد تجربة 29 سنة من المرارات المتعددة مع "اليمن الواحد" عاشها الجنوبيون عانوا فيها ما هو أمر من الأمرين، وبعد حربين مدمرتين كان غطائهما "اليمن الواحد" ارتكبت فيهما من الجرائم ما لم ترتكب مثلها إلا في حروب البوسنا والهرتسك ورواندا وبوروندي، وبعد إقرار غزاة 1994م بخطيئتهم في
منذ 3 ساعات و 9 دقائق
  قال كبير مراسلي "قناة العربية" في اليمن أن المبعوث الأممي "غريفيتش" سيزيح هادي كما ازاح بن عمر (صالح) وينتهي المشهد برحيل الشرعية الخامدة .   وقال مراسل قناة العربية حمود منصر في تغريدات رصدها "شبوه برس" على منصته في "تويتر" ان الحوثيون ازاحوا باتريك كاميرت من الحديدة
منذ 3 ساعات و 11 دقيقه
  لم يكتف «البنك المركزي» في عدن بطباعة قرابة تريلوني ريال في أقل من عامين من دون غطاء نقدي، بل تحول إلى غرفة عمليات لإدارة عملية المضاربة بسعر صرف العملات الأجنبية أمام الريال اليمني، منهكاً بذلك القوة الشرائية للعملة الوطنية، ضارباً ما تبقى من حالة الاستقرار
منذ 8 ساعات و 55 دقيقه
  قال كاتب سياسي الحرب انتجت جنوبا محررا بسواعد ابنائه ودعم ومساندة دول التحالف العربي ودون فرمانات او موانع دولية تحد او تمنع هزيمة المليشيات كما حدث ويحدث في جبهات الشمال اليوم ,وان الاعتراف بالامر الواقع الذي صنع من الحوثي بطلا في الشمال يجب ان يقابله اعتراف بالامر
اخبار المحافظات

قوى متنفذة في الشرعية اليمنية هاجسها استهداف الأحزمة الأمنية نخبة شبوه وحضرموت

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - عدن
الخميس 10 يناير 2019 09:21 مساءً

 

✴‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏استهداف القوات الأمنية في عدن وحضرموت وشبوة من نخب وحزام أمني هاجس قديم لقوى نافذة داخل الشرعية اليمنية لا يروق لها أن تنعم محافظات الجنوب بالأمن والسكينة، ولا تريد للتنظيمات المتطرفة أن تنتهي وتُباد من الجنوب، على أمل أن تبقى «القاعدة» وأخواتها خيط الأمل لعودة «القوى النافذة» إلى الجنوب، أو تبقى تلك التنظميات اليد التي يبطش بها الحالمون بالعودة إلى الجنوب للهيمنة ثانية.

 

شيطنة النخبة الشبوانية وقبلها نخبة حضرموت والحزام الأمني ديدن إخواني «مشرعن» يستشعر مدى التقدم الحقيقي في بناء المؤسسة الأمنية في الجنوب، ويُقرأ - شمالا - من باب أن الهوية الجنوبية تستعيد عافيتها، وأن الحضور السياسي للجنوب بدأ يمد خيوطه نحو الحكم الذاتي وتقرير المصير.. الحزام الأمني ألوية تشكلت بقرارات جمهورية، ونخبتا شبوة وحضرموت تعملان وفقا للمرجع الذي تعمل به الشرعية نفسها، وهو التحالف العربي والمبادرة الخليجية، فلا مبرر لاستهداف هذه القوات غير أنها جنوبية وحامية الحمى من المهرة إلى باب المندب، وفي نظر «النشاز» أن كل قوة جنوبية هي مليشيا لا تخضع للدولة، لأن الدولة في عرفهم هي صنعاء والوحدة، وما عداهما فهو غير شرعي وفي حكم اللا دولة.

 

لوجه الله.. النخب والحزام قوات جنوبية خالصة جنودها وضباطها من أبناء الجنوب، فلا إيرانيين ولا خليجيين بينهم، فدعوها تعمل وكرسوا إمكاناتكم لمواجهة «الخابور» الكبير الذي كسر شوكتكم في صنعاء وعمران والحديدة.

*- عن الأيام

 

 

اتبعنا على فيسبوك