منذ ساعه و 42 دقيقه
  من بديهيات علم الادار هو الصعوبة و التريث في إتخاذ القرار و إن عملية صنع القرار يجب أن تمر بعدة مراحل منها دراسة و تحليل المشكلة و أخد أراء المختصين في هذا المجال كل حسب تخصصه وبعدها يمكن أن يصدر ذلك المسؤول القرار بشكل صحيح و سليم ، و لهذا نجد اليوم إنتشار مراكز الدراسات
منذ ساعه و 48 دقيقه
  عندما يصدر الرئيس عبدربه منصور هادي قرار بإحالة منير اليافعي ابو اليمامه ، الى المحاكمه ، على خلفية واقعة إنزال العلم اليمني بالكلية العسكريه منطقة صلاح الدين ، وتحميله نتائج الواقعه مع إن المذكور خارج البلاد ، ولم يكن متواجد في موقع الحادثه ،انما  يدل ذلك  بوضوح ،
منذ 6 ساعات و 24 دقيقه
  خرج أبناء سقطرى عن بكرة أبيهم صباح اليوم ضد سياسة المحافظ الإخواني رمزي محروس والعقلية التي يدير من خلالها المحافظة التي منع عنها خدمات الكهرباء والإغاثة الأخرى المقدمة من دولة الإمارات بالإضافة إنهاء خدمات المجندين الموالين للتحالف والمجلس الإنتقالي وقطع الرواتب
منذ 6 ساعات و 25 دقيقه
  أعلن وزير الإعلام في حكومة الرئيس اليمني الانتقالي عبدربه منصور هادي عن توجيهات صدرت من الرئيس قضت بمحاكمة قياديين جنوبيين هما، منير اليافعي وابو همام البعوة. وبرر وزير الإعلام اليمني معمر الارياني صدور تلك التوجيهات بأنها جاءت على خلفية اقتحام الكلية العسكرية في صلاح
منذ 9 ساعات و 3 دقائق
  تردد ابواقها وابواق خلفائها "أن الجنوبيين فشلوا في إدارة مناطقهم" من هم الجنوبيون الذين فشلوا ؟ الشر/عية فشلت في إدارة  الجنوب ، لو أن لهذه الشر/عية نجاح واحد لجارينا إعلامها وطباليها.   هي رزمة فشل .. فشلت في إدارة الحوار الوطني لانها أرادته مفلتر ، حتى الأقاليم ليست
اخبار المحافظات

الشيخ القاسمي : لن ينتهي الإرهاب في الجنوب واليمن الا بالقضاء النهائي على حزب الإصلاح

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - الشارقة
الجمعة 16 فبراير 2018 07:27 مساءً

 

علق الباحث الخليجي الدكتور خالد القاسمي على العمليات العمليات العسكرية التي تجري في وادي حضرموت وعلى الإغتيالات التي تحدث في الجنوب بالقول .........

 

قوات الحزام الأمني والنخب الحضرمية والشبوانية أصبحت حقيقة واقعية على أرض الجنوب تحمي أبناءه ومكتسباته من غدر حزب الإصلاح الإخونجي الإرهابي الذين فقدوا شرعيتهم على أرض الجنوب وأصبحوا بدون أي غطاء سياسي ومرفوضين من شعب الجنوب بل وشعب اليمن بأكمله

 

والحملات التي قادتها النخب الحضرمية والشبوانية بمساندة التحالف في حضرموت وشبوة ومؤخرا في وادي عمد والمسيني بحضرموت كشفت حقيقة حزب الإصلاح الإرهابي ومن خلفه حكومة قطر الإرهابية لهذه الجماعات بالمال والسلاح وتطهير الجنوب من الجماعات الإرهابية القادمة من البيضاء ومأرب وأبين لا يتم إلا بالقضاء النهائي على حزب الإصلاح وتفكيكه وإعتباره حزب إرهابي على الأرض اليمنية يعيق عمليات التحرير في اليمن ويتحالف مع جماعات الحوثي الإيرانية وهدفه النهائي صوملة اليمن وأن تتحكم ميليشيات الإصلاح وإيران بمصير الشعب اليمني

 

اتبعنا على فيسبوك