بين ثبات الانتقالي في جدة وتسريبات طراطير الشرعية

2019-10-11 04:11

 

البعض يصدق كلام طراطير الشرعية وتسريباتهم، وهذا يعني انه لا يثق بقيادته التي قدمت تضحيات كبرى منذ سنوات طويلة !

 

طيب لهؤلاء نقول مش طراطير الشرعية كانوا قبل ايام ينكروا وجود حوار، كيف صار حوار وبنود واتفاقيات ومافيش احد يتفاوض مع قيادة المجلس.

 

بالمختصر ثقوا بقيادتكم فهي لن تخذلكم على الاطلاق، وستخرج من حوار جدة بإنتصارات استراتيجية لم يحققها الجنوب منذ 1994 حتى وان تراجعت خطوة، لكنها مستقبلاً ستتقدم خطوات وبشكل رسمي وبإعتراف اقليمي ودولي كطرف في المفاوضات السياسية مسنود بقوة على الأرض وإرادة شعبية لا يمتلكونها هم .

 

والأهم من ذلك ان تواجد قيادة الانتقالي في جدة مكنهم من فتح خطوط اتصال مباشر مع قيادات سعودية رفيعة وهو ما يعني بدء عهد جديد من العلاقات بين السعودية والانتقالي .

 

اوجعهم وفد المجلس الانتقالي بثباته وصموده وعدم تسريبه حتى معلومة واحدة عن مسودة الاتفاق الحقيقة وما يحدث في جدة، لذلك لجأ بعض صعاليك الشرعية الى استتفزاز الوفد بتسريبات يهدفون من خلالها جر وفد الانتقالي للتعامل معه والرد عليها .

 

في المجمل الانتقالي اثبت للتحالف واللعالم ان اكثر حرصاً على السلام وايقاف الحرب في المرحلة الحالية من الشرعية التي تتمنى ان الوضع يستمر بهذا الشكل الى الأبد لأنها لا تريد لمصالحها ان تنتهي .

 

#ياسر_اليافعي