قراءة لاستبيان الأستاذ صلاح باتيس

2019-06-22 16:07

 

✅وضع الاستاذ صلاح باتيس وهو قيادي اخواني معروف ، وضع على صفحته في تويتر سؤالا يقول :

 

ماهو سبب تأخر انتصار الشرعية ، وتردي الاوضاع في المناطق الحرة في اليمن ؟؟

✅ كانت النتيجة كالتالي :

وجود الرئيس خارج الوطن ٢١%

الإصلاح.                         ٤٨%

السعودية.                        ٢ %

الإمارات.                         ٢٨%

✅ كان رد با تيس :

" شكرا على تفاعلكم هذه نتيجة الاستبيان أظهرت النتيجة حجم الإصلاح ونسبة تأثيره في المشهد اليمني رغم شراسة استهدافه ومحاولات اجتثاثه إلا أن قوته في ازدياد ، ينبغي علينا بمختلف توجهاتها نبذ العصبيات والمسارعة إلى اصطفاف وطني شعبي لاستكمال إسقاط التمرد واستعادة الدولة في اسرع وقت"

✅ في المعدلات المعمول بها في قراءة نتائج  الاستبيانات يعتبر صلاح باتيس على حق ، لانه يعتبر مؤثر سواء كان سلبا او ايجابا ، فالعالم يدار اليوم هكذا ، لا ينظر الا للتاثير وحجم تأثير اللاعبين في الساحة ونسبة الاستبيان اعطته هذه النتيجة انه المؤثر الابرز.

✅ لو جمعنا " تاثير وجود الرئيس في الخارج + تاثير الإمارات العربية فسيكون فارق تاثير العاملين عن تأثير الإصلاح " اخوان اليمن " = ١

ولو اضفنا التأثير السعودي فسيكون فارق تاثير العوامل الثلاثة عن تأثير الإصلاح " اخوان اليمن " = ٣

✅خلاصة مشينة لدول التحالف وحربها وحملاتها الجوية والبرية والمليارات التي انفقتها وشرعية الرئيس ...الخ

خلاصة ارد ايصالها هي ان تأثير  اخوان اليمن " الاصلاح " يساوي تأثير بقية العوامل المؤثرة وانه هو الطرف المؤثر الأقوى !!!!

✅ هو ربط عدم الانتصار على الحوثي وتردي الاوضاع في المناطق المحررة ، وان مسبباتها واحدة مع ان المسبب ليس واحد  ، لكنها لفتة توظيفية  اقتنصها لدعم مشروعه او مايريد الوصول اليه

 فقد أضاع جوهر السؤال وهو من المسؤول عن عدم الحسم !!؟ ، وقدم للقارئ " المؤثر " ثم بنى استنتاج على ضرورة انه  لابد من اصطفاف لإسقاط انقلاب، والاصفاف يعني البناء على نتائج الاستبيان. واننا المؤثر الأقوى شاء من شاء وأبى من ابى !!! .

✅باتيس غيب بذكاء عند صياغة السؤال دور المقاومة الجنوبية في تحرير الجنوب العربي ، وظلل على عدم قدرة اخوان اليمن " الاصلاح "في التأثير على سير معركة الحسم جنوبا ، غيب ذلك في ثنايا عبارة " تردي الاوضاع في المناطق المحررة " ، وتردي الاوضاع في المناطق المحررة بالفعل يؤكد الاستبيان دور الإصلاح في التردي  بمقدار النسبة التي حصدها في التأثير السلبي ، لكن هذه التأثير السلبي له على المناطق المحررة يؤكد انه مؤثر لابد من التعامل معه لكي تستقر وهذا ما يريده وما يريد للعالم ان  يقراه !!!.

✅ بشكل مقصود ، لم يجعل السؤال يحمل أي إشارة للمقاومة الجنوبية وانها المؤثر الايجابي الوحيد في النصر جنوبا ، لأن حزبه " اخوان اليمن " لا يملكون أية مزية التأثير على الانتصار جنوبا ، فلو كان له تأثير بحجم مالديهم في بقية المناطق الغير محررة لتاخر الحسم جنوبا مثلما تأخر شمالا

✅ خرج الاستبيان بخلاصتين هما :

ان اخوان اليمن مؤثر رئيسي سلبي في عدم الحسم مع الانقلاب ، ومؤثر رئيسي سلبي في عدم الاستقرار في المناطق المحررة وانه لابد أن ينال ثمنا إذا ما اريد الحسم مع الحوثي  واذا ما اريد الاستقرار في المناطق المحررة !!!

✅يقول فتحي يكن وهو أشهر منظري الإخوان المسلمين بعد سيد قطب  ( ليس مطلوبا من الاسلام - المقصود بالإسلام تيار الإخوان-  وبالتالي العاملين له تلمس الحلول للمشكلات التي افرزتها النظم الوضعية  سواء كانت اجتماعية ام اقتصادية ام سياسية ، لان ذلك يعين النظم ويساعدها على البقاء والاستمرار ، في حين ان الاسلام حريص على تعرية هذه النظم لتتكشف حقيقتها، وتستبين مساوئها وتتضح معالم الخلل فيها ، ليكون ذلك دليلا على بطلانها وزيفها ومبررا لنقضها وطرح الاسلام مكانها )

✅ هم  يطبقون قاعدة " يكن " الذهبية ، وهي استراتيجية شراكتهم مع دول التحالف ومع شرعية الرئيس هادي ، في هذه الشراكة هم يقومون بدور تعرية التحالف والشرعية ، فهي نظم وضعية لايجب مساعدتها على البقاء والاستمرار!!! ،  والرسالة التي يرسلونها من هكذا استبيانات تقول :

 نحن الكفة الراجحة التي لن يتم حسم او استقرار الا بها ، والدليل هذه الأرقام  .

 

٢٢ يونيو ٢٠١٩م

صالح علي الدويل