زلة قلم أم فقد بن دغر عقله بتهديد عدن والجنوب بالغزو ؟؟؟

2017-07-05 02:05

 

صدمت حقاً بما جاء في مقالة دولة رئيس الوزراء الدكتور أحمد بن دغر بعنوان “ حافظوا علي عبدربه أو ابشروا بعبد الملك” اذا كانت الجزئية الأولي من العنوان بطلب الحفاظ علي الرئيس عبدربه سيوافقه عليها العديد من الجنوبيين وربما البعض من اليمنيين لكن بقية العنوان ومضمون المقال سيستفز بها ابناء عدن والجنوبيين بصفة عامة ولا شك كلام صادم أيضاً لمؤيدي الرئيس هادي ولقوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية وقابلة ايضا لتفسيرات اخرى خطيرة وسأشير هنا الي ملاحظات سريعة لتلك النقاط

١- صحيح ان الدكتور بن دغر أشار في صياق مقاله الي الحوثيين وصالح وخطرهم على الشرعية ولكن في نهاية مقاله أكتفى بالقول …أو ابشروا بعبد الملك بطرق الأبواب هل نسي إضافة صالح ايضا ام الخطر الأكبر يراه في عبد الملك الحوثي فقط بحكم معرفته الطويلة وعلاقته القديمة بالرئيس السابق؟؟

2-  التهديد

———

جسد التهديد بقوله “ هاهم الحوثيين وصالح علي بعد مئة وخمسين كيلو (يقصد كلم) من عدن وهم أيضاً لا زالت لديهم بعض القدرة على خوض المعركة

ماذا يعني هذا الكلام ؟ ببساطة هذا يعني فشل الشرعية والمملكة وقوات التحالف في تدمير قوات الأنقلابيين بالشكل الذي لا يجعلها قادرة علي خوض معارك كبيرة وجديدة حيث ان فقرته تلك صيغت بلغة التهديد  لعدن والجنوب بإمكان الحوثيين وصالح غزوهم وإحتلالهم مجددآً

بمعني آخر السؤال المطروح هنا كيف استطاع شباب عدن والجنوب باسلحتهم البسيطة في بداية الغزو في مطلع ٢٠١٥ قبل انطلاقة عاصفة الحسم التصدي للغزو الحوثي عفاشي ثم بدعم قوات التحالف هزموا القوات الغازية وحرروا اراضيهم

هل يعقل بعد نحو عامين بعد كل تلك الضربات ان الحوثيين وصالح بأستطاعتهم احتلال الجنوب مجدداً الا يعني بن دغر بكلامه هذا ان التحالف فشل وعاصفة الحزم فشلت  لماذا إذن هذه الحرب ؟؟

هذا كلام خطير لم يوزن الدكتور بن دغر معنى ماكتبه ولا أضنه يقصد بذلك التقليل من انتصارات الشرعية وقوات التحالف في الحرب الحالية ربما رسالته التي اراد بها تهديد الجنوبيين بالتخلي عن فعالية  ٧ /٧ جعلته يرتكب هذا الخطأ في التعبير

وهذا يذكرني بما قاله دولة رئيس الوزراء السابق عبد القادر باجمال في حديثه الصحفي مع صحيفة “ الخليج “ بتاريخ ١٦ / ٩ / ٢٠٠٧ بأنه على إستعداد لإعادة تسليح الشارع لمواجهة المتآمرين على الوحدة “ ويقصد بذلك بشكل أساسي التصدي لموقف المتقاعدين العسكريين والأمنيين وتفاعل أبناء الجنوب مع مطالبهم والشعارات المرفوعة من قبلهم

 

هذا ما فسرته في مقال مطول كتبته في صحيفة (الآيام) الغراء بعنوان “ البحث في إمكانية محاكمة باجمال بدعوته الى تسليح الشارع “  [ راجع ان اردت الأيام بتاريخ ٢٧ سبتمبر ٢٠٠٧ العدد ٥٢٠٩ ] انها مفارقة او مصادفة غريبة باجمال يدعو الي تسليح الشارع في عدن لمواجهة الحراكيين وبن دغر يهدد المقاومة الجنوبية وابناء عدن عن إقامة فعاليتهم في ٧ / ٧  في يوم الجمعة القادم

باجمال استخدم صحيفة خليجية في تهديده وبن دغر مقال في صحيفة الاول في عهد صالح ومجاملة له وبن دغر اضر مقاله حتما الرئيس هادي لكون المؤيدين له طالما ما يواجهون من ينتقدون الرئيس هادي من الجنوبيين  بما عمله بمساعدة قوات التحالف الذين تواجدوا بطلب منه الي فكفكة وتهميش قوات صالح والحوثيين وقول بن دغر الان انهما لا يزالا لديهم بعض القدرة علي خوض المعارك فهذا يرمي المسئولية علي الرئيس هادي والشرعية انهم فشلوا ليس هذا فحسب بل والاخطر من ذلك ان قوات التحالف العربية فشلت من تحقيق اهداف عاصفة الحزم وهذا كلام خطير من دولة رئيس الوزراء في الصياغ الذي وضعه في مقاله بينما ربما كان يقصد مجرد الاخافة والتهديد واعتقد انه كان يقصد ذلك فعلا وأساء فقط التعبير

 

بريطانيا في٤ يوليو ٢٠١٧