د أحمد عبداللآه

  "أم القنابل" التي ألقيت على (عطان) في نيسان ٢٠١٥، وكأنها جرم سماوي ارتطم بالأرض وأطلق كتلة من اللهب العملاقة، مثلت أعلى درجات الجرأة في استخدام هذا السلاح. كان يراد لها أن تصبح سبباً في كسر مع...

  لم يعد اليمن (الشمال) متصالحاً مع التاريخ والجغرافيا، ولم يعد مستقلاً بطبيعته ومنهجه أو بمواقفه وعلاقته بمحيطه، بل أصبح جزءاً من منظومة اقليمية، طائفية، وعضواً أساسياً وفاعلاً في حلف عقائدي فو...

  في عام ٦٧م اتخذ الرئيس جمال عبد الناصر قرار إغلاق مضائق (تيران) في وجه الملاحة البحرية الاسرائيلية ولم يمض وقت طويل حتى بدأت الحرب. وكانت حرب تاريخية، خسرها العرب و دعمت المكانة الاستراتيجية ل...

  عام آخر، والعابرون إليه يتركون خلفهم ما انتُزع من أعمارهم. تلك التي لا تُحسب، في بلادنا، بالسنين وإنما بعدد التقلبات العميقة التي وزعت الحياة على فصول مبعثرة و هزّات متكررة وحروب لا آخر لها و...

  بما أننا الجيل الذي عاصر طفولة دولة الجنوب.. ثم بعد مرور عقدين ونيف من عمرها شاهدها وهي في أوج طيشها تخلع عنها علَمها وعاصمتها وتاريخها وثقافتها وشعبها، لترفع علم "الوطن الجديد" دون ضمانات أو...

  أدركت المملكة أن تعقيدات الملف اليمني لا يمكن مقاربتها من خلال معادلة رياضية بسيطة بمجهول واحد، ولهذا تدفع نحو سلام الخروج، سلام خاص بها مع أنصار الله، بالتوازي مع تحركاتها المتعددة (قبل حرب غ...

  باق في غزة لا ينتظر العربي شيئاً من حكامه سوى الكلام. والحاكم الجيّد في نظره الآن هو الصامت الذي لا يزعج شعبه بالتنديد والادانات والمناشدات المخجلة.. تحديداً من جيل الذين تخرجوا من المدارس بد...

  غزة لا تصمت مثل هيروشيما، وليس لديها بروتوكولات الاختباء من الموت. هكذا يفهم عبود.. لذلك يصعد إلى السطوح وينقل بطريقته الساخرة أخبار القطاع. كوميديا سوداء، بفطرته البريئة، تجعله يتقمص شخصية مر...

  عادوا من خلف التباب ومن على قباب الحمم المتجمدة يتقدمون نحو قلعة الصحراء بعد أن أكلت قبيلة جُرهم مال الكعبة وفرّت إلى أرض جهينة وبعد أن ضل الهدهد طريقه إلى سيده العالي في "قصر الحكم".. ولم يبق...

    كل شيء مسموح في أعراف "الشرعية".. كن ما شئت، فأنت في نهاية المطاف من الصف وإلى الصف. حتى لو شاركت في تدمير الدولة، وتسببت في نكبة البلاد والعباد، فأنت باق على وطنيتك، وما عليك إلا أن ت...