منذ ساعه و 50 دقيقه
  أفادت مصادر عسكرية مطلعة عن قيام لجان البصمة والصورة الخاصة بالبطاقة العسكرية المنزلة من دائرة شؤون الافراد والاحتياط العام بوزارة الدفاع بالانسحاب ، صباح يوم الأربعاء، من مواقعها ، بعد أن أوقفت عملها احتجاجا بمنع إحدى تلك اللجان من السماح لها بالدخول إلى مقر عملها في
منذ ساعه و 57 دقيقه
  إغتال مسلحون مجهولون (يعتقد أنهم من تنظيم القاعدة) قبل مغرب يوم أمس الأربعاء جنديين من كتيبة الحضارم التابعة للمنطقة العسكرية الأولى بالخط السريع الواصل بين منطقتي سيئون وتريم ..    وقال “سكان محليون” أن المسلحين الذين كانا على متن سيارة اعترضا الجنديين في
منذ ساعه و 59 دقيقه
  لا يستطيع أي بلد عربي من المحيط الى الخليج أن يزايد على شعب الجنوب العربي في قوميته العربية أو في توجهاته نحو  الوحدة العربية .. فهو الشعب العربي الوحيد الذي تنازل قادته طوعيا من اجل الوحدة العربية و في الجهوية اليمانية عام1990م تلك الوحدة التي انقلب الشريك الجمهورية
منذ ساعتان و 7 دقائق
  اقيم صباح اليوم الخميس الدورة الاستثنائية للجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي بحضور اعضاء الجمعية. والقى القائم باعمال الامانة العامة الاستاذ فضل الجعدي كلمة هيئة رئاسة المجلس الانتقالي. وفيما يلي "شبوه برس" ينشر نص الكلمة .   بسم الله الرحمن الرحيم الاخ رئيس
منذ 6 ساعات و 44 دقيقه
  تخرج يوم أمس في معسكر رأس عباس غرب مدينة عدن دفعه جديدة من قوات الحزام الأمني #محافظة_أبين.بقيادة القائد عبد الطيف السيد قائد الحزام الامني في المحافظة  تخرج هذه الدفعة الجديدة يأتي في أطار إعداد قوات الحزام الامني وتوسيع قطاعاته الامنية المنتشرة في عموم المحافظات
مقالات
الثلاثاء 15 مايو 2018 09:51 مساءً

القوات الإماراتية .. إنتهى تواجدها بإنتهاء أسباب إرسالها

أحمد سعيد كرامة
مقالات أخرى للكاتب

 

يحز في نفسي دائمآ أن أكتب بهذه الطريقة عن شرعية تحكمني وتمثلني شئت أم أبيت , ولكنه فساد وفشل وتأمر الشرعية اليمنية هو من يضطرني لفعل ذلك وأرجو أن نخرج من هذه الدوامة بسلام .

 

لا يخفى عن أحد أن أزمة جزيرة سقطرى لم ولن تكون قضية سيادة وطنية وحكومة شرعية وطنية تبحث عن السيادة الزائفة , فهذه الشرعية وحكومتها آخر ما تفكر به هو السيادة والوطنية , هذه الازمة عرت وفضحت وكشفت إدعاءات إعلام حزب الإصلاح وشرعية الدفع المسبق , منذ عامين تقريبا يتم ترديد تفاهات إحتلال جزيرة سقطرى من قبل دولة الإمارات , لنكتشف من خلال هذه الأزمة التي إفتعلتها الحكومة الشرعية الفاسدة الفاشلة بقيادة رئيس الوزراء بن دغر بأن الجزيرة كانت خالية من أي تواجد عسكري إماراتي من سابق .

 

لم يكن بسقطرى سوى ممثل للهلال الأحمر الإماراتي وبعض الأطباء والممرضين من الاشقاء المصريين الذين أستقدمتهم الإمارات لرعاية أبناء سقطرى وغيرهم في المجالات المدنية الأخرى .

 

اكتشفنا بأن ميناء ومطار سقطرى كان تحت السيادة اليمنية وليس الإماراتية , وكانت تحميهما قوات يمنية هل هي من أبناء أرخبيل سقطرى أم شمالية تتبع على محسن الأحمر فهذا موضوع وشأن أخر , لم يتطرق أحد عن السبب الرئيس الذي جعل الإمارات تقوم بإرسال قوات محدودة للغاية لتأمين ميناء ومطار سقطرى بعد وصول رئيس الوزراء بن دغر وبتلك السرعة  .

 

لم يتطرق أحد عن سبب وصول اللواء أبو عوجا الدراع اليمنى للاحمر بحضرموت أركان حرب المنطقة العسكرية الأولى بمعية أكثر من 600 جندي شمالي إلى سقطرى المسالمة والمنعزلة بعرض المحيط الهادئ , والبعيدة عن جبهات القتال والحرب في اليمن , بينما جزيرة سقطرى عسكريا تتبع المنطقة العسكرية الثانية بالمكلا بقيادة اللواء البحسني .

 

سيذكر ويكشف التأريخ مالم يتم ذكره وكشفه اليوم بأن الإمارات كانت تقف دائما إلى جانب مصالح وطموح الشعب اليمني فقط , لم ولن تضع الإمارات يدها بيد الفاسدين والفاشلين أكانوا بالشرعية أو بأي مكان أخر , إذا لا يمكن للناجح أن يضع يده بيد فاشل والعكس صحيح , خروج القوات الرمزية الإماراتية من جزيرة سقطرى لم ولن يكون هزيمة كما قد يتصوره البعض , فقد إنتهى تواجدها بإنتهاء أسباب أرسالها , هذه هي الحقيقة التي يحاول إعلام الشرعية والإصلاح عدم وصولها للرأي العام اليمني .

 

لن يكف بن دغر عن إثارة الأزمات والمشاكل فهذه هي مهمته وتخصصه منذ نعومة أضفاره , ولهذا كان غير مرحب به في عدن بعد خروجه من سقطرى يجر أذيال الفشل والندم , بسبب فشل خطته بنقل مقر الحكومة الشرعية الفاشلة الفاسدة إلى جزيرة سقطرى من أجل التفرد بمزيد من القرارات الكارثية وفتح جبهات جانبية لإفشال دول التحالف العربي .

 

سيتمرد الشعب الجنوبي على المجلس الإنتقالي الجنوبي والتحالف العربي وسيقول كلمته من أجل الحفاظ على كرامته وقوته إذا استمروا بتقديم المزيد من التنازلات والرضوخ لرغبات الرئيس الكارثية , وعدم إجراء تغيير جذري يطال كبار رؤوس الفشل والفساد بالحكومة الشرعية اليمنية .

 

اتبعنا على فيسبوك