منذ 32 دقيقه
  دعا مسؤول محلي في العاصمة عدن، كافة أبناء عدن ومحبيها للاصطفاف في صف واحد والدفاع عن حقوقهم ومتنفساتهم العامة التي تعود ملكيتها لمدينة وسكان عدن.   وقال مدير عام مديرية صيرة بعدن خالد سيدو في تصريح صحفي لوسائل الإعلام، للأسف الشديد يريدون خنق أبناء عدن وحتى المتنفسات
منذ 34 دقيقه
  شجب ناشطون تسابق الأطراف اليمنية في ماراثون إقتفاء الغنائم والأهداف السياسية وانشغالها جميعها ودونما إستثناء عن الحرب الجارية التي وقودها الناس جميعا . وقال الناشط والمدون البارز بحضرموت محمد بازياد, ان هذه الحرب قد قست على الفقراء وانحدرت بهم إلى الجوع وذوي الدخل
منذ 39 دقيقه
  تمكنت قوات التدخل السريع في الحزام الأمني يوم الأربعاء من احكام سيطرتها على معسكر لعناصر تنظيم القاعدة بمديرية مودية في محافظة أبين ساندها طيران التحالف.   واكد قائد قوات الحزام الأمني بالمحافظة العميد عبداللطيف السيد سيطرة قوات الحزام على المعسكر الواقع في وادي
منذ 41 دقيقه
  نفت قيادات الحزام الإمني بعدن صحة الأخبار التي نشرتها بعض الصحف والمواقع الاكترونية والتي تفيد بإن قوات الحزام الإمني غيرت زيها العسكري تمهيدا لضمها لوزارة الداخلية في الوقت الراهن.   وفي تصريح صحفي لوسائل الإعلام لقائد الحزام الإمني وضاح عمر عبدالعزيز قال: ان
منذ 13 ساعه و 18 دقيقه
  نُظم اليوم بمديرية المسيلة بمحافظة المهرة لقاءا موسعا لأبناء المديرية لبيان موقفهم المعارض للاعتصامات وتأييدا للسلطة المحلية وللتحالف العربي المشترك بقيادة المملكة العربية السعودية ، برعاية المحافظ الشيخ راجح باكريت، وحضور قيادة السلطة المحلية بالمديرية، وأعضاء
مقالات
السبت 16 نوفمبر 2013 10:53 صباحاً

التكفيريون خطر على المجتمع كله !

محمد المقالح
مقالات أخرى للكاتب

التكفيريون والتنظيمات الارهابية ليست خطرا على الشيعة وحدهم كما يحاول ان يصور ذلك البعض ودن احترام لذاكرتنا ووعينا الجمعي تحت عنوان الصراع الطائفي المزعوم بل هي خطر ماحق على السنة ايضا وقبل الشيعة في كثير من الاحيان ليس لان التكفيريين والمنظمات الارهابية يحاولون بهذا الادعاء الكاذب اعادة تقديم السنة بكل مذاهبهم ومدارسهم الفكرية على انهم جماعة وهابية ارهابية تكفر من يخالفها الراي من المذاهب السنية الاربعة نفسها وهو خلاف تاريخ المسليمن مثلما هو خلاف واقعهم اليوم ! .

 

ولكن لان هذه التنظيمات المتطرفة تستهدف السنة بالقتل وبارتكاب الجرائم والفضاعات في حق النساء والاطفال والشيوخ من اتباع المذاهب السنية نفسها وبدون تمييز .

 

في الجزائر وعلى مدار عشر سنين اسميت بالعشرية السوداء ارتكبت هذه الجماعات افضع المجازر والفضاعات ضد الانسانية وسقط جراء اعمالها اكثر من 800الف عربي مسلم جميعهم من السنة وغالبيتهم من اتباع المذهب المالكي وغالبيتهم ايضا اطفال ونساء وقرويين بسطاء

 

في باكستان يقتلون المسلمين السنة والشيعة في تفجيرات للمساجد والاسواق كما يتقصدون عناصر الجيش والشرطة بدون تمييز بين سني او شيعي او مسيحي .

 

وهكذا في مصر وتونس والعراق ولبنان ولعل ما حدث في لبنان مؤخرا اكبر دليل على صحة ما نقول حيث تم تفجير منطقة سكنية مدنية في الرويس بالضاحية الجنوبية واستهدفت مسلمون شيعة في غالبيتهم بحكم المنطقة لكنهم ما لبثوا ان فجروا مسجدين في طرابلس السنية ذهب نتيجة الجريمة البشعة استشهاد قرابة المائة شهيد من المصليين السنة واثناء خروجهم من صلاة الجمعة وتبين من التحقيقات الامنية الرسمية ان من ارتكب الجريمة في الضاحية هي نفس المجموعة التكفيرية التي ارتكبت الجريمة في مسجدي طرابلس .

 

ولماذا نذهب بعيدا فكم شيعي ايراني او عراقي قتل مع جنود الامن المركزي عشية الاحتفال بعيد الوحدة وكم شيعي لبناني او زعطاني تم ذبحهم بين من ذبحوا بالسكين من الجنود اليمنيين الاسراء في ابين قبل عام ونصف تقريبا

 

.... والخلاصة فان التكفير والتطرف والارهاب خطر على المجتمع بكل طوائفة ومذاهبه واديانه والارهاب لا دين له ولا مذهب

 

اتبعنا على فيسبوك