قوات العمالقة في تهامة : قواتنا جنوبية وستبقى جنوبية وما تم هو توحيد العمليات العسكرية ضد المليشيات

2019-07-11 09:49
قوات العمالقة في تهامة : قواتنا جنوبية وستبقى جنوبية وما تم هو توحيد العمليات العسكرية ضد المليشيات
شبوه برس - خاص - الحديدة

 

أستغرب قيادي بألوية العمالقة في الساحل الغربي من التهويل الكبير الذي تروج له بعض المطابخ الإعلامية ، التى وصفها بالمأجور في تناولها لعملية توحيد القوات في الساحل الغربي.

 وقال في تصريح صحفي : نود التوضيح للرأي العام ان ما حدث يأتي في سبيل توحيد العمليات العسكرية ضد مليشيا الحوثي ، حيث شمل توحيد غرفة عمليات مشتركة للجبهة ، وتشكيل مجلس عسكري يضم قيادات الالوية التي تقاتل في مدينة الحديدة فقط.

وأضاف : وهذا أمر طبيعي ويأتي ضمن الجهود الرامية لتوحد القوات العسكرية ومواجهة الأخطار.

وأكد : قوات العمالقة جنوبية وستبقى جنوبية ، وتوحيد العمليات العسكرية لا يعني التخلي عن جنوبيتنا وهويتنا ومشروعنا الجنوبي ، واذا استدعى الأمر الدفاع عن الجنوب ستكون ألوية العمالقة أول الملبين للنداء ، وخير شاهد على ذلك  كما حدث من تلبية لنداء الضالع ويافع.

وأردف قائلاً : ندعو كل وسائل الإعلام المختلفة إلى الإبتعاد عن التظليل والتهويل الإعلامي ، وان تتقيد بتحري الدقة والمصداقية فيما تنقله من أخبار ، ونقل الحقيقة كما هي لا كما يراد لهم هذا الطرف أو ذاك

من ناحية أخرى صرخ ناطق عمليات الساحل الغربي بنفي تعيين ” طارق صالح ” قائداً للمجلس العسكري في الساحل الغربي

ونفى الناطق باسم عمليات تحرير الساحل الغربي ” وضاح الدبيش”  الاخبار التي تداولتها بعض المواقع الإخبارية والناشطين عن تعيين طارق قائداً للألوية العسكرية في الساحل الغربي.

وأضاف الدبيش في تصريح صحفي ان ما تم هو تشكيل مجلس عسكري من جميع أطياف قوات الساحل الغربي، المكونة من الوية العمالقة، المقاومة التهامية، المقاومة الوطنية .

وأضاف ان الجميع فيه أعضاء ولا يوجد قائد معين والقيادة تعود للتحالف العربي بقيادة دولة الامارات العربية .

 

واعتبر ما يروج له من تعيين طارق قائداً لهذا المجلس يهدف الى إيجاد خلل وشرخ في القوات المتواجدة في الساحل الغربي، حيث اغاضهم هذا الاتفاق وسعوا الى بث الاشاعات .

ونوه ان المجلس العسكري يضم قيادات من كافة الالوية التي تقاتل في الساحل الغربي، ولا يترأسه احد اطلاقاً بل هو بقيادة التحالف العربي، وان العلمية هي عملية تأتي ضمن تنسيق الجهود لمواجهة مليشيا الحوثي