إلى الرئيس الزبيدي .. لا تجعل البعض يبعد شباب عدن عنك حتى يستأثر بالحظوة والمكانة

1970-01-01 الساعة 03:00 AM
إلى الرئيس الزبيدي .. لا تجعل البعض يبعد شباب عدن عنك حتى يستأثر بالحظوة والمكانة
شبوه برس - خاص - عدن

 

خاطب ناشط وكاتب سياسي عدني الرئيس "عيدروس قاسم الزبيري" قائلا : أيها الرئيس: هؤلاء هم شباب عدن الذين حاول البعض إبعادهم عنك، وضرب أسوار العزلة ليبعدهم عن المشهد حتى يستأثر بالحظوة والمكانة لوحده.

 

وردت هذه المخاطبة للناشط والكاتب "ياسر علي" في موضوع تلقى موقع "شبوه برس" ونسخة منه ويعيد نشره وجاء فيه :

  • حينما افتتح الرئيس عيدروس قبل أيام اذاعة (هُنا عدن) كان منبهراً من حجم الدقة والتنظيم والإتقان الذي قام به القائمون على الإذاعة من شباب عدن لدرجة قوله: "هذا هو شغل الرجال".

لذا فإني أجدها مناسبة لتوجيه رسالة الى الرئيس لعل بعض من يتابعني يوصلها إليه..

- أيها الرئيس: هؤلاء هم شباب عدن الذين حاول البعض إبعادهم عنك، وضرب أسوار العزلة ليبعدهم عن المشهد حتى يستأثر بالحظوة والمكانة لوحده.

- أيها الرئيس: أنت خير من يعرف شباب عدن الذين أتوك في بداية نضالك من قلب عدن الى جبال الضالع ليكونوا سندك وعضدك وكانوا حربة التحرير الأولى للعاصمة التي تتوق كل أنفس الجنوبيين إليها.

- ايها الرئيس: ما خاب من اعتمد على عدن وأهلها، ففيهم المقاتل الصنديد، والمهندس البارع، والمخطط الناجح، والمستشار المؤتمن، وهم اهل الإدارة والوزارة والرئاسة، اصحاب القلوب النقية والايادي البيضاء، من عجنتهم عدن بالطيبة والمحبة لكل الجنوب.

- أيها الرئيس: اعد لشباب عدن مكانتهم التي فقدوها في كل مراحل الصراع وستجدهم ينهضون بالجنوب ليعانق عنان السماء، فهم أبناء العاصمة يتنفسون حرية وكرامة وعلى أرضهم سكبت قطرات الدماء دفاعاً عن وطننا جميعاً.

- أيها الرئيس: اجعل عام 2019 بداية الصلح مع شباب عدن الذي تحاول قوى الشر اختطافهم واستمالتهم بسبب سوء الأوضاع وإهمال الصديق والقريب لهم، قبل ان تكون قائداً أنت ابٌ لأبناءك في عدن تلك العاصمة التي احبتك حينما عينت محافظها وارتبك مصيرك بمصيرها منذ اول طلقة لبندقيتم في جبال الضالع الحبيبة.

- أيها الرئيس: عدن تحبك ولا نشك في حبك لها ابداً، ولنترجم هذه المحبة المتبادلة لثقة وتمكين لمن يستحق من شبابها.