عندما تسقط قيم القبيلة في أحضان مسئول لص فاسد ..

2019-09-15 06:19
عندما تسقط قيم القبيلة في أحضان مسئول لص فاسد ..
شبوه برس - خـاص - عــدن

 

 وقفت كثيراً عند هذه الصورة وسرح بي خيالي وسافر الى موروث اجتماعي متجذر في سلوكياتنا المكتسبة عبر الثلاثون عام الماضية من عمر الوحدة التى افقدتنا الكثير من قيمنا ومبادئنا وأخلاقيات كنا نفاخر بها الامم..

 

وجدت انه طبيعي ان تجد القبيلة تصطف مع لص مسؤل يسرق قوت أولادهم في سبيل تعزيز مقولة فلان المسؤل اللص الهامور الذي يسرق قوت الشعوب ينتمي لهذه القبيلة ولو انه لم يقدم لهم شي يخدم مصالح بسطاءهم...

بل طبيعي ان تقيم القبيلة الولائم وتقدم العطايا والهدايا لخائن جعل من وظيفته جسر للغزاة حتى لو كان الثمن دماء شهداء وكرامة وطن

 

نحن ياساده نتاج طبيعي لثقافه مكتسبه زرعها فينا الآباء في مرحله سوداء من تاريخنا شعارها (*قع ذيب واسرق كما دي يسرقون*) حتى لو غلفناها بعبارات تبرر قبح هذه الثقافات ...

 

فلابد ان يكون مثلك الاعلى ذاك المسؤل من ابناء القبيلة الذي يبطش ويسرق ويقتل ويسكر ويزني وينتهك حرمات الناس طالما نفوذه يعزز شهرت القبيلة ولو كانت هذه الشهره ع حساب حقوق الناس

 

لهذا نزداد تفكك وتشرذم وضعف وهوان... ولابد من اعادة صياغة المجتمع من خلال اعادة ترميم قيمنا ومبادئنا والاخلاق..

 

*- محمد مظفر ومدون سياسي