اللثام والبرقع


الاثنين 14 أغسطس 2017 09:05 صباحاً

شبوه برس - خاص - المكلا

              

عيوني من لثامي وبرقعي تشتاق

اذا شافت بساتين الهوي والورود

بنبض قلبي كياني سحرها والمذاق

ينسيني من الدنيا همومي واللحود

وآه لما تقبلها النسايم في عناق

مع سرب الحمايم حس جشات البرود

واهيم في واديه واصنع مركبي اوراق

احطه علي النهر وامشي علي وداده وجود

وأقول يامركبي لايهزك موج لفراق

قصتي انت والهوي شي ماله حدود

من عادنا الا طفل علموني سيره العشاق

والعطر والطيب لا نفح من حمر الخدود

علموني كيف احب صادق وماني بعاق

علموني الفن والرقه والذلال العنود

احب الشوق وبطعمه يلذذ قلب مالاق

علي من قد سكن بين الخفوق والعالم شهود

احب حسنه احب ذوقه احب مبدئه والاخلاق

احب وصفه جميل البدر ليلي والسهود

سريت الليل انا ومعاه علي جنح البراق

وألتمس كفيه ناعم علي كفي ينود

وأقرأ من اعيونه رمشها والبعد شاق

وأسامحه وأمسح ماتبقي من أثار الصدود

 

الشاعره الحضرميه

           مني بن عيدان

 

http://shabwaah-press.info/news/45322/
جميع الحقوق محفوظة شبوة برس © 2018