منذ ساعه و 40 دقيقه
  من بديهيات علم الادار هو الصعوبة و التريث في إتخاذ القرار و إن عملية صنع القرار يجب أن تمر بعدة مراحل منها دراسة و تحليل المشكلة و أخد أراء المختصين في هذا المجال كل حسب تخصصه وبعدها يمكن أن يصدر ذلك المسؤول القرار بشكل صحيح و سليم ، و لهذا نجد اليوم إنتشار مراكز الدراسات
منذ ساعه و 47 دقيقه
  عندما يصدر الرئيس عبدربه منصور هادي قرار بإحالة منير اليافعي ابو اليمامه ، الى المحاكمه ، على خلفية واقعة إنزال العلم اليمني بالكلية العسكريه منطقة صلاح الدين ، وتحميله نتائج الواقعه مع إن المذكور خارج البلاد ، ولم يكن متواجد في موقع الحادثه ،انما  يدل ذلك  بوضوح ،
منذ 6 ساعات و 23 دقيقه
  خرج أبناء سقطرى عن بكرة أبيهم صباح اليوم ضد سياسة المحافظ الإخواني رمزي محروس والعقلية التي يدير من خلالها المحافظة التي منع عنها خدمات الكهرباء والإغاثة الأخرى المقدمة من دولة الإمارات بالإضافة إنهاء خدمات المجندين الموالين للتحالف والمجلس الإنتقالي وقطع الرواتب
منذ 6 ساعات و 24 دقيقه
  أعلن وزير الإعلام في حكومة الرئيس اليمني الانتقالي عبدربه منصور هادي عن توجيهات صدرت من الرئيس قضت بمحاكمة قياديين جنوبيين هما، منير اليافعي وابو همام البعوة. وبرر وزير الإعلام اليمني معمر الارياني صدور تلك التوجيهات بأنها جاءت على خلفية اقتحام الكلية العسكرية في صلاح
منذ 9 ساعات و دقيقه
  تردد ابواقها وابواق خلفائها "أن الجنوبيين فشلوا في إدارة مناطقهم" من هم الجنوبيون الذين فشلوا ؟ الشر/عية فشلت في إدارة  الجنوب ، لو أن لهذه الشر/عية نجاح واحد لجارينا إعلامها وطباليها.   هي رزمة فشل .. فشلت في إدارة الحوار الوطني لانها أرادته مفلتر ، حتى الأقاليم ليست
فنون وأدب

سوبر ماركت ثلاثي الأبعاد في لبنان

المزيد
كاريكاتير
شبوة برس/ متابعات:
الأربعاء 07 أغسطس 2013 11:52 مساءً

 

و أنت جالس في منزلك، بامكانك رؤية المنتجات والبضائع بصورة ثلاثية الابعاد، والتمييز ما بين أسعارها، وعند إختيارك لأي منتج سيصلك في مهلة محددة وأنت جالس في منزلك فقط في لبنان وقبل أي بلد آخر، ستتاح لك الفرصة أن تدخل تجربة بعيدة عن الواقع وتختلف عن التسوّق الألي العادي من خلال اطلاق موقع الكتروني.

 

إستثمارٌ فاقت كلفته المليون والنصف مليون دولار، مشروعٌ أبصر النور في لبنان بالرغم من الأزمة الإقتصادية التي تعيشها البلاد وبدون أي تمويل مصرفي.

 

وقال صاحب المشروع بييرو أشقر أن العوائق الوحيدة التي ستواجه مشروعه تتمثل بالأمور المادية، إذ أنه وضع الحد الأدنى 50 دولاراً كي يتم توصيل ما يطلب الزبون في شاحنات مبرّدة وخلال ثلاث ساعات، أو في الوقت الذي يحدده الزبون، وتتاح هذه الخدمة في العاصمة بيروت وفي محافظة جبل لبنان.

 

وبالنسبة لأساليب الدفع فهي مختلفة ويتم تفصيلها في الموقع، ويأمل صاحب المشروع الذي كان يسكن في فرنسا أن يعود عليه بخمسة ملايين دولار شهرياً، إذ أن المناطق التي يشملها تضم حوالي 800 ألف زبون، ويضيف أنه لاحظ ميول الناس إلى الشراء عبر الإنترنت، وبالأخص لأن هذه الطريقة تعد من أساليب إدارة الأموال، إذ يكتفي الشاري بما إنتقاه وليس كما المستهلك الذي يذهب إلى السوق ويشتري مواد إضافية ما كانت في الحسبان.

 

ووفقاً لـلأشقر، فإنّه يساهم بنسبة 50% في المشروع، والأرباح الباقية ستعود إلى بعض المساهمين والممولين فيه، مشيراً إلى أنه سيطلق المشروع نفسه في الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية.

 

اتبعنا على فيسبوك