منذ ساعتان و 28 دقيقه
  قال كبير مراسلي "قناة العربية" في اليمن أن المبعوث الأممي "غريفيتش" سيزيح هادي كما ازاح بن عمر (صالح) وينتهي المشهد برحيل الشرعية الخامدة .   وقال مراسل قناة العربية حمود منصر في تغريدات رصدها "شبوه برس" على منصته في "تويتر" ان الحوثيون ازاحوا باتريك كاميرت من الحديدة
منذ ساعتان و 30 دقيقه
  لم يكتف «البنك المركزي» في عدن بطباعة قرابة تريلوني ريال في أقل من عامين من دون غطاء نقدي، بل تحول إلى غرفة عمليات لإدارة عملية المضاربة بسعر صرف العملات الأجنبية أمام الريال اليمني، منهكاً بذلك القوة الشرائية للعملة الوطنية، ضارباً ما تبقى من حالة الاستقرار
منذ 8 ساعات و 14 دقيقه
  قال كاتب سياسي الحرب انتجت جنوبا محررا بسواعد ابنائه ودعم ومساندة دول التحالف العربي ودون فرمانات او موانع دولية تحد او تمنع هزيمة المليشيات كما حدث ويحدث في جبهات الشمال اليوم ,وان الاعتراف بالامر الواقع الذي صنع من الحوثي بطلا في الشمال يجب ان يقابله اعتراف بالامر
منذ 8 ساعات و 21 دقيقه
  سمعنا بان السلطات في عدن ستعطي اولاد هائل فرصة ترميم واعادة اعمار  للمباني التي هدمت في الحرب  في عدن .. ان سمح ابناء الجنوب وابناء عدن خاصة بذلك فهذا معناه ان كل بيوت الفيد التجاريه الشمالية لها الحق بالدخول في مناقصات الاستحواذ علئ منح اعادة اعمار مدن الجنوب واولها
منذ 8 ساعات و 27 دقيقه
  استمر الإعلام الممول الذي يحمل أجندة معادية للتحالف العربي والقضية الجنوبية في السعي الى اظهار عدن بالغير آمنة والمستقرة والتي لم تشهد  أي تحسن يذكر منذ تحريرها في يوليو 2015 وهذا نهج اتبعوه ويهدف الى تعطيل تطبيع الحياة في المدينة تخوفاً من فرض واقع جديد فيها، وكرهاً
اخبار المحافظات

جهات نافذة في الشرعية تحرق خزان وقود يتبع اللجنة السعودية لتزويد محطات الكهرباء

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - عدن
السبت 12 يناير 2019 09:40 مساءً

 

تحدث الكثير من الإعلاميين في عدن أن جهات نافذة تقف خلف تفجير واحتراق خزان وقود في مصافي عدن مساء اليوم الجمعة. حيث يستخدم الخزان من قبل لجنة المشتقات السعودية لتزويد محطات كهرباء عدن بالوقود.

 

وأجمع العديد منهم أن العمل التخريبي تم عبر أدوات لنافذين داخل المصافي بعد ان بات الخزان المستهدف خارج سيطرة النافذين المرتبطين بالحكومة اليمنية وجهات نافذة ابرزهم احمد العيسي.

 

وقال المصدر ان المصافي تشهد منذ فترة صراع خفي نتيجة سحب عدد من الخزانات من ايدي العيسي لتخزين فيها المشتقات النفطية السعودية المخصصة للكهرباء. وجاء الحريق اليوم تتويجاً للصراع بعد تهديدات بتدمير المصافي.

 

الكاتب الصحفي " ياسر علي "" قال أنه يبدو أن مخطط تدمير المصافي يسير بوتيرة بطيئة، لذا تم منح الضوء الأخضر للطريقة الاسرع (التفجير).

لتعرفوا من الفاعل ابحثوا عن المستفيد، وأصابع الاتهام تشير إلى لوبي العيسي وجلال، وطالما هادي امر بتشكيل لجنة للتحقيق، فيبدوا أن الغرض منها الإشراف المباشر لتغطية ومسح اي أدلة قد تدين هؤلاء المجرمين.

 

وقال الإعلامي "ماجد الداعري" ان عجز رجال الإطفاء المدني في السيطرة على الحريق،بعد يوم من كذب المدير التنفيذي للمصافي في زعمه السيطرة على الحريق ووقف اتساعه ومحاصرة انتشاره، بغية وقف اي تحركات حكومية او اهلية لإنقاذ أكبر المنشآت الحيوية للعاصمة عدن من عبث مافيا النفط وتجار الموت و المستثمرين باوجاع الإنسانية

 

 

اتبعنا على فيسبوك