منذ
  بعد تجربة 29 سنة من المرارات المتعددة مع "اليمن الواحد" عاشها الجنوبيون عانوا فيها ما هو أمر من الأمرين، وبعد حربين مدمرتين كان غطائهما "اليمن الواحد" ارتكبت فيهما من الجرائم ما لم ترتكب مثلها إلا في حروب البوسنا والهرتسك ورواندا وبوروندي، وبعد إقرار غزاة 1994م بخطيئتهم في
منذ ساعتان و 30 دقيقه
  قال كبير مراسلي "قناة العربية" في اليمن أن المبعوث الأممي "غريفيتش" سيزيح هادي كما ازاح بن عمر (صالح) وينتهي المشهد برحيل الشرعية الخامدة .   وقال مراسل قناة العربية حمود منصر في تغريدات رصدها "شبوه برس" على منصته في "تويتر" ان الحوثيون ازاحوا باتريك كاميرت من الحديدة
منذ ساعتان و 32 دقيقه
  لم يكتف «البنك المركزي» في عدن بطباعة قرابة تريلوني ريال في أقل من عامين من دون غطاء نقدي، بل تحول إلى غرفة عمليات لإدارة عملية المضاربة بسعر صرف العملات الأجنبية أمام الريال اليمني، منهكاً بذلك القوة الشرائية للعملة الوطنية، ضارباً ما تبقى من حالة الاستقرار
منذ 8 ساعات و 16 دقيقه
  قال كاتب سياسي الحرب انتجت جنوبا محررا بسواعد ابنائه ودعم ومساندة دول التحالف العربي ودون فرمانات او موانع دولية تحد او تمنع هزيمة المليشيات كما حدث ويحدث في جبهات الشمال اليوم ,وان الاعتراف بالامر الواقع الذي صنع من الحوثي بطلا في الشمال يجب ان يقابله اعتراف بالامر
منذ 8 ساعات و 23 دقيقه
  سمعنا بان السلطات في عدن ستعطي اولاد هائل فرصة ترميم واعادة اعمار  للمباني التي هدمت في الحرب  في عدن .. ان سمح ابناء الجنوب وابناء عدن خاصة بذلك فهذا معناه ان كل بيوت الفيد التجاريه الشمالية لها الحق بالدخول في مناقصات الاستحواذ علئ منح اعادة اعمار مدن الجنوب واولها
اخبار المحافظات

رصاصة ماجد الداعري ،، وهستيريا محمد زمام

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - عدن
الجمعة 11 يناير 2019 04:59 مساءً

 

الصحفي الجنوبي البارز ماجد الداعري الذي جعل من قلمه سلاحاً أرعب محافظ البنك المركزي محمد زمام وجوقته الفاسدة وغيرهم الكثير من بؤر ومؤسسات الفساد والإفساد إستطاع أن يثير القلق لدى سلاطين الفساد المنتشرة في مفاصل اللادولة في اليمن .

 

ماجد الداعري إستطاع من خلال منشوراته وتقاريره الإستقصائية المهنية أن يُضعضع مداميك الفساد في البنك المركزي اليمني ويُعرّيها دون أدنى مصلحة تُذكر عدا حُبّه للوطن والتألم لما يُعانيه المواطن اليمني من عربدة رؤوس وأرباب الفساد من التاجر العيسي إلى زمام وغيرهم الكثير ممن لم يتجرئ أي صحفي نكزهم أو التعرض لهم والوقوف في طريقهم .

 

ماجد الداعري ذلك الشاب الطموح والحالم بوطن ينعم فيه الجميع بالأمن والأمان والإستقرار والإزدهار ، والإنتقال بالوطن والمواطن إلى مستوى يليق بمقام الإنسانية والإنسان .. اليوم تصلنا معلومات أن صاحب القلم الحاد يتعرض للمضايقات والتهديد بالخطف من قبل محافظ البنك المركزي اليمني المدعو محمد زمام .

 

تضامننا الكامل معك نجمنا اللامع ماجد الداعري وندين ونستنكر هذه التهديدات التي تصدر من الأيادي المُرتجفة والملوثة والتي أطلقها زمام بحقك ، إن لحق بالقلم الماجد ماجد الداعري أي أذى فنحن نعلم كيف وأين ومتى نرد بالفعل والطريقة المناسبة .

*- فارس الحسام

 

اتبعنا على فيسبوك