منذ
  قال كاتب سياسي إن اربع سنوات من العمليات العسكربة وآلاف الصربات الجوية، جعلت الحوثي اقوى من ذي قبل، وبعد أن كان الحديث عن مليشيات، وتحرير صنعاء، ورفع العلم في مران، واستعادة الشرعية، صار الحوثي (طرفاً في النزاع، ويتحرك بحماية ورعاية دولية، ومحاولات حثيثة لاقناعه
منذ دقيقتان
  وقال قائد قوات النخبة الشبوانية - محور عزان، المقدم محمد سالم البوحر، إن قوات النخبة الشبوانية أقامت نقاط امنية على خط شبوة المحفد بهدف منع تنقل الإرهابيين بين محافظة شبوة ومنطقة المحفد، وتضييق الخناق على عناصر القاعدة الذين يواجهون حملة أمنية، وتعقب من الحزام الأمني
منذ 10 دقائق
  لا يحدث إلا في شرعية اللصوص : المدير التنفيذ لمصافي عدن وكبير المحاسبين شخص واحد هو "محمد عبدالله أبوبكر البكري" المعين كمدير تنفيذي لشركة مصافي عدن وكبير المحاسبين أي أنه هو من يتولى الصرف للأموال بحكم موقعه كبير محاسبين ويمررها ويعطي الموافقة عليها كمدير تنفيذي وهذا
منذ 30 دقيقه
   قال باحث سياسي أن عفاش تحالف مع الحوثي للقضاء على سلطة الرئيس هادي الانتقاليه ونسي انه خاض اربعه حروب مع الحوثي و ان دم زعيمهم لازال في ذاكرتهم ومعلق  في رقبته والرئيس هادي يظهر للمراقب انه سوف يكرر نفس تجربه عفاش مع حزب الاصلاح اليمني  .   وقال الدكتور "علي
منذ 45 دقيقه
  ‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‏أصدرت اللجنة النفطية بمحافظة حضرموت إيضاح بشأن ما جاء في خطاب محافظ محافظة شبوة عن عرقلة دخول شحنة البترول التابعة للتاجرعبدالله البسيري،
مقالات
الخميس 08 نوفمبر 2018 09:20 مساءً

مساكين أبناء عدن

علي جارالله
مقالات أخرى للكاتب

 

في عدن هناك إنقلاب جذري في المفاهيم المنطقية، اي شيئ كان بمنطق الواقع ثابتاً، اصبح شاذاً، فنحن نعلم منذ حتى ماقبل 30 نوفمبر 1967م أن ابناء الريف و ابناء الشمال عندما يحلّون و يقيمون في عدن يتطبعون بطباع ابناء عدن.

و لكننا رأينا الآن الوضع إنقلب، فأصبحت عدن ريفاً، لا بأس إن كان هذا الريف بحقول و بساتين و وديان الأرياف و القرى، و لكن اصبح في عدن كائنات اضاعت تحضر مدينة عدن الكسموبوليتاني، و جمال الريف ايضاً.

زمان كان اخونا الشمالي القادم الى عدن يغني:

ياريت عدن مسير يوم // شا سير به ليله ما شرقد النوم

و كان أخونا من الأرياف يغني:

يا بابور جبّاني لنته تباني ودّيني عدن ساني

و قال لهم ابناء عدن حيّا بكم و سهلا.

...

و لكن يا قهراه ... هذا ما حصل لعدن، جاء اليها البشر عندما كانت في قمة رونقها، جاءوا اليها من كل حدب و صوب فتعدّنوا ... اي اصبحوا عدانية، و من يقرأ كتاب المؤرخ عبدالله يعقوب خان "جغرافية عدن" الصادر عام 1931م، يقدم لنا معلومات ومواضيع من تاريخ هذه المدينة التي أصبح الكثير منها في حكم المفقود في الحاضر.

فيذكر في كتابه انه كانت لعدن مكانتها العالمية و تاريخها الحديث الذي أدخلها في مصاف دول العالم صاحبة القرار الاقتصادي و السياسي المسيطرة على طرق الملاحة الدولية.

 

و يقول المؤرخ عبدالله يعقوب خان انه في عام 1422م أرسل إمبراطور الصين  رسولاً إلى حاكم عدن  و كانت حالة التجارة فيها قد بلغت مراتب متقدمة، حاملاً خطاباً و هدايا إلى حاكم عدن حتى يسمح للمعاملة التجارية أن تجري بين الصين  و العرب.

من يرى عدن يبكي إن كان عدنياً، او من هاجر اليها فيما مضى، فكيف إنقلبت الموازين؟ و كيف زحف من جهة الريف اليها و ريّفها، و من جهة كيف زحفت اليها همجية الزيود و زيّدوها..!!

فأصبحنا نرى ان الأذواق قد تبدلت بل انحدرت و الازياء تبدلت، و الوحشية تكاثرت، حتى اننا اصبحنا نرى المتعدّن يجامل الريفي و الزيدي بعشائريته و سلوكه، فغابت عدن و غابت الصورة التي كان عليها العدني، و المتعدن لاحقاً، حتى اننا اصبحنا لا نسمع صوت احمد قاسم و المرشدي و بن سعد و الزيدي و غيرهم، و لم نعد نسمع لطفي و لا الجراده، و انقلب قلب عدن النابض في ما مضى الى رمزاً للقبح و الحقد و المناطقية.

قال محمود درويش:

ذَهَبْنَا إلَى عَدَنٍ قَبْلَ أَحْلاَمِنَا، فَوَجَدْنَا القَمَرْ

يُضِيءُ جَنَاحَ الغُرابِ. التَفَتْنَا إِلَى البَحْرِ،قُلْنَا: لِمَنْ

لِمَنْ يَرْفَعُ البَحْرُ أَجْرَاسَهُ، أَلِنَسْمَعَ إِيقَاعَنا المُنْتَظَرْ؟

...

لا أحد ينكر انه كان لعدن خصوصية، قلّ ما تجدها في مدن أخرى، و هي قبول الآخر ما دامه يحترم خصوصية المدينة و يضيف لها الطيب، فلم يكن يسيئ العدني ان تقوم طائفة بتسمية شارع بإسمها فنتذكر شارع البُهرة، و كذلك حافة البينيان، و حافة الفرس، و حافة الكشوش، و لكن تغيرت الأسماء بعد نوفمير 1967م الى شارع مثل لينين و الشفيع و غيرها من الأسماء .

 

الخلاصة:

ـــــــــــــــــــ

تعدّن تعني انه اصبح عدني، او يتشّبه بالعدانية، او انه انتسب لعدن او تشبّه بأهلها.

ختاماً أقول: ماذا بقي لعدن، مِن اسم و مجتمع و جَمال، بعد غزو عدن؟!

ربنا انت السميع المجيب

 

الدكتور علي محمد جارالله

8 نوفمبر 2018م

 

اتبعنا على فيسبوك