منذ 12 ساعه و 38 دقيقه
  قال الناطق باسم المجلس الانتقالي الجنوبي، سالم ثابت العولقي، إن أي تجاوز للجنوب اليمني أو إلحاق قضيته بمشروع سياسي غير جنوبي، “لن يقود إلى أي حلول مستدامة”، مؤكدًا على أن خارطة الطريق لديهم “واضحة، ولا تؤدي إلا إلى بناء دولة ديمقراطية مستقلة”.   وأضاف في
منذ 15 ساعه و 43 دقيقه
  • من لا يعطي الاعلام قدره الحقيقي وقوة تأثيره في ترجيح موازين القوى عسكرياً وسياسياً فإنه وبدون وعي يكتب نهايته بيده، وسيستفيق على واقع مغاير عكس ما يظنه، السيطرة على الأرض أمر مهم، لكن الذكي من يسيطر على العقول، التي تتحقق بها السيطرة على الأرض، فالعقل هو المنتصر في
منذ 15 ساعه و 49 دقيقه
  كان  الطلاب يدرسون في أيام الاتحاد السوفيتي والمنظومة الاشتراكية مادة اسمها الإلحاد ومع أنها كانت مادة أساسية لطلاب كل التخصصات الجامعية إلا أن الطلاب المبتعثين من الدول العربية والإسلامية كانوا يعفون من حضورها والامتحان فيها ماعدا طلاب اليمن الديمقراطية . هذا لا
منذ 15 ساعه و 52 دقيقه
  .1) الفائدة الجنوبية في معارك الساحل الغربي تكمن في إضعاف مراكز القوی الشمالية (حوثي إصلاح مؤتمر) وكذلك كشف عورات الشرعية في الفساد والفشل الإداري للدولة . 2) بالتجربة ، يعرف الساسة الجنوبيون استحالة  وفاء أقرانهم الشماليون لأي اتفاق مبرم معهم طالما وهم في مركز قوة
منذ 16 ساعه
                       تؤمن الدول الحماية للعمل المدني الاهلي وتشجعه بكافة السبل وتضع القوانين والنظم التي تتيح تشجيع الناس على اقامة منظماتهم المدنية كون هذه المنظمات المدنية تستهدف خدمة الناس بشكل تطوعي خيري..... وهي منظمات
مقالات
الأربعاء 17 أكتوبر 2018 10:13 مساءً

الشمالي ‘‘معين‘‘ والجنوبي ‘‘بن دغر‘‘.. !!

ياسر علي
مقالات أخرى للكاتب

 

السيناريو المتوقع بالنسبة لي كالتالي:

• سنشهد تحسن في الحياة المعيشية لعدن تحديداً خاصة في ملف المشتقات النفطية، ويمكن حلحلة الأوضاع فيما يخص الكهرباء، وانتظام استلام الرواتب.

 

• يمكن أن أعزوا هذا الأمر لاعتبار عدة أهمها: حماسته في اثبات أهليته للمركز، خاصة وأنه لا يعتبر من الشخصيات التقليدية والعتيقة في الدولة، بالاضافة إلى أن هناك معلومات تشير إلى قربه من بن مبارك وعلى تقارب قوي بالإخوان فبالإمكان أن نقول أنه رئيس وزراء توافقي، يحظى بدعم وتأييد القوى التي تسيطر على الرئاسة، وسيكونون حريصين جداً لإنجاحه في هذه المرحلة تحديداً بعد توالي الضغوط على هادي من قبل قوى الإقليم.

 

• لكن الأهم هنا أن الرجل سيدفع به وبقوة لإنجاحه من قبل قوى شمالية كنـوع من ترسيخ المفهوم اللي يتم العزف عليه منذ فترة وخلاصته أن (الجنوبيين ليسو رجال دولة) فـ بن دغر حتى مع خصومته مع الجنوبيين إلا أن قراراته الكارثية قد ألقت بظلالها كذلك حتى على الشمال.

 

• وبالتالي سيتم دعم رئيس الوزراء الجديد بصفته ممثلاً عن الشمال في ثاني أهم منصب في اليمن، وسيتم ربط وتوجيه كل المنجزات التي ستتحقق للتأكيد على هذه المقولة.

لتكون النتيجة:

جنوبي في السلطة = استمرار الأزمات.

شمالي في السلطة = انفراج وحلول للأزمات.

 

• هذا المفهوم كذلك منسحب على اداء الرجلين في الرئاسة بشقيها (هادي) الجنوبي و(علي محسن) الشمالي.

 

• فالصورة المرسومة حول علي محسن بأنه رجل الحل والربط وأن قراراته دائماً ماتكون نافذة دون تردد، بينما الصورة النمطية التي رسمت حول هادي، بأنه الرجل المركوز الذي لا يهش ولا ينش ..!

 

• والهدف دائماً وأبداً في النتيجة، ضرب كل ما هو جنوبي سواء أتفق معهم وخدم أجندتهم أو عارضها، فمن اتفق معهم مهما بلغت تفاهته سيتم تصويره بأنه رجل الدولة الأول، وسيستفيدون منه وسيضربونه دائماً عبر أبواقهم لتصغير شأنه حتى مع ولاءه لهم، وأما من اختلفم معهم، فسيقولون فيه مالم يقله مالك في الخمر.

 

#ياسر_علي

 

اتبعنا على فيسبوك