منذ ساعتان و 58 دقيقه
  منذ أكثر من نصف قرن ومع أزدياد الحركة بالمدينة وكثرة دخول شبام من الذين يتبضعون ويتسوقون حاجياتهم المختلفة من المواد الغذائية والحطب وإنجاز معاملاتهم من مرافق الحكومة من خارج المدينة بات من الضروري إقامة مقاهي شعبية تقليدية تلبي حاجة السكان والواصلين إليها لتقديم
منذ 3 ساعات و 19 دقيقه
  علق الخبير الاستراتيجي والسياسي الدكتور حسين لقور بن عيدان على عمليات التهريب للأسلحة التي تضبطها قوات الحزام الإمني على مداخل العاصمة عدن والذي ازدادت في هذه الايام محاولات تهريب السلاح والمتفجرات إلى عدن . وقال لقور "إذا تم اكتشاف شحنة من الاسلحة والمتفجرات في طريقها
منذ 3 ساعات و 20 دقيقه
  للمرة الثالثة يجبر العاملون بميناء عدن على السير مشيا على الأقدام من الصباح لقطع المسافة الفاصلة بين مبنى المنطقة الحرة والميناء،بسبب استحداث نقطة أمنية لمنع مواصلة السيارات من الوصول إلى الجمارك والشركة بذريعة وجود اوامر عليا بتعزيز الإجراءات الأمنية بصورة
منذ 6 ساعات و 40 دقيقه
  كما هي عادة اليمنيين بتقاليدهم السياسية خرجوا بتوافق ومصافحات أذهلت العالم من حولهم، تماماً كما تصافحوا في مؤتمر خمر 1965 لتتزاوج الجمهورية بالملكية، وكما فعلها الرئيسان علي سالم البيض وعلي عبدالله صالح مرتين الأولى في عدن 1990 والثانية في العاصمة الأردنية عمّان 1994 قبل أن
منذ 6 ساعات و 43 دقيقه
  تحل اليوم الثلاثاء 18ديسمبر2018م الحولية الـ 107 للإمام الحبيب علي بن محمد بن حسين الحبشي , وتنطلق أولى فعاليات مطلع المطالع لهذا العام متزامنا مع الذكرى السابعة بعد المائة لحولية الإمام علي بن محمد بن حسين الحبشي وفعاليات العرس الجماعي الحادي عشر الذي ضمّ هذا العام 100عريس
اخبار المحافظات

بن عيدان : لا مخرج للجنوب والجنوبيين إلا بتثبيت الهوية الجنوبية العربية

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - عدن
الأربعاء 10 أكتوبر 2018 02:20 مساءً

 

قال الأكاديمي والسياسي الجنوبي "د حسين لقور بن عيدان" أنحجر الأساس في الصراع اليمني مع الجنوب هي الهوية فإن لم تبنى اوليات قوى الاستقلال على هذه المسألة فإنها ستبقي سيف اليمننة على رقاب الجنوبيين.

 

ورد ذلك في سياق تغريدة لـ بن عيدان – يعيد نشرها "شبوه برس" :

لكل إنسان هوية و لكل شعب هوية و كذلك لكل دولة و نظام سياسي هوية.

عندما يفرض على أي  شعب هوية النظام السياسي الذي لا يمت له بصلة تتفجر الصراعات و يصبح لزاما على الجميع العودة إلى هوية الشعب التي يتمثلها نظام الدولة ليصبح هناك انسجاما بين الجميع.

حجر الأساس في الصراع اليمني مع الجنوب هي الهوية فإن لم تبنى اوليات قوى الاستقلال على هذه المسألة فإنها ستبقي سيف اليمننة على رقاب الجنوبيين.

ولذا وضوح الرؤية لمستقبل الجنوب مبني على وضوح الهوية العربية الجنوبية.

 

اتبعنا على فيسبوك