منذ 9 ساعات و 39 دقيقه
  مرت أكثر من ثلاثة أشهر على قرار تعيين دولة رئيس الوزراء الجديد الدكتور معين عبدالملك رئيسا للحكومة الشرعية اليمنية  , إستبشرنا خيرآ بالرجل ونأمل بأن يكون إستبشارنا في محله من خلال السرعة  بتشكيل الحكومية الجديدة التي طال إنتظارها كثيرآ , وإزاحة وزراء ورموز الفساد
منذ 9 ساعات و 42 دقيقه
  نشرت صحيفة "الأيام" خبرا عن قيام لجنة عسكرية مكلفة من قبل حكومة هادي، ببيع أرقام عسكرية قديمة منذ عهد دولة اليمن الديمقراطية الشعبية، وعرفت بكتيبة أحمد منصر السييلي، وهي قوة عسكرية تم تجنيدها في العند قبل ان تتعرض للتسريح بعد حرب 1994م، ضمن مائة ألف موظف جنوبي سرحوا، حينها
منذ 9 ساعات و 47 دقيقه
  لقد طالعنا في مؤسسة الخبيلي لخدمات النفط، والغاز المنشور المتداول في مواقع التواصل الاجتماعي والذي يعتبر منسوب لمصدر في السلطة المحلية والذي، هدفه اشعال نار الفتنه بين ابناء محافظة شبوة كما يحاول المنشور بشكل مجرد من الصحه وعاري، من الحقيقة  تشوية مؤسستنا والصاق
منذ 11 ساعه و دقيقه
  يتعرض ابناء المنطقه النفطية العقلة محافظة شبوة للقمع بالسلاح المتوسط والثقيل من قبل قوات المتنفذ نائب رئيس الشرعية علي محسن الاحمر فقط لانهم معتصمين يطالبون بحق انساني تكفله كل العقود التجارية والمعاهدات المحلية والدولية متمثل في حقوق الاولوية لابناء مناطق الامتياز
منذ 11 ساعه و 3 دقائق
  أكد السفير السابق في الحكومة الشرعية مصطفى النعمان ان الحكومة معتقلة في معاشيق وتعلن عن مشاريع وهمية وتمارس نشاطاتها عبر الفيسبوك وتويتر . وقال النعمان في تغريدة له :تحدثون عن سيطرة (الشرعية) على ٨٥٪ من الأرض، ويُغفلون واقعا مختلفا   ماعدا حضرموت ومأرب اللتان تخلصتا
مقالات
الأحد 23 سبتمبر 2018 04:16 مساءً

ما علاقة تحرير الحديدة باستقلال الجنوب

أحمد مصعبين
مقالات أخرى للكاتب

 

معركة الحديدة تتوقف بأوامر من مجلس الامن، هذه هي الحقيقة، وقد صرح الجميع أن هدف معركة الحديدة هو الضغط على الحوثيين للعودة الى طاولة المباحثات،والثمن هو أرواح طاهرة زكية من أبناء الجنوب . ولا اظن أن الحديدة فيما إذا تحررت سوف تسلم للجنوبيين، فأما ستسلم لإدارة الأمم المتحدة ، أو لطارق عفاش.

لو بقى شباب الجنوب عند باب المندب ، عند الحدود الدولية بين دولتي الوحدة عندها كان من الممكن أن يضل الصوت الجنوبي قويا ومسموعا داخليا وإقليميا ودوليا.

 

مجلس الأمن هو من يقرر ، والدول الكبرى في هذا المجلس تتطابق مصالحهم مع مصالح العملاء والخونة المحليين شماليين كانوا أم جنوبيين بما فيهم الشرعية،

وعزوف دولتي التحالف الكبيرتين عن الاعتراف بحق شعب الجنوب في استعادة دولته، واعتبارها قضية داخلية ينبغي حلها بين اليمنيين أنفسهم، أمر يبعث على الخوف على مصير ومستقبل شعب الجنوب.

 

كيف أمرا داخليا؟ وشباب الجنوب هم وقود الحرب في المناطق الشمالية؟ في ظل عزوف قوى الشمال قاطبة عن ممارسة أي دور عسكري في تلك المعارك ؟

كيف يستقيم هذا الأمر مع المنطق والعقل والواقع ؟

لقد طالبنا قيادة الانتقالي مرارا بالشفافية في هذا السياق..فالجنوب ليس حكرا عليهم .. وقلنا لهم بشكل واضح : إذا تعقدت الأمور عليكم، فعليكم العودة إلى الشعب والاحتماء به.

 

 

اتبعنا على فيسبوك