منذ ساعتان و 13 دقيقه
  منذ أكثر من نصف قرن ومع أزدياد الحركة بالمدينة وكثرة دخول شبام من الذين يتبضعون ويتسوقون حاجياتهم المختلفة من المواد الغذائية والحطب وإنجاز معاملاتهم من مرافق الحكومة من خارج المدينة بات من الضروري إقامة مقاهي شعبية تقليدية تلبي حاجة السكان والواصلين إليها لتقديم
منذ ساعتان و 33 دقيقه
  علق الخبير الاستراتيجي والسياسي الدكتور حسين لقور بن عيدان على عمليات التهريب للأسلحة التي تضبطها قوات الحزام الإمني على مداخل العاصمة عدن والذي ازدادت في هذه الايام محاولات تهريب السلاح والمتفجرات إلى عدن . وقال لقور "إذا تم اكتشاف شحنة من الاسلحة والمتفجرات في طريقها
منذ ساعتان و 35 دقيقه
  للمرة الثالثة يجبر العاملون بميناء عدن على السير مشيا على الأقدام من الصباح لقطع المسافة الفاصلة بين مبنى المنطقة الحرة والميناء،بسبب استحداث نقطة أمنية لمنع مواصلة السيارات من الوصول إلى الجمارك والشركة بذريعة وجود اوامر عليا بتعزيز الإجراءات الأمنية بصورة
منذ 5 ساعات و 54 دقيقه
  كما هي عادة اليمنيين بتقاليدهم السياسية خرجوا بتوافق ومصافحات أذهلت العالم من حولهم، تماماً كما تصافحوا في مؤتمر خمر 1965 لتتزاوج الجمهورية بالملكية، وكما فعلها الرئيسان علي سالم البيض وعلي عبدالله صالح مرتين الأولى في عدن 1990 والثانية في العاصمة الأردنية عمّان 1994 قبل أن
منذ 5 ساعات و 57 دقيقه
  تحل اليوم الثلاثاء 18ديسمبر2018م الحولية الـ 107 للإمام الحبيب علي بن محمد بن حسين الحبشي , وتنطلق أولى فعاليات مطلع المطالع لهذا العام متزامنا مع الذكرى السابعة بعد المائة لحولية الإمام علي بن محمد بن حسين الحبشي وفعاليات العرس الجماعي الحادي عشر الذي ضمّ هذا العام 100عريس
مقالات
الاثنين 17 سبتمبر 2018 05:29 صباحاً

المرتعدون خوفآ وطمعآ

عبدالقادر القاضي أبونشوان
مقالات أخرى للكاتب

 

سبحان الله أول كانت الأقلام محلاها تكتب عن هموم الناس ،، عن أوجاع الناس،، عن تعب الناس

تنتقد أدوات الحكم التنفيذية على الأقل  ،، كانت تعبر عن المجتمع .. وتعكس ما في قلوب الناس..

لعبة الاستقطابات والتخندق في مربعات الشخوص والتقولب بقوالب الحزبية أو المناطقية والتبعية أو حتى الانتهازية النفعية ..

 

كل تلك أمور حضرت وطفت على السطح خلال السنتين الاخيرتين وجميعها مجتمعة أو منفردة استطاعت أن تبتلع أشخاص بأقلامهم وسط جوفها الا من رحم ربي ليكونوا ألسنتها التي تنطق بهم سواء شعروا بذلك أم لم يشعروا مع ان غالبيتهم يشعرون .

 

لذلك باتت غالبية الأقلام وأنصاف وأرباع الأقلام التي وقعت في فخ الاستقطاب كلها تعبر عن وجهة نظر الحكومة وتصنع حولها نوع من التحفيز وأحيان يوفروا لها غطاء إعلامي يمكنها كأفسد حكومة عرفها التاريخ السياسي المعاصر في اليمن من الاستمرار في الفساد .

 

يمرون من أمام كل هذا واسوأ من هذا ولا يرمش لهم حرفآ أو كلمة ،، فعين المحبة تخفي العيوبا ..

     

#اقلام_ترتعد_خوفآ_وطمعآ_لبندغر

 

عبدالقادر القاضي/ ابو نشوان .

 

اتبعنا على فيسبوك