منذ يومان و ساعتان و 20 دقيقه
  قال الناطق باسم المجلس الانتقالي الجنوبي، سالم ثابت العولقي، إن أي تجاوز للجنوب اليمني أو إلحاق قضيته بمشروع سياسي غير جنوبي، “لن يقود إلى أي حلول مستدامة”، مؤكدًا على أن خارطة الطريق لديهم “واضحة، ولا تؤدي إلا إلى بناء دولة ديمقراطية مستقلة”.   وأضاف في
منذ يومان و 5 ساعات و 24 دقيقه
  • من لا يعطي الاعلام قدره الحقيقي وقوة تأثيره في ترجيح موازين القوى عسكرياً وسياسياً فإنه وبدون وعي يكتب نهايته بيده، وسيستفيق على واقع مغاير عكس ما يظنه، السيطرة على الأرض أمر مهم، لكن الذكي من يسيطر على العقول، التي تتحقق بها السيطرة على الأرض، فالعقل هو المنتصر في
منذ يومان و 5 ساعات و 30 دقيقه
  كان  الطلاب يدرسون في أيام الاتحاد السوفيتي والمنظومة الاشتراكية مادة اسمها الإلحاد ومع أنها كانت مادة أساسية لطلاب كل التخصصات الجامعية إلا أن الطلاب المبتعثين من الدول العربية والإسلامية كانوا يعفون من حضورها والامتحان فيها ماعدا طلاب اليمن الديمقراطية . هذا لا
منذ يومان و 5 ساعات و 34 دقيقه
  .1) الفائدة الجنوبية في معارك الساحل الغربي تكمن في إضعاف مراكز القوی الشمالية (حوثي إصلاح مؤتمر) وكذلك كشف عورات الشرعية في الفساد والفشل الإداري للدولة . 2) بالتجربة ، يعرف الساسة الجنوبيون استحالة  وفاء أقرانهم الشماليون لأي اتفاق مبرم معهم طالما وهم في مركز قوة
منذ يومان و 5 ساعات و 41 دقيقه
                       تؤمن الدول الحماية للعمل المدني الاهلي وتشجعه بكافة السبل وتضع القوانين والنظم التي تتيح تشجيع الناس على اقامة منظماتهم المدنية كون هذه المنظمات المدنية تستهدف خدمة الناس بشكل تطوعي خيري..... وهي منظمات
مقالات
الخميس 13 سبتمبر 2018 10:10 مساءً

الصحافة وسوق المال والفساد

صلاح بن لغبر
مقالات أخرى للكاتب

 

قبل الغزو الشمالي الاخير للجنوب، اعتاد أي محافظ على ثلاثة أمور او قواعد يجب عليه الالتزام بها، وخصوصا في عدن وهي

- تطمين مراكز الفساد ان مصالحهم محفوظة وان شريان الفساد سيسبب كما هو

- تطمين عصابات الإرهاب- وهذا منذ 2011- بأن المحافظ وسلطاته لن تتعرض لهم مقابل عدم التعرض له والاتفاق على خطوط حمراء بين الطرفين .

- إتمام طقوس الطاعة والولاء للامن المركزي والمعسكرات الشمالية .

يضاف إلى ذلك امر هام جدا وهو ضخ الملايين في جيوب الصحفيين والصحف -غالبيتها- وارسال المظاريف بشكل منتظم لها ولهم وصرف أراضي وغيره، وعندما تتاخر تلك المظاريف ينكز الصحفي المحافظ والمسؤول بمقال او منشور عن المجاري مثلا او طريق مكسرة واذا استمر (السقال) تتطور المواضيع ويصبح  الإسكات بسعر اعلى.وكلما زادت العطايا رأى المسؤول مقالات ومنشورات عظمته وانجازاته وحكمته وهكذا...

 

هكذا كانت تمشي الأمور وكانت العلاقات بين الصحفيين -معظمهم وليس كلهم- تصعد وتنزل بحسب المظاريف والمعاملات، ليس المحافظ فقط فالالوية تدفع والوكلاء ومدراء العموم وكبار الفاسدين وتجار الخمور، والمخدرات ... الخ. وكان السقاف سخيا جدا بحسب بعض الزملاء وأكثر من يدفع 

... يتبع ..

 

اتبعنا على فيسبوك