منذ 40 دقيقه
  لم تثِر قضية سياسية يمنية أو عربية (وربما عالمية) من الجدل مثلما أثارت وتثير القضية الجنوبية، منذ نهاية حرب غزو الجنوب الأولى في العام 1994م، رغم وضوح القضية وانجلاء معالمها وتفاصيلها لكل ذي عينين، منذ اليوم الأول. لا يحتاج الأمر إلى التذكير أن ملخص القضية يتمثل في فشل
منذ 46 دقيقه
  شهدت مدينة عدن أمس الأربعاء مناقشات سياسية عميقة تركزت حول الحوار سبيلاً لبناء التوافق الجنوبي الجنوبي إزاء التحديات الراهنة التي تواجه القضية الجنوبية على مدى السنوات الماضية، بالإضافة إلى بحث عدة قضايا مشتركة.   وأنطلقت أمس أعمال الندوة الحوارية التي ينظمها مركز
منذ 49 دقيقه
  رأى الباحث الأمريكي المعروف ديفيد اوتاوي، أن ملف الأزمة اليمنية سينتهي بيمن جنوبي وآخر شمالي. وخلال مشاركته في ندوة حول الشأن اليمني عُقدت، اليوم، في المعهد الوطني للصحافة في العاصمة الأمريكية واشنطن، قال الأمريكي اوتاوي، إن الحكومة الشرعية والحوثيين اتفقوا في جنيف
منذ 54 دقيقه
  تعويم العملة يعرف حسب خبراء الاقتصاد بانه  جعل سعر صرف هذه العملة محررا بشكل كامل، بحيث لا تتدخل الحكومة أو البنك المركزي في تحديده بشكل مباشر. وإنما يتم إفرازه تلقائيا في سوق العملات من خلال آلية العرض والطلب التي تسمح بتحديد سعر صرف العملة الوطنية مقابل العملات
منذ 57 دقيقه
  كنت قررت تخصيص مقالات شهر سبتمبر لتناول الدور القطري في تمويل الإرهاب داخل اليمن، غير أن مقالة سفير دولة الإمارات العربية المتحدة يوسف العتيبة التي نشرتها صحيفة «واشنطن بوست» تحتم وضع القارئ في حيثيات المهام الأساسية لمكافحة الإرهاب في بلد عانى من التطرف الديني
مقالات
الجمعة 17 أغسطس 2018 10:21 صباحاً

هادي وملاطيم الاحتلال اليمني

صالح الضالعي
مقالات أخرى للكاتب

 

حتى وهم حاكمون مازالوا يلتطمون ، كجنوبي احزنتني تلك الملاطيم الموجهة من امعوضة اليمني لابن بلادي الجنوبي الذي يتامر على وطني ( محمد مارم ) هجرني النوم وغيب عن جفني ، حزنا وحسرة ، حتى قلبي سارع في دقاته من الم يتجرعه ومن كبرياء المحتلين اليمنيين ، في قاهرة المعز وحين زيارة هادي كانت الملاطيم يتلقونها دون ردود ، وهو في الفندق جامعا اعضاء المؤتمر فاذا بالبركاني يصرخ في وجهه غير معترفا به كرئيس بينما نحن من اصغرنا الى اكبرنا نسميه رئيسنا رغم اننا لم ننتخبه ، تلك مفارقات عجيبة ، كون هادي يحبك المؤامرات هو وابنائه والمقربين منه ضد ابناء الجنوب ،

وكما قال البركاني له بان الاصلاح يستغله لفترة حينها سيقدمه للمشانق للاقتصاص منه بصفته خائنا وعميلا وقاتلا للاطفال والناس اجمعين ، هذه النقطة اتفق معه تماما فالمقصلة جاهزة لقص عنقه ولا امان لهم ، يبدو بان هادي وابنائه تجرهم الاقدار الى هكذا عمل ولا راد لمشيئته.

 

السفير محمد مارم المقرب من هادي هو الاخر تجرع مرارة الملطام في الفندق من قبل السفير معوضة اليمني الاصل وبهكذا تكون الرسالة قد وصلت والقاضية منهم واليهم انكم مازلتم مداعسنا وان حكمتم .

 

هكذا هم لايحبون اهلهم ويجلون جلاديهم ذلك انهم يفتقرون الى الرجولة ، مع انهم جنوبيون ولكنهم غردو بعيدا عن الاجماع فمن خرج عن اهله دعسه جاره

الى الملاطيم في ايام اخر

 

اتبعنا على فيسبوك