منذ 42 دقيقه
  قال ناشط حقوقي وكاتب صحفي أنه يعرف أناس استلموا من ثلاثه الف دولار للاسره الواحده ، على اساس انهم نازحين من اليمن (الشمال) الى الجنوب .   وقال الناشط الحقوقي "فيصل السعيدي" في منشور رصده "شبوه برس" على حائطه الخاص أنه يقدم على سبيل المثال نموذج لهاذه الممارسة عن  مقاول
منذ ساعه و 11 دقيقه
  تأهل العين الإماراتي إلى كأس العالم للأندية لأول مرة في تاريخه، بعد فوزه على ريفر بليت الأرجنتيني بطل ليبرتادوريس 5-4 بركلات الترجيح (الوقتان الأصلي والإضافي 2-2)، الثلاثاء، على استاد هزاع بن زايد في نصف النهائي.   وأصبح العين أول فريق إماراتي يتأهل إلى النهائي، وثاني
منذ ساعه و 22 دقيقه
  علّلق الصحفي بسام القاضي رئيس الفريق الميداني حول كشف مجاعة منطقة المسيمير في محافظة لحج عقب إنكار السلطات المحلية لكارثة المجاعة وقال أتحدى محافظ لحج ومدير مكتب الصحة للحج ومدير عام المسيمير والمنظمات الدولية ومدير مكتب الصحة بالمسيمير"ينكرون أي مجاعة وسوء تغذية في
منذ ساعه و 26 دقيقه
  نفت قيادة قوات النخبة الشبوانية في محافظة شبوة، ما ورد من شائعات عن إنسحابها أو نيتها لتسليم ملف تأمين عاصمة المحافظة "مدينة عتق" لأية قوات عسكرية.   وأشارت النخبة الشبوانية في بيانٍ صدر عنها امس الثلاثاء، إلى عدم صحة الإشاعات التي تتحدث عن تسليمها ملف تأمين المدينة
منذ 13 ساعه و 49 دقيقه
  ماحصل بالامس في شبوة من اشتباكات بين النخبة ومايسمى القوات المشتركة ليس حادثا عرضيا بل هو نتيجة طبيعية لتراكمات من التعصبات والتجاوزات والمماحكات القبلية والحزبية والمناطقية   ان شبوة اليوم بمثابة قنبلة موقوتة قابلة للانفجار في اي لحظة ان لم يتم حسم الامر وحل كل
مقالات
الجمعة 10 أغسطس 2018 11:21 صباحاً

ودارت ‘‘الأيام‘‘ بين عقود وأعوام

م. رفقي قاسم
مقالات أخرى للكاتب

 

ستة عقود من الزمن تخللها اليسر والعسر و«الأيام» هي «الأيام» تواكب الحياة الحالي فيها والمُر.. ومع ذلك هي من صمدت من بقايا صحف عدن الغراء، غابت جميعها بالمجمل ولم تصمد إلا «الأيام» بصمود طاقمها الإداري والفني من ذوي الخبرة والعزم والحرص من مالكيها على استمرار ما نقلوه عن الآباء لنشر ما أمكنهم من علم وأخبار متنوعة وفي كل المجالات، ولولاهم بعد الله تعالى لكان الأمر كما كان مع بقية الصحف الأخرى في ذاك الزمن الأجمل زمن «فتاة الجزيرة» و «اليقظة» و «الكرونيكل» و «الصباح» ومجلة «أنغام» وغيرها ممن لم تسعفني الذاكرة بذكر أسمائها، وكانوا جميعا باقة ثقافية ونورا على نور، ونتمنى أن نسمع ونرى بقية أخواتها بدور النشر بعجلتها تدور.

 

إذاً ستة عقود من الزمن تحتفل «الأيام» ونحن معها بتجديد العهد الغابر الحاضر لتقول وطاقمها نحن هنا حاضرون بخبرة مستقاة من رحيقٍ صافٍ وشهد وتموين جديد بطاقة شبابية ذات أفق ثقافي رائع وجميل من شباب الحاضر والمستقبل ومخزون من العصر الصحافي الحديث متنوع يطغى عليه روح المواكبة والتجديد وبمقالات تحمل في طياتها كل مفيد دون إطالة ولا إطناب، وبإيجاز جميل تنافس بقية صحف الداخل وكبريات صحف الخارج بإتقان واقتدار.

 

يومية الإصدار وما يكاد ينتهي اليوم حتى نسارع لامتلاك العدد الصادر غدا مجدداً لنعرف ما تحمله من أخبار وطرائف وعلم وما يدور داخليا والخارج كي لا نكون بمعزل عما يدور بنسيج حرفي متميز وطبعة جديدة صادرة بثوب قشيب، أحببنا أن نعبر عن فرحتنا ونشارك بالاحتفال بالذكرى الستينية للإصدار وإن كانت على عجالة وحتى لا نتخلف عن بعض المساهمين بمقالات النشر المختلفة بأعمدة أو بتحاليل، فمبارك لآل باشراحيل هذه الذكرى الغالية، ومبارك لنا أن نكون من المشاركين بهذه المناسبة بإيجاز واختصار، ونأمل منها الكثير والكثير والتنوع المفيد، سلمنا جميعا ودارت الأيام اللي ما يقدر الله ويقول.  

 

اتبعنا على فيسبوك