منذ ساعه و 52 دقيقه
  أفادت مصادر عسكرية مطلعة عن قيام لجان البصمة والصورة الخاصة بالبطاقة العسكرية المنزلة من دائرة شؤون الافراد والاحتياط العام بوزارة الدفاع بالانسحاب ، صباح يوم الأربعاء، من مواقعها ، بعد أن أوقفت عملها احتجاجا بمنع إحدى تلك اللجان من السماح لها بالدخول إلى مقر عملها في
منذ ساعه و 59 دقيقه
  إغتال مسلحون مجهولون (يعتقد أنهم من تنظيم القاعدة) قبل مغرب يوم أمس الأربعاء جنديين من كتيبة الحضارم التابعة للمنطقة العسكرية الأولى بالخط السريع الواصل بين منطقتي سيئون وتريم ..    وقال “سكان محليون” أن المسلحين الذين كانا على متن سيارة اعترضا الجنديين في
منذ ساعتان و دقيقه
  لا يستطيع أي بلد عربي من المحيط الى الخليج أن يزايد على شعب الجنوب العربي في قوميته العربية أو في توجهاته نحو  الوحدة العربية .. فهو الشعب العربي الوحيد الذي تنازل قادته طوعيا من اجل الوحدة العربية و في الجهوية اليمانية عام1990م تلك الوحدة التي انقلب الشريك الجمهورية
منذ ساعتان و 10 دقائق
  اقيم صباح اليوم الخميس الدورة الاستثنائية للجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي بحضور اعضاء الجمعية. والقى القائم باعمال الامانة العامة الاستاذ فضل الجعدي كلمة هيئة رئاسة المجلس الانتقالي. وفيما يلي "شبوه برس" ينشر نص الكلمة .   بسم الله الرحمن الرحيم الاخ رئيس
منذ 6 ساعات و 46 دقيقه
  تخرج يوم أمس في معسكر رأس عباس غرب مدينة عدن دفعه جديدة من قوات الحزام الأمني #محافظة_أبين.بقيادة القائد عبد الطيف السيد قائد الحزام الامني في المحافظة  تخرج هذه الدفعة الجديدة يأتي في أطار إعداد قوات الحزام الامني وتوسيع قطاعاته الامنية المنتشرة في عموم المحافظات
اخبار المحافظات

بيانات الانتقالي والرابطة والاشتراكي ضد أداء الحكومة غير كافية

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - عدن
الخميس 09 أغسطس 2018 06:15 مساءً

 

بيانات الانتقالي والرابطة والاشتراكي التي باركت الاحتجاجات الشعبية ضد أداء الحكومة غير كافية، ولن تستطيع «البيانات» خلق رأي عام حول أهمية هذه الحركة الشعبية.. ولن تكون البيانات - لمجرد تحديد موقف - قادرة على توجيه العمل السلمي بطريقة منهجية ذي أبعاد سياسية كما هو حال الاحتجاجات في العالم كله.

 

الاحتجاجات (السلمية) من الأفضل أن تستمر وتتوسع رقعتها في كل مديريات العاصمة عدن، وعلى كل القوى السياسية الجنوبية، أحزابا ومكونات ومنظمات مجتمع مدني، أن تدعم «السلمية» وتنأى بنفسها عن الاستغلال السيئ والانتهازية، وأن تبتعد عن «تجييش» الناس البسطاء وتجنيد الغوغاء لتنفيذ أعمال تخرب وتشوّه العمل المدني والمطالب المشروعة، وإن كانت سياسية وذات سقف كبير.. المهم أن يبقى التعبير سلميا.

لوجه الله.. المواطن في عدن والجنوب بات في أمس الحاجة إلى من يأخذ بيده لرفع معاناته والتعبير عن إرادته بعيدا عن المزايدات السياسية والمناكفات والأنانية والشخصنة.

*- الأيام

 

اتبعنا على فيسبوك