منذ ساعه و 53 دقيقه
  قال ناشط حقوقي وكاتب صحفي أنه يعرف أناس استلموا من ثلاثه الف دولار للاسره الواحده ، على اساس انهم نازحين من اليمن (الشمال) الى الجنوب .   وقال الناشط الحقوقي "فيصل السعيدي" في منشور رصده "شبوه برس" على حائطه الخاص أنه يقدم على سبيل المثال نموذج لهاذه الممارسة عن  مقاول
منذ ساعتان و 22 دقيقه
  تأهل العين الإماراتي إلى كأس العالم للأندية لأول مرة في تاريخه، بعد فوزه على ريفر بليت الأرجنتيني بطل ليبرتادوريس 5-4 بركلات الترجيح (الوقتان الأصلي والإضافي 2-2)، الثلاثاء، على استاد هزاع بن زايد في نصف النهائي.   وأصبح العين أول فريق إماراتي يتأهل إلى النهائي، وثاني
منذ ساعتان و 33 دقيقه
  علّلق الصحفي بسام القاضي رئيس الفريق الميداني حول كشف مجاعة منطقة المسيمير في محافظة لحج عقب إنكار السلطات المحلية لكارثة المجاعة وقال أتحدى محافظ لحج ومدير مكتب الصحة للحج ومدير عام المسيمير والمنظمات الدولية ومدير مكتب الصحة بالمسيمير"ينكرون أي مجاعة وسوء تغذية في
منذ ساعتان و 37 دقيقه
  نفت قيادة قوات النخبة الشبوانية في محافظة شبوة، ما ورد من شائعات عن إنسحابها أو نيتها لتسليم ملف تأمين عاصمة المحافظة "مدينة عتق" لأية قوات عسكرية.   وأشارت النخبة الشبوانية في بيانٍ صدر عنها امس الثلاثاء، إلى عدم صحة الإشاعات التي تتحدث عن تسليمها ملف تأمين المدينة
منذ 15 ساعه و دقيقه
  ماحصل بالامس في شبوة من اشتباكات بين النخبة ومايسمى القوات المشتركة ليس حادثا عرضيا بل هو نتيجة طبيعية لتراكمات من التعصبات والتجاوزات والمماحكات القبلية والحزبية والمناطقية   ان شبوة اليوم بمثابة قنبلة موقوتة قابلة للانفجار في اي لحظة ان لم يتم حسم الامر وحل كل
اخبار المحافظات

بيانات الانتقالي والرابطة والاشتراكي ضد أداء الحكومة غير كافية

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - عدن
الخميس 09 أغسطس 2018 06:15 مساءً

 

بيانات الانتقالي والرابطة والاشتراكي التي باركت الاحتجاجات الشعبية ضد أداء الحكومة غير كافية، ولن تستطيع «البيانات» خلق رأي عام حول أهمية هذه الحركة الشعبية.. ولن تكون البيانات - لمجرد تحديد موقف - قادرة على توجيه العمل السلمي بطريقة منهجية ذي أبعاد سياسية كما هو حال الاحتجاجات في العالم كله.

 

الاحتجاجات (السلمية) من الأفضل أن تستمر وتتوسع رقعتها في كل مديريات العاصمة عدن، وعلى كل القوى السياسية الجنوبية، أحزابا ومكونات ومنظمات مجتمع مدني، أن تدعم «السلمية» وتنأى بنفسها عن الاستغلال السيئ والانتهازية، وأن تبتعد عن «تجييش» الناس البسطاء وتجنيد الغوغاء لتنفيذ أعمال تخرب وتشوّه العمل المدني والمطالب المشروعة، وإن كانت سياسية وذات سقف كبير.. المهم أن يبقى التعبير سلميا.

لوجه الله.. المواطن في عدن والجنوب بات في أمس الحاجة إلى من يأخذ بيده لرفع معاناته والتعبير عن إرادته بعيدا عن المزايدات السياسية والمناكفات والأنانية والشخصنة.

*- الأيام

 

اتبعنا على فيسبوك