منذ 7 دقائق
  من المعلوم أن طريق العبر الدولي قد رصدت له مئات الملايين من المال العام لسفلتة عدة كيلومترا وترقيع وردم الحفر التي تسببت في حوادث مفجعة حصدت أرواح الكثير من المسافرين وجرح أضعافهم وإهلاك سياراتهم وممتلكاتهم الخاصة .   الناشط السياسي والكاتب الصحفي "ياسر علي" رصد له
منذ 17 دقيقه
  أثار العرض العسكري وأعلام الجمهورية اليمنية اليوم في شوارع مدينة زنجبار إستفزاز الشرفاء من أبنائها ناهيك عن عامة أبناء الجنوب , حد القول أن أنه أمر لم يجرؤ عليه رمز الإحتلال اليمني وراعيه علي محسن الأحمر في شوارع مدينة سيئون   الزميل الصحفي والناشر "صالح أبو عوذل" كتب
منذ 41 دقيقه
  التجمع اليمني للاصلاح حزب عصبوي ,مرتبط بشكل وثيق بالتنظيم العالمي للاخوان المسلمين , قائم علي أساس العصبية الحزبية, ويخدم توجهات الحزب القبلية والمناطقية في اليمن خصوصا, وهو أيضا  يرتبط بجماعات عالمية مشبوهة يخدم مصالحها في المنطقة العربية .    يعمل منذ نشأته
منذ 4 ساعات و 23 دقيقه
  وصف المتحدث الرسمي باسم المجلس الانتقالي الجنوبي وعضو هيئة الرئاسة، سالم ثابت العولقي، إقالة أحمد بن دغر مع الإبقاء على باقي المنظومة بالـ «فهلوة».   ونقلت وكالة «سبوتنيك» الروسية عن العولقي قوله «إن الفساد الحكومي والإداري والمالي في اليمن عبارة عن
منذ 4 ساعات و 26 دقيقه
  المسرحيات الهزلية الساخرة لحكومة الشرعية الفاسدة في تغيير وجوه الفساد والإفساد لا تعنينا كجنوبيين لا من قريب ولا من بعيد ولا فرق عندنا بين مسيلمة المعاشيق بن دغر والاسود العنسي التعزي ولا فرق بينهم وبين غيرهم من طروش الشرعية بالنسبة لنا كجنوبيين....   إقالة بن دغر فقط
مقالات
الخميس 09 أغسطس 2018 08:29 صباحاً

أين عدن ؟

أحمد مصعبين
مقالات أخرى للكاتب

 

لا تتوفر احصائيات دقيقة عن عدد سكان عدن في الوقت الراهن، ولكن بالنظر الى التوسع السكاني والعمراني فيها وخصوصا بعد الوحلة اليمنية ، يمكن تقدير سكان عدن بعدد واحد مليون وخمسمائة الف نسمة ( 1500000 نسمة) ، ومع افتراض ان المليون منهم هم نساء ورجال كبار في السن واطفال، يتبقى نصف مليون شباب مفتولي العضلات وبنات يافعات ونساء صغار السن.

عدن هي قبلة الجنوب الوطنية، وتعيش اليوم اوضاع مأساوية لم تشهدها حتى في ايام اسوء السلطات الحاكمة ، ولا في حربي الشمال ضدها في 1994 و 2015.

اليست هي عدن التي قاومت الاحتلال والغزو اليمني في الحرب الاخيرة؟ الم نقل ذلك؟ الم نتفاخر جميعا بتلك الملحمة التي صنعها شهداء وجرحى عدن ومقاومتها الشريفة ؟ الم ترتفع اصواتنا فخرا وخيلاء وكبرياء في وجوه اخواننا من ابناء الريف بانهم خذلوا عدن وهربوا وتركوها تواجه مصيرها لوحدها؟ اين المتنطعين باسم عدن باعتبارهم العدنيين الاصل ذوي الدم العدني النقي؟

 

عندما زارني احد اصدقاء الشهيد/محمد احمد مصعبين ليعزيني في استشهاد صديقه ،قال لي عبارة لا تزال ترن في اذني (خلصوا الرجال يا عم احمد).

بئس ما فعل الجميع بدون استثناء (وانا منهم) ، اذا لم تخرجوا اليوم لانقاذ عدن والجنوب، فكفوا عن الحديث والولولة عن عدن، وليذهب النصف مليون نسمة القادرين على الاقل على الصراخ ليذهبوا الى الجحيم، او الاختباء في احضان زوجاتهم او ازواجهم او امهاتهم.

فلا حديث عن عدن الا لمن يتقدم الصفوف لحمايتها ايا كانت اصوله.

 

اتبعنا على فيسبوك