منذ 8 دقائق
  التجمع اليمني للاصلاح حزب عصبوي ,مرتبط بشكل وثيق بالتنظيم العالمي للاخوان المسلمين , قائم علي أساس العصبية الحزبية, ويخدم توجهات الحزب القبلية والمناطقية في اليمن خصوصا, وهو أيضا  يرتبط بجماعات عالمية مشبوهة يخدم مصالحها في المنطقة العربية .    يعمل منذ نشأته
منذ 3 ساعات و 50 دقيقه
  وصف المتحدث الرسمي باسم المجلس الانتقالي الجنوبي وعضو هيئة الرئاسة، سالم ثابت العولقي، إقالة أحمد بن دغر مع الإبقاء على باقي المنظومة بالـ «فهلوة».   ونقلت وكالة «سبوتنيك» الروسية عن العولقي قوله «إن الفساد الحكومي والإداري والمالي في اليمن عبارة عن
منذ 3 ساعات و 53 دقيقه
  المسرحيات الهزلية الساخرة لحكومة الشرعية الفاسدة في تغيير وجوه الفساد والإفساد لا تعنينا كجنوبيين لا من قريب ولا من بعيد ولا فرق عندنا بين مسيلمة المعاشيق بن دغر والاسود العنسي التعزي ولا فرق بينهم وبين غيرهم من طروش الشرعية بالنسبة لنا كجنوبيين....   إقالة بن دغر فقط
منذ 3 ساعات و 58 دقيقه
  عقدت الامانة العامة للمجلس الانتقالي الجنوبي اجتماعها الدوري اليوم الخميس برئاسة الاستاذ/ احمد حامد لملس الامين العام للمجلس بحضور الاستاذ / فضل الجعدي عضو هيئة رئاسة المجلس ورؤساء دوائر الامانة العامة. وأكد الاجتماع على اهمية بيان الثالث من اكتوبر واعتباره خارطة طريق
منذ 4 ساعات
  قال الأكاديمي والباحث السياسي الجنوبي الدكتور "حسين لقور بن عيدان" أن حق الجنوب والجنوبيين في بناء دولتهم لا نستجديه من أحد وعلى التحالف أن يعرف أنه سيرتكب حماقة أن هو حاول القفز على القضية الجنوبية.   ونشر "بن عيدان" تغريدة على منصته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي
اخبار المحافظات

على العهد سائرون .. ‘‘الأيام‘‘ هزمت الدبابات والمدرعات وأعادتها إلى معسكراتها تجرّ أذيال الخيبة

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - عدن
الثلاثاء 07 أغسطس 2018 09:26 مساءً

 

تمر الأيام وتمضي السنون و«الأيام» هي «الأيام».. ستون عاماً إلى اليوم هي عُمر «الأيام».. أحداثٌ سياسية وحروبٌ وصراعات عصفتْ باليمن شمالاً وجنوبا، حكوماتٌ وزعماء وقادة رحلوا، جغرافيا تغيّرتْ، وتاريخٌ تبدّل، معاهدات واتفاقات أُلغيتْ وتُنكر لها، متغيراتٌ جمّة شوّهتْ العلاقةَ بين الثابت والمتغيّر.. ستون عاما صار بعدها كلّ شيء متغيرا، غير أن المُغيّر الذي أراد بسلطانه وجبروته أن يغيّرَ ملامح كل شيء هنا لم يكنْ بمقدوره تغيير الكلمة أو تشويه الحرف، وإن حاول مرارا كسر رأس القلم..

 

حتى الدبابات والمدرعات فشلت وعادت تجرّ أذيال الخيبة، وبقيت «الأيام» منبرا للحرية، ناصرةً للمواطنين وبسطاء الناس، رفيقةً لكل ذي حق أو مظلمة.. بقيت «الأيام» هي الثابتُ الوحيد في خضم تلك التحولات والتغيرات، فحملتْ على عاتقها نهجَ أسلافها في تبنّي «القضية الوطنية» ومناصرة الإرادة الشعبية وتوجيهها نحو البناء والنأي بها عن الانحرف والدفاع عنها من «الانتهازيين».

 

والنهج الذي تسير عليه «الأيام» اليوم وفي كل حقبة، هو الخط عينه ونفسه الذي رسمه العميد المؤسس، وسنستمر عليه في مشوارنا القادم مع قضيتنا ومع أهلنا ووطنا ومع قرائنا بإذن الله تعالى.

*- الأيام

 

اتبعنا على فيسبوك