منذ 46 دقيقه
  قال ناشط حقوقي وكاتب صحفي أنه يعرف أناس استلموا من ثلاثه الف دولار للاسره الواحده ، على اساس انهم نازحين من اليمن (الشمال) الى الجنوب .   وقال الناشط الحقوقي "فيصل السعيدي" في منشور رصده "شبوه برس" على حائطه الخاص أنه يقدم على سبيل المثال نموذج لهاذه الممارسة عن  مقاول
منذ ساعه و 14 دقيقه
  تأهل العين الإماراتي إلى كأس العالم للأندية لأول مرة في تاريخه، بعد فوزه على ريفر بليت الأرجنتيني بطل ليبرتادوريس 5-4 بركلات الترجيح (الوقتان الأصلي والإضافي 2-2)، الثلاثاء، على استاد هزاع بن زايد في نصف النهائي.   وأصبح العين أول فريق إماراتي يتأهل إلى النهائي، وثاني
منذ ساعه و 26 دقيقه
  علّلق الصحفي بسام القاضي رئيس الفريق الميداني حول كشف مجاعة منطقة المسيمير في محافظة لحج عقب إنكار السلطات المحلية لكارثة المجاعة وقال أتحدى محافظ لحج ومدير مكتب الصحة للحج ومدير عام المسيمير والمنظمات الدولية ومدير مكتب الصحة بالمسيمير"ينكرون أي مجاعة وسوء تغذية في
منذ ساعه و 30 دقيقه
  نفت قيادة قوات النخبة الشبوانية في محافظة شبوة، ما ورد من شائعات عن إنسحابها أو نيتها لتسليم ملف تأمين عاصمة المحافظة "مدينة عتق" لأية قوات عسكرية.   وأشارت النخبة الشبوانية في بيانٍ صدر عنها امس الثلاثاء، إلى عدم صحة الإشاعات التي تتحدث عن تسليمها ملف تأمين المدينة
منذ 13 ساعه و 53 دقيقه
  ماحصل بالامس في شبوة من اشتباكات بين النخبة ومايسمى القوات المشتركة ليس حادثا عرضيا بل هو نتيجة طبيعية لتراكمات من التعصبات والتجاوزات والمماحكات القبلية والحزبية والمناطقية   ان شبوة اليوم بمثابة قنبلة موقوتة قابلة للانفجار في اي لحظة ان لم يتم حسم الامر وحل كل
اخبار المحافظات

على العهد سائرون .. ‘‘الأيام‘‘ هزمت الدبابات والمدرعات وأعادتها إلى معسكراتها تجرّ أذيال الخيبة

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - عدن
الثلاثاء 07 أغسطس 2018 09:26 مساءً

 

تمر الأيام وتمضي السنون و«الأيام» هي «الأيام».. ستون عاماً إلى اليوم هي عُمر «الأيام».. أحداثٌ سياسية وحروبٌ وصراعات عصفتْ باليمن شمالاً وجنوبا، حكوماتٌ وزعماء وقادة رحلوا، جغرافيا تغيّرتْ، وتاريخٌ تبدّل، معاهدات واتفاقات أُلغيتْ وتُنكر لها، متغيراتٌ جمّة شوّهتْ العلاقةَ بين الثابت والمتغيّر.. ستون عاما صار بعدها كلّ شيء متغيرا، غير أن المُغيّر الذي أراد بسلطانه وجبروته أن يغيّرَ ملامح كل شيء هنا لم يكنْ بمقدوره تغيير الكلمة أو تشويه الحرف، وإن حاول مرارا كسر رأس القلم..

 

حتى الدبابات والمدرعات فشلت وعادت تجرّ أذيال الخيبة، وبقيت «الأيام» منبرا للحرية، ناصرةً للمواطنين وبسطاء الناس، رفيقةً لكل ذي حق أو مظلمة.. بقيت «الأيام» هي الثابتُ الوحيد في خضم تلك التحولات والتغيرات، فحملتْ على عاتقها نهجَ أسلافها في تبنّي «القضية الوطنية» ومناصرة الإرادة الشعبية وتوجيهها نحو البناء والنأي بها عن الانحرف والدفاع عنها من «الانتهازيين».

 

والنهج الذي تسير عليه «الأيام» اليوم وفي كل حقبة، هو الخط عينه ونفسه الذي رسمه العميد المؤسس، وسنستمر عليه في مشوارنا القادم مع قضيتنا ومع أهلنا ووطنا ومع قرائنا بإذن الله تعالى.

*- الأيام

 

اتبعنا على فيسبوك