منذ 15 دقيقه
  نظم فريق عمل تطبيق بنك الدم الالكتروني صباح اليوم الخميس فعالية لتدشين وشرح فكرته والترويج له بحضور عدد من الصحفيين والناشطين في وسائل التواصل الاجتماعي. وفي الفعالية التي قدمها الاعلامي علي بن عامر ، قدم الناشط الشاب نصر عبدالكريم صاحب فكرة التطبيق شرحا موجزا عن
منذ 17 دقيقه
  قال سياسي جنوبي وكاتب صحفي تعليقا على أكذوبة التحقيق مع "أحمد بن دغر" رئيس الوزراء السابق أن معيار الجدية في إحالة بن دغر للتحقيق ، يقوم التحالف بدور فعلي مفروض عليه باعتباره صاحب ولاية الحرب ، وإحالة بن دغر للتحقيق الجدي ، وان تشرف عليه جهات متخصصة من التحالف وليست من
منذ 26 دقيقه
  من المعلوم أن طريق العبر الدولي قد رصدت له مئات الملايين من المال العام لسفلتة عدة كيلومترا وترقيع وردم الحفر التي تسببت في حوادث مفجعة حصدت أرواح الكثير من المسافرين وجرح أضعافهم وإهلاك سياراتهم وممتلكاتهم الخاصة .   الناشط السياسي والكاتب الصحفي "ياسر علي" رصد له
منذ 36 دقيقه
  أثار العرض العسكري وأعلام الجمهورية اليمنية اليوم في شوارع مدينة زنجبار إستفزاز الشرفاء من أبنائها ناهيك عن عامة أبناء الجنوب , حد القول أن أنه أمر لم يجرؤ عليه رمز الإحتلال اليمني وراعيه علي محسن الأحمر في شوارع مدينة سيئون   الزميل الصحفي والناشر "صالح أبو عوذل" كتب
منذ 59 دقيقه
  التجمع اليمني للاصلاح حزب عصبوي ,مرتبط بشكل وثيق بالتنظيم العالمي للاخوان المسلمين , قائم علي أساس العصبية الحزبية, ويخدم توجهات الحزب القبلية والمناطقية في اليمن خصوصا, وهو أيضا  يرتبط بجماعات عالمية مشبوهة يخدم مصالحها في المنطقة العربية .    يعمل منذ نشأته
اخبار المحافظات

الرئيس هادي يدرس أسماء ثلاث شخصيات حضرمية لرئاسة حكومة جديدة

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - متابعات - عدن
الأحد 15 يوليو 2018 09:51 صباحاً

 

*-نشرنا في "شبوه برس" في خبر سابق تأخر نشره لأسباب فنية أن بن دغر  وجكومته الفاسدة في طريقه إلى دكة العجائز ( أضغــــــــط هنــــا)

 

وصل رئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر أمس السبت إلى العاصمة السعودية الرياض، في زيارة ربما تكون الأخيرة للرجل كرئيس للوزراء.

ففي عدن كشف لـ«الأيام» مصدر في مكتب رئاسة الوزراء، أن مجلس الوزراء عقد يوم أمس اجتماعا برئاسة بن دغر في مبنى الأمانة العامة للمجلس، والواقع بجانب مبنى المجمع القضائي بمدينة خورمكسر.

 

لكن المصدر - الذي طلب عدم ذكر اسمه - قال إن هذا الاجتماع الوزاري غير اعتيادي ولم يكن ضمن جدول الاجتماع الدوري. وأضاف: «اجتماع أعضاء الحكومة اليوم (أمس) هو الأخير لبن دغر كرئيس للحكومة اليمنية».

ورفض المصدر الإفصاح عن تفاصيل أخرى، لكنه قال إن رئاسة بن دغر لهذه اللجنة مقدمة للإطاحة به وتكليف شخصية أخرى حضرمية لإدارة المرحلة المقبلة بالاتفاق مع الرئاسة والمبعوث الأممي والدول الراعية للسلام في اليمن ومنها دول التحالف العربي.

 

 وكشف مسؤول حكومي على صلة بالمشاورات لـ«الأيام» أن الرئيس هادي يدرس حاليا أسماء جديدة مرشحة لشغل منصب رئيس الوزراء جميعهم -كما جرت العادة - من أبناء محافظة حضرموت من المشهود لهم بالكفاءة الادارية فضلا عن أن توجه الرئيس لتعيين رئيس وزراء جديدة تحت الضغط الشعبي الغاضب من إدارة الحكومة الحالية.

 

وقال «هناك عدة شخصيات مطروحة للنقاش والبحث أهمها الخبير الاقتصادي والمالي محافظ البنك المركزي السابق محمد عوض بن همام، ووزير الصناعة السابق سعد الدين بن طالب، ورئيس الوزراء السابق خالد بحاح الذي يبدو الأقل حظا».

ويعتقد مراقبون أن تعيين رئيس وزراء جديد خلفا لبن دغر يتعين على الرئيس هادي نقل صلاحياته إليه في إطار المفاوضات السياسية المرتقبة بإشراف أممي قبيل إجراء انتخابات رئاسية بعد مرور عام.

 

وكان لافتا يوم الثلاثاء الماضي أن حديث المبعوث الاممي خلا من ذكر اسم رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر وتكرار الحديث عن منصب رئيس الوزراء فقط.

ووصل أحمد عبيد بن دغر يوم أمس السبت للرياض لبدء مهام اللجنة التي أمر بتشكليها الرئيس هادي الأسبوع الماضي عقب لقائه بالمبعوث الاممي مارتن جريفيثس والتي من شأنها البحث في أفكار ومقترحات دولية تؤسس طريقا لاستئناف المفاوضات مع الحوثيين سعيا لإيجاد تسوية سياسية تنهي الحرب المستمرة للعام الرابع في اليمن.

 

وكان جريفيثس أعلن الثلاثاء الماضي عن لجنة وزارية يرأسها رئيس الوزراء اليمني لمساعدته في «الحصول على مقترحات لإعادة إطلاق واستمرار المفاوضات السياسية لحل النزاع».

وقال جريفيثس حينها «مهمتي الآن أن أقوم بمشاورات مع الحكومة اليمنية وأنصار الله، لنصل إلى نقطة تمكننا من إعادة استمرار المفاوضات السابقة».

 

وفي مستهل إعلان مهمة هذه اللجنة قال رئيس الوزراء في بيان صحفي لدى وصوله إلى الرياض مساء أمس «تشرفت بتكليف فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية للإشراف على مناقشة الأفكار المتعلقة بعملية السلام عامة في اليمن والحديدة بشكل خاص الذي قدمها المبعوث الأممي مارتن جريفيثس خلال زيارته إلى العاصمة المؤقتة عدن ولقائه بفخامة رئيس الجمهورية».

 

وأشار بن دغر في البيان التي وزعته وكالة (سبأ) إلى أن الانسحاب وتسليم السلاح وعودة الشرعية هي الطريق الأمثل للوصول إلى سلام عادل وشامل في اليمن.

وقال «أصبح اليمنيون اليوم أكثر تماسكا ووحدة خلف الشرعية ممثلة بفخامة رئيس الجمهورية، وتفقد المليشيا الحوثية الانقلابية كل يوم عناصر وجودها وبقائها، رغم سعيها لإطالة أمد الحرب».

 

وتضم اللجنة الوزارية إلى جانب رئيس الوزراء بن دغر مستشاري رئيس الجمهورية اللواء صالح عبيد أحمد، ود.محمد العامري، ووزراء الكهرباء م.عبدالله الأكوع، والإدارة المحلية عبدالرقيب فتح، والشؤون الاجتماعية والعمل د. ابتهاج الكمال.

وحسب بيان رئيس الوزراء، سيلتقي بن دغر في الرياض بسفراء الدول الراعية للجهود الرامية لتحقيق سلام دائم وفق المرجعيات الثلاث وقرار مجلس الأمن الدولي 2216.

 

وكانت «الأيام» نشرت الأسبوع الماضي عن مسؤول حكومي مطلع على المحادثات أن اللجنة «ستعمل على تكوين أرضية مشتركة مع مكتب المبعوث الأممي، وستركز جهودها التشاورية في المقترحات التي تسبق أي مفاوضات مباشرة، إلى جانب دراسة أي مقترحات يقدمها المبعوث الأممي مارتن جريفيثس».

 

وكشف المسؤول الحكومي أن رئيس الوزراء سيعقد مباحثات مطولة مع مساعد المبعوث الأممي معين شريم، واللذين سيعملان على بلورة مقترحات تهدف إلى «تشكيل فريق تفاوضي لاستئناف مفاوضات السلام بما تؤدي إلى الخروج والإعلان عن مفاوضات جديدة مع الحوثيين تصل في نهاية المطاف إلى تسوية سياسية شاملة لإنهاء الحرب».

 

عدن - الرياض «الأيام» خاص

 

اتبعنا على فيسبوك