منذ ساعه و 44 دقيقه
  منع مدير مكتب الرئيس اليمني هادي الإخونجي المدعو عبدالله العليمي أعضاء جمعية معاقي البعض أصيبوا نتيجة الحرب بمحافظة شبوة من الدخول لمقابلة الرئيس هادي لشرح همومهم بعد ان ظلو يترددون على بوابة قصر المعاشيق لأربعة أيام متوالية.   ويقول أحد المعاقين رفض الكشف عن اسمه أن
منذ ساعه و 50 دقيقه
  لن يُهزم الحوثي ولن تُحرر مدن الشمال من قبضته طالما قوى الشمال بقطبيها الإصلاحي والمؤتمري تحشد جيوشها وتتسابق على بناء معسكرات في الجنوب تاركة الشمال للحوثي وموكلة تحرير مدنها  لجيوش جنوبية بمعية التحالف العربي.   إن أراد التحالف انتزاع الشمال من قبضة الحوثي فعليه
منذ ساعتان و 15 دقيقه
  أكدت مصادر" عدن تايم" أن رئيس الوزراء احمد بن دغر نقل كافة أفراد أسرته إلى الرياض، استباقا لقرار الإطاحة المرتقب بحكومته. وقالت مصادر عاملة في مطار عدن الدولي للصحيفة أن بن دغر لدى مغادرته السبت الماضي، على متن الطائرة الرئاسية اصطحب كافة أفراد اسرته وامتعتهم، كخروج
منذ ساعتان و 26 دقيقه
  اغتال مسلحون مجهولون إمام مسجد في المعلا بالعاصمة عدن بعد مغرب اليوم السبت. وذكر شهود عيان أن الشيخ محمد راغب بازرعة امام وخطيب مسجد عبدالله عزام بالمعلا لقي مصرعة برصاص مسلحين على سيارة هايلكس ولاذوا بالفرار. وشهدت العاصمة عدن الاسبوع الماضي أكثر عمليات الاغتيالات حيث
منذ 6 ساعات و 25 دقيقه
  بعد أربع سنوات عجاف على تحرير مدينة عدن وباقي المحافظات الجنوبية يخرج علينا الرئيس بخطاب تخديري لدغدغة عواطف شعبه الساذج , الذي يبحث دائما عن بعض الأحلام أو الأوهام ليعيش بها لبعض الوقت لينسى واقعه الكارثي المؤلم . لم يتطرق الرئيس لمعضلة شحة مياه الشرب في عدن وهي سابقة
مقالات
الأربعاء 11 يوليو 2018 04:50 مساءً

لماذا يضحي الجنوبيون بأرواحهم ودمائهم؟؟

محمد عباس ناجي
مقالات أخرى للكاتب

 

دول التحالف العربي تخوض الحرب ضد جماعة الحوثين للحد من التوسع الايراني وتنفيذا لتحالفاتها الدولية.

 

مايسمى بالسلطة الشرعية تخوض الحرب لاستعادة سلطتها التي سلبتها منها جماعة الحوثين.. ولاستعادة احتلالها للجنوب.. وتحصل على اموال طائلة من هذه الحرب.

 

الجنوبيون خاضوا الحرب بغرض تحرير وطنهم واستعادة دولتهم ونيل اعتراف الاخرين بهم.

 

 الان يخوضون الحرب خارج وطنهم ويضحون بارواحهم ودمائهم وهم يدركون ان وطنهم لم يتحرر ولم يستعيدوا دولتهم ولم يعترف بهم احد ليس بحقوقهم الكبيرة وانما حتى الاعتراف  بابسط حقوقهم كطرف اساسي وفاعل في الحرب .

 

 اذا هنا يتساءل المرء لماذا الجنوبين يضحون بارواحهم ودمائهم ومن اجل اي هدف ومن اجل اي مصلحة.. بل ستكون تضحياتهم لها عواقب وخيمة على مستقبلهم.. فالتحالف العربي جعل منهم مقاتلين مرتزقة والشرعية جعلت منهم مقاتلين لاستعادة احتلال وطنهم واذلاهم.

 

 وبهذا يمكن القول اننا لم نجد في التاريخ العالمي ان شعب يضحي بارواحه ودمائه دون ان توجد له مصالح واهداف واضحة المعالم الا شعب الجنوب .. مع الاسف الشديد نجد انفسنا خجلون ان نطلق عليه اوصاف تنتقص منه.. ولكن التاريخ لايرحم وسيتحدث عنه بابشع الاوصاف.

 

هل حان الوقت لهذا الشعب ان يستيقظ من سباته العميق والمخزي ويقول دمائي وارواحي ليست للبيع والشراء..

 

اتبعنا على فيسبوك