منذ ساعه و 54 دقيقه
  أفادت مصادر عسكرية مطلعة عن قيام لجان البصمة والصورة الخاصة بالبطاقة العسكرية المنزلة من دائرة شؤون الافراد والاحتياط العام بوزارة الدفاع بالانسحاب ، صباح يوم الأربعاء، من مواقعها ، بعد أن أوقفت عملها احتجاجا بمنع إحدى تلك اللجان من السماح لها بالدخول إلى مقر عملها في
منذ ساعتان
  إغتال مسلحون مجهولون (يعتقد أنهم من تنظيم القاعدة) قبل مغرب يوم أمس الأربعاء جنديين من كتيبة الحضارم التابعة للمنطقة العسكرية الأولى بالخط السريع الواصل بين منطقتي سيئون وتريم ..    وقال “سكان محليون” أن المسلحين الذين كانا على متن سيارة اعترضا الجنديين في
منذ ساعتان و دقيقتان
  لا يستطيع أي بلد عربي من المحيط الى الخليج أن يزايد على شعب الجنوب العربي في قوميته العربية أو في توجهاته نحو  الوحدة العربية .. فهو الشعب العربي الوحيد الذي تنازل قادته طوعيا من اجل الوحدة العربية و في الجهوية اليمانية عام1990م تلك الوحدة التي انقلب الشريك الجمهورية
منذ ساعتان و 11 دقيقه
  اقيم صباح اليوم الخميس الدورة الاستثنائية للجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي بحضور اعضاء الجمعية. والقى القائم باعمال الامانة العامة الاستاذ فضل الجعدي كلمة هيئة رئاسة المجلس الانتقالي. وفيما يلي "شبوه برس" ينشر نص الكلمة .   بسم الله الرحمن الرحيم الاخ رئيس
منذ 6 ساعات و 47 دقيقه
  تخرج يوم أمس في معسكر رأس عباس غرب مدينة عدن دفعه جديدة من قوات الحزام الأمني #محافظة_أبين.بقيادة القائد عبد الطيف السيد قائد الحزام الامني في المحافظة  تخرج هذه الدفعة الجديدة يأتي في أطار إعداد قوات الحزام الامني وتوسيع قطاعاته الامنية المنتشرة في عموم المحافظات
اخبار المحافظات

لوجه الله.. إما أن تخدموا البلاد والعباد بإخلاص أو اتركوا البلد، ولا أسف عليكم..!

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - عدن
الخميس 05 يوليو 2018 06:15 مساءً

 

مازالت سلطات الدولة (مركزية ومحلية) غائبة منذ تحرير عدن، ولا نعرف في حقيقة الأمر من هو المستفيد من هذه الوضعية المزرية؟!

مازالت أوضاع المدينة التي أعلنت عاصمة مؤقتة للبلاد الممزقة تعاني ترديا مستمرا في الخدمات بأشكالها المختلفة، خدمات معطلة رسميا وعلنيا، وعلى عينك يا تاجر!.. ورغم الأنين وصرخات الناس إلا أن أحدا لم ينصت إليهم مطلقا.

 

في عدن يوجد على الأقل 20 وكيلا وعشرات آخرون مساعدو وكلاء، بالإضافة إلى مدراء مديريات وأمناء المجالس المحلية ووزراء ومسؤولون حكوميون زائرين.. وأخيرا حضرت الحكومة بعد شد وجذب سياسي مع شركائها بعد تفاهمات نحو حلحلة الواقع البائس الذي أصبح خالدا بين أوساط الناس.

 

عودة رئيس الجمهورية وكذا الحكومة للاستقرار في عدن لا يمثل حدثا جديدا بالنسبة للناس، فقد كانت الحكومة إبان إقامتها بالخارج تدير عدن والمحافظات المحررة بطريقتها ولا أحد يستطيع نكران ذلك.

اليوم وعقب عودتها ماذا تحمل الحكومة في جعبتها؟..

 

على سبيل التذكير، قبل عام دشنت الحكومة مشروع توسعة الطريق البحري وأعلنت تكلفته، لكن المشروع توقف بعد فترة وجيزة ولا أحد يعلم ما سبب ذلك؟.. تفتقد السلطة المحلية بعدن وحدة فنية حكومية متخصصة تقدم دراسات وتضع تصورات مستقبلية للبناء الحضري والتطوير الخدماتي، ولهذا فإن المدينة تعاني الأمرين. بعد 10 سنوات إذا استمر الحال هكذا دون معرفة احتياجات الناس سنفقد كل شيء!!

لوجه الله.. إما أن تخدموا البلاد والعباد بإخلاص أو اتركوا البلد، ولا أسف عليكم..!

*- صحيفة الأيام

 

اتبعنا على فيسبوك