منذ 9 دقائق
  في الوقت الذي تنفق الشرعية مليارات الريالات على جيش الاخوان المسلمين في مأرب القابع في تباب صرواح ونهم، كشف رسالة صادرة عن قائد المنطقة العسكرية اللواء الركن فضل حسن محمد العمري عن حصار مطبق تفرضه الشرعية وما تسمى رئاسة الاركان العامة على المنطقة العسكرية
منذ 25 دقيقه
  ناشط حقوقي وصحافي بجنوب اليمن يكشف صور وبيانات مروعة لمظاهر المجاعة التي تجتاح الأزارق بالضالع كشف الناشط الحقوقي والصحافي الزميل بسام القاضي صور وبيانات لمظاهر المجاعة التي تجتاح مديرية الأزارق بمحافظة الضالع إحدى المحافظات المحررة بجنوب اليمن ,وقد أظهرت حالات
منذ 30 دقيقه
  قال كاتب صحفي وناشط سياسي أن اخر تقليعات هادي المغرم حد النخاع باخوان اليمن تعين يحيى غوبر قنصلا لدى السفارة اليمنية بالهند، والمعروف عن يحيى غوبر بانه من اكبر مهربي الخمور في اليمن   جاء ذلك في موضوع خطه الكاتب "صالح ناجي الضالعي" وبعثه للنشر في موقع "شبوه برس ووسمه بـ
منذ 38 دقيقه
  المظاهرة التي حضر لها هاني اليزيدي ومن وراءه حزب الاصلاح باءت بفشل ذريع فلم يحضر الى ساحة التجمع الا قليل من النساء من اصحاب المعونات الخيرية  ، حيث أتصلت ادارة المديرية  بهم يوم أمس لاجل يحضروا اليوم لاستلام المساعدات لآن الشهر الماضي لم تصرف لهم  ، فحضرت النساء
منذ 41 دقيقه
  لماذا يتعمدون أن تظهر معزولا وبلا شعب وكأنك غريبا في الجنوب ؟؟. فخامة الرئيس هذا ليس حجمك في الجنوب وإنما هو حجمهم الحقيقي ، نعم هذا حجم أنصارك ومن سلمتهم أمرك وقدرك فعزلوك عن شعبك وأبانوك للعالم على ذلك النحو من التقزيم لتبدو في كل مرة فقيرا بلا شعب وبلا موالاة وأين هذا
مقالات
السبت 23 يونيو 2018 11:00 مساءً

هشام باشراحيل.. الرجل الشعبي

د سمير عبرالرحمن الشميري
مقالات أخرى للكاتب

 

لن أكون بعيدا عن الصواب إن قلت إن المرحوم هشام باشراحيل (رئيس تحرير صحيفة «الأيام») رجل من المعادن الأصيلة، قاوم الظلم ودجاجلة الفساد، ورفض أن ينام فوق سرير من الأحلام، ومشى بخطوات عريضة في بيئة مترعة بالدسائس والشقاق والتنابذ. وإن لم تخني ذاكرتي رفس بقدميه كل العروض لشراء ضميره والالتحاق بقطار الغنائم.. ولم تكن غايته مع شقيقه تمام وأسرة صحيفة «الأيام» التكسب والتهالك على السلطة والمال، بل كان همه الأعظم رفع الظلم عن الشعب ومنافحة الجور والعسف وإبدال الباطل بالحق.. وله يد كبرى في تحريك العقول وشد الهمم ورص الصفوف لمقاومة الظلم والعفن والدكتاتورية المتسلطة والطغاة الذين نزلوا إلى مرتبة سفلى من الفوضى والقبح وترسيخ أركان الفاقة والجهل والفساد.

 

ولا أضيف جديدا إن قلت إن الأستاذ هشام باشراحيل - رحمه الله وأسكنه فسيح جناته - صاحب لسان صادق وقلب رحيم، كان فاضلا ينتمي إلى فصيلة الشجعان، لم يتعامل بمبدأ الكيد، واستمد قوته المعنوية والنفسية من الحق، فنهشته كلاب وأفراس مطبوعة على ضروب من الشر خُلقت للحقد والمكائد والفسفسة.. حسدوه وحاربوه لمكانته المرموقة وللحضور القوي لصحيفة «الأيام» التي كسرت حاجز الخوف، وفضحت الممارسات القذرة وميكانيكيات الإقصاء والتمييز والفساد والقمع والقهر الاجتماعي، والشعارات الخادعة والعبارات الماكرة.

 

*- أ. د. سمير عبدالرحمن الشميري

 

اتبعنا على فيسبوك