منذ 3 ساعات و 36 دقيقه
  منع مدير مكتب الرئيس اليمني هادي الإخونجي المدعو عبدالله العليمي أعضاء جمعية معاقي البعض أصيبوا نتيجة الحرب بمحافظة شبوة من الدخول لمقابلة الرئيس هادي لشرح همومهم بعد ان ظلو يترددون على بوابة قصر المعاشيق لأربعة أيام متوالية.   ويقول أحد المعاقين رفض الكشف عن اسمه أن
منذ 3 ساعات و 42 دقيقه
  لن يُهزم الحوثي ولن تُحرر مدن الشمال من قبضته طالما قوى الشمال بقطبيها الإصلاحي والمؤتمري تحشد جيوشها وتتسابق على بناء معسكرات في الجنوب تاركة الشمال للحوثي وموكلة تحرير مدنها  لجيوش جنوبية بمعية التحالف العربي.   إن أراد التحالف انتزاع الشمال من قبضة الحوثي فعليه
منذ 4 ساعات و 7 دقائق
  أكدت مصادر" عدن تايم" أن رئيس الوزراء احمد بن دغر نقل كافة أفراد أسرته إلى الرياض، استباقا لقرار الإطاحة المرتقب بحكومته. وقالت مصادر عاملة في مطار عدن الدولي للصحيفة أن بن دغر لدى مغادرته السبت الماضي، على متن الطائرة الرئاسية اصطحب كافة أفراد اسرته وامتعتهم، كخروج
منذ 4 ساعات و 19 دقيقه
  اغتال مسلحون مجهولون إمام مسجد في المعلا بالعاصمة عدن بعد مغرب اليوم السبت. وذكر شهود عيان أن الشيخ محمد راغب بازرعة امام وخطيب مسجد عبدالله عزام بالمعلا لقي مصرعة برصاص مسلحين على سيارة هايلكس ولاذوا بالفرار. وشهدت العاصمة عدن الاسبوع الماضي أكثر عمليات الاغتيالات حيث
منذ 8 ساعات و 17 دقيقه
  بعد أربع سنوات عجاف على تحرير مدينة عدن وباقي المحافظات الجنوبية يخرج علينا الرئيس بخطاب تخديري لدغدغة عواطف شعبه الساذج , الذي يبحث دائما عن بعض الأحلام أو الأوهام ليعيش بها لبعض الوقت لينسى واقعه الكارثي المؤلم . لم يتطرق الرئيس لمعضلة شحة مياه الشرب في عدن وهي سابقة
مقالات
الخميس 21 يونيو 2018 08:43 صباحاً

هزيمة الحوثي في خدمة مشروع دولة الجنوب

د حسين لقور بن عيدان
dr_laqwar@hotmail.com
مقالات أخرى للكاتب

 

كثر الحديث عن مشاركة المقاتلين الجنوبيين في المعارك ضد الحوثيين في اليمن في اكثر من منطقة يمنية و طبعا مثل هذا الامر يثير  جدلا واسعا بين من يؤيده و من لا يحبذه.

 

الدول تقوم على عصبيات دينية او قبلية او عرقية تكون جامعة لمجموعة من الناس تقودهم إلى خوض الحروب لفرض رؤيتهم.

 

اليمن (الشمال) لم يعد فيه إلا عصبية واحدة يمكن ان تجمعهم و هي العصبية المذهبية(الدينية) و نواتها القوية اليوم هي جماعة الحوثي.

 

اما القبيلة فقد ظهرت عارية من كل قيم و تحولت إلى مجاميع من المرتزقة الذين يضعون أسلحتهم في خدمة من يدفع و لم تعد جامعة كما أدعى أو صورها البعض، فشيخ مشايخ حاشد صادق الاحمر لم يقف بجانبه إلا النساء بعد ان أهانه الحوثيون و قبلها منزل والده في عمران فجره الحوثيون و لم تقرح رصاصة إحتجاجا على ذلك في معقله.

لذلك اقول الخطر الكبير على مشروع قيام الدولة الجنوبية يأتي من إعادة قيام دولة في صنعاء و نواتها القوية الحوثيين لانهم لا زالوا قادرين على جمع اكبر اعداد ممكنة من القوى حولهم و كونهم حركة شابة.

 

لهذا هزيمة مشروع الحوثي و تفكيكه و جعله عاجز عن بناء نظام سياسي جديد في صنعاء هو خدمة لمشروع الدولة الجنوبية و عليه فإن قتال الحوثيين و هزيمتهم يصب في مصلحة الجنوب.

 

و الله من وراء القصد.

 

د حسين لقور بن عيدان

 

اتبعنا على فيسبوك