منذ 19 ساعه و 45 دقيقه
  قال الناطق باسم المجلس الانتقالي الجنوبي، سالم ثابت العولقي، إن أي تجاوز للجنوب اليمني أو إلحاق قضيته بمشروع سياسي غير جنوبي، “لن يقود إلى أي حلول مستدامة”، مؤكدًا على أن خارطة الطريق لديهم “واضحة، ولا تؤدي إلا إلى بناء دولة ديمقراطية مستقلة”.   وأضاف في
منذ 22 ساعه و 50 دقيقه
  • من لا يعطي الاعلام قدره الحقيقي وقوة تأثيره في ترجيح موازين القوى عسكرياً وسياسياً فإنه وبدون وعي يكتب نهايته بيده، وسيستفيق على واقع مغاير عكس ما يظنه، السيطرة على الأرض أمر مهم، لكن الذكي من يسيطر على العقول، التي تتحقق بها السيطرة على الأرض، فالعقل هو المنتصر في
منذ 22 ساعه و 56 دقيقه
  كان  الطلاب يدرسون في أيام الاتحاد السوفيتي والمنظومة الاشتراكية مادة اسمها الإلحاد ومع أنها كانت مادة أساسية لطلاب كل التخصصات الجامعية إلا أن الطلاب المبتعثين من الدول العربية والإسلامية كانوا يعفون من حضورها والامتحان فيها ماعدا طلاب اليمن الديمقراطية . هذا لا
منذ 22 ساعه و 59 دقيقه
  .1) الفائدة الجنوبية في معارك الساحل الغربي تكمن في إضعاف مراكز القوی الشمالية (حوثي إصلاح مؤتمر) وكذلك كشف عورات الشرعية في الفساد والفشل الإداري للدولة . 2) بالتجربة ، يعرف الساسة الجنوبيون استحالة  وفاء أقرانهم الشماليون لأي اتفاق مبرم معهم طالما وهم في مركز قوة
منذ 23 ساعه و 7 دقائق
                       تؤمن الدول الحماية للعمل المدني الاهلي وتشجعه بكافة السبل وتضع القوانين والنظم التي تتيح تشجيع الناس على اقامة منظماتهم المدنية كون هذه المنظمات المدنية تستهدف خدمة الناس بشكل تطوعي خيري..... وهي منظمات
اخبار المحافظات

هادي يكرر مع الجنوبيين ممارسات الهالك عفاش بعد حرب ٩٤

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - عدن
الخميس 24 مايو 2018 05:20 مساءً

 

وصف سياسي وإعلامي جنوبي قرارات الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي الأخيرة بأنها تكرار لممارسات الهالك "علي عبدالله صالح عفاش" مع الجنوبيين بعد هزيمة الجنوب وإجتياح أراضيه من قبل جيش الهالك وقطعان مليشيات ومجاهدي حزب الاصلاح اليمني .

 

وقال السياسي والإعلامي الجنوبي الأستاذ " لطفي جعفر شطارة" :  

في حرب 94 عين علي عبدالله صالح الأستاذ محمد سالم باسندوة وزيرا للخارجية ، وابقى السفير عبدالله الاشطل ممثلا لليمن في الأمم المتحدة وكلاهما جنوبيان كانا مواليان لصالح.

الاستحقاقات السياسية قادمة والرئيس هادي أتمنى أن لا يكون في تعييناته أمس للصديق "خالد يماني" وزيرا للخارجية وأحمد بن مبارك ممثلا في مجلس الأمم المتحدة ، هو تكرار خطة صالح الذي جعل جنوبيين في مواجهة جنوبيين في استحقاقات تلك الحرب .. مع فارق كبير ان حرب 94 دخلت فيها جحافل الشمال عدن ، وسهل لصالح اللعب باوراقه الجنوبية لمواجهة الانفصال سياسيا ضد المطالبين به من الجنوبيين ..

 

اليوم يعي الرئيس هادي ان نتائج حرب 2015 اخرجت جحافل قوات الشمال من الجنوب ، والأرض أصبحت بيد أبنائها ، وإن مواجهة جنوبيين بجنوبيين سياسيا لن تكون ذي جدوى عندما تكون معادلة الأرض والقوة على الأرض بيد شعب يعرف هادي انه لن يقبل بأقل من حقه في تقرير مصيره .. المرجعيات انتهت واستحقاقات الجنوبيين هذه المرة ستكون بإرادة أصحاب الأرض .

صياما مقبولا وفطورا هنيئا

 

اتبعنا على فيسبوك