منذ 3 ساعات و 3 دقائق
  نُظم اليوم بمديرية المسيلة بمحافظة المهرة لقاءا موسعا لأبناء المديرية لبيان موقفهم المعارض للاعتصامات وتأييدا للسلطة المحلية وللتحالف العربي المشترك بقيادة المملكة العربية السعودية ، برعاية المحافظ الشيخ راجح باكريت، وحضور قيادة السلطة المحلية بالمديرية، وأعضاء
منذ 3 ساعات و 7 دقائق
  قال القيادي في المجلس الانتقالي الجنوبي ورئيس الجمعية الوطنية الجنوبية اللواء احمد سعيد بن بريك انهم على الأرض وفي الميدان وليس ممن يطلقون تصريحاتهم من قطر وتركيا.   وقال اللواء احمد بن بريك في تغريدة على موقع تويتر :"أتحدى من هم في الإصلاح او الشرعية أنهم في مقدمة
منذ 3 ساعات و 11 دقيقه
  - اشتم الانتقالي وقوى الاستقلال الجنوبي في الواتس والفيس تحصل على منحة شهرية مقدارها 500 دولار شهريا.   - انشئ مكونا معاديا لاستقلال الجنوب تحصلين على منحة طبية للتخسيس والتنحيف والترقيع مع صرفيات الرحلة محمولة مشمولة وصرفيات انشاء المكون.   - اشتم وشكك في استقلالنا
منذ 3 ساعات و 18 دقيقه
   تضع الحرب في الحديدة مليون طفل إضافي في اليمن في مواجهة خطر المجاعة، حسبما حذّرت الأربعاء منظّمة "أنقذوا الأطفال" (سايف ذي تشيلدرن) الإنسانية، خصوصا في ظل استمرار قطع طريق رئيسي يربط المدينة التي يعتبر ميناؤها شريان حياة لملايين السكان في العاصمة صنعاء ومحافظات
منذ 6 ساعات و 19 دقيقه
  انتي لا تشبهين أطفالهم وأبنائهم.. انتي بالمطلق لاتشبهينهم .. ومن أين لك ان تشبهين ملامحهم  ..   انتي تشبهين الأرض والحرب وتشبهين الجوع والفقر والخوف وتشبهين بقايا حلم وطن .. فكيف لك ان تشبهين اطفال من باعوا الوطن..  كل الوطن..   فعند قداسة روحك اسقط كل خلافاتي  .. ف
اخبار المحافظات

سبوتنك الروسية : سياسي جنوبي يوجه رسالة خطيرة للتحالف والرئيس هادي

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - متابعات - دولية
الأربعاء 23 مايو 2018 02:04 مساءً

 

قال المحلل السياسي الجنوبي د. حسين لقور بن عيدان إنه بعد انطلاق عملية «عاصفة الحزم» التحقت بالشرعية ثلاث فئات يمكن تصنيفها وفقا للكوارث، التي جلبتها للشرعية ولليمن بشكل عام.

وتابع لقور، في تصريحات لـ«سبوتنيك» أمس الثلاثاء، أن من بين الفئات الثلاث، فئة تبحث عن المال السهل في ظروف الحروب وهم «المرتزقة»، وأخرى تبحث عن وظيفة بأي شكل وهم «المتسلقون».

 

وأضاف: «والفئة الثالثة هي التي تريد منع هزيمة الحوثيين وهم الخونة، وقلنا من البداية إن هؤلاء ليسوا أهلا للنصر ولا يريدون الذهاب بالمعركة مع الحوثي إلى مرحلة هزيمة ماحقة، بل يريدون إبقاء الأمور في محلها».

 

وأضاف المحلل السياسي الجنوبي أنه «بعد ثلاث سنوات لا يزال الحوثي في صنعاء، ولا زال هؤلاء في فنادق عواصم العالم يديرون أمورهم، ومن يدفع الثمن هم أسر الشهداء وضحايا الحرب والفقراء، ووصلت الشرعية إلى منتهاها وأصبحت عبئا على العالم وعلى التحالف العربي خصوصا، ولم يعد لدى قادتها أي مشروع سياسي عدا مشروع اللا حرب واللا سلم فقط لتحقيق مزيد من المكاسب المادية».

 

ولفت بن لقور إلى أن «هدم الشرعية وإعادة تشكيلها أصبح ضرورة لتحقيق أهداف عاصفة الحزم، وما لم يحدث ذلك ستظل الحرب تراوح مكانه»، مشيرا إلى أن «نحيب هادي على أطلال وحدة ماتت لن يعيد لها الحياة».

 

ولفت المحلل السياسي الجنوبي إلى أن «الطريق الصحيح لإحلال السلام والاستقرار في المنطقة يحتاج إلى شجاعة تفتقدها الشرعية، فمن خرجوا هاربين ليسوا أهلا ولا قادرين على إعادة عجلة التاريخ للخلف، وعلى الشرعية اختصار الطريق لوقف الكارثة والتسليم بقيام دولة جنوبية».

*- عن «سبوتنيك الروسية»

 

اتبعنا على فيسبوك