منذ 8 دقائق
  تلقى موقع "شبوه برس" تصريح للناشط الاعلامي الأستاذ "ناصر البابكري" عضو الجمعية الوطنية الجنوبية حول تأجيل الإنعقاد جاء فيه : الكثير من الاخوان شن هجوم لاذع على الجمعية الوطنية بحجة عدم انعقادها وهم لايعلمون الاسباب التي دعت الي تأجيل انعقادها وبالتالي اعتبروة فشل ياسادة
منذ 15 دقيقه
  يصدمني بعض المفسبكين الغوغائيين، و الذي لهم جرأة التحدث بحلاوة عمل الحكومة العوراء، فأصبحت افكارهم كانها حشرات تائهة مزعجة تسبب لنا الضجيج، و نصمت لا نتحدث لان في صراخهم غُثاء لا يفيد، و يمنعنا من جدالهم لانهم ابواق. اصبحنا بقلّة أدبهم نسمعهم يدافعون عن حكومة فاشلة
منذ 18 دقيقه
  غاثت دولة الإمارات العربية شعب الصومال شعب الصومال في ولاية جوبالاند وكيسمايو والمناطق التابعة لها، التي تشهد حالة من الجفاف وأوضاع إنسانية صعبة .   وذكرت وكالة أنباء الإمارات، وام، أنه وصلت مؤخرا الى ميناء كيسمايو في ولاية جوبالاند الصومالية باخرة اغاثة اماراتية
منذ 24 دقيقه
  قالت مصادر مطلعة بأن الرئيس عبدربه منصور هادي صادق على حكم إعدام سفاح إنماء المتهم عبدالكريم مجور .   وأوضحت المصادر لـ" شبوه برس" بأن الرئيس هادي وجه جهات الاختصاص بسرعة تنفيذ حكم الإعدام .   وكان المتهم عبدالكريم مجور قد اقدم في أولى ليالي شهر رمضان بارتكاب جريمة
منذ 12 ساعه و 50 دقيقه
  لن أكون بعيدا عن الصواب إن قلت إن المرحوم هشام باشراحيل (رئيس تحرير صحيفة «الأيام») رجل من المعادن الأصيلة، قاوم الظلم ودجاجلة الفساد، ورفض أن ينام فوق سرير من الأحلام، ومشى بخطوات عريضة في بيئة مترعة بالدسائس والشقاق والتنابذ. وإن لم تخني ذاكرتي رفس بقدميه كل
اخبار المحافظات

سبوتنك الروسية : سياسي جنوبي يوجه رسالة خطيرة للتحالف والرئيس هادي

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - متابعات - دولية
الأربعاء 23 مايو 2018 02:04 مساءً

 

قال المحلل السياسي الجنوبي د. حسين لقور بن عيدان إنه بعد انطلاق عملية «عاصفة الحزم» التحقت بالشرعية ثلاث فئات يمكن تصنيفها وفقا للكوارث، التي جلبتها للشرعية ولليمن بشكل عام.

وتابع لقور، في تصريحات لـ«سبوتنيك» أمس الثلاثاء، أن من بين الفئات الثلاث، فئة تبحث عن المال السهل في ظروف الحروب وهم «المرتزقة»، وأخرى تبحث عن وظيفة بأي شكل وهم «المتسلقون».

 

وأضاف: «والفئة الثالثة هي التي تريد منع هزيمة الحوثيين وهم الخونة، وقلنا من البداية إن هؤلاء ليسوا أهلا للنصر ولا يريدون الذهاب بالمعركة مع الحوثي إلى مرحلة هزيمة ماحقة، بل يريدون إبقاء الأمور في محلها».

 

وأضاف المحلل السياسي الجنوبي أنه «بعد ثلاث سنوات لا يزال الحوثي في صنعاء، ولا زال هؤلاء في فنادق عواصم العالم يديرون أمورهم، ومن يدفع الثمن هم أسر الشهداء وضحايا الحرب والفقراء، ووصلت الشرعية إلى منتهاها وأصبحت عبئا على العالم وعلى التحالف العربي خصوصا، ولم يعد لدى قادتها أي مشروع سياسي عدا مشروع اللا حرب واللا سلم فقط لتحقيق مزيد من المكاسب المادية».

 

ولفت بن لقور إلى أن «هدم الشرعية وإعادة تشكيلها أصبح ضرورة لتحقيق أهداف عاصفة الحزم، وما لم يحدث ذلك ستظل الحرب تراوح مكانه»، مشيرا إلى أن «نحيب هادي على أطلال وحدة ماتت لن يعيد لها الحياة».

 

ولفت المحلل السياسي الجنوبي إلى أن «الطريق الصحيح لإحلال السلام والاستقرار في المنطقة يحتاج إلى شجاعة تفتقدها الشرعية، فمن خرجوا هاربين ليسوا أهلا ولا قادرين على إعادة عجلة التاريخ للخلف، وعلى الشرعية اختصار الطريق لوقف الكارثة والتسليم بقيام دولة جنوبية».

*- عن «سبوتنيك الروسية»

 

اتبعنا على فيسبوك