منذ 4 ساعات و 7 دقائق
  قال الناطق باسم المجلس الانتقالي الجنوبي، سالم ثابت العولقي، إن أي تجاوز للجنوب اليمني أو إلحاق قضيته بمشروع سياسي غير جنوبي، “لن يقود إلى أي حلول مستدامة”، مؤكدًا على أن خارطة الطريق لديهم “واضحة، ولا تؤدي إلا إلى بناء دولة ديمقراطية مستقلة”.   وأضاف في
منذ 7 ساعات و 12 دقيقه
  • من لا يعطي الاعلام قدره الحقيقي وقوة تأثيره في ترجيح موازين القوى عسكرياً وسياسياً فإنه وبدون وعي يكتب نهايته بيده، وسيستفيق على واقع مغاير عكس ما يظنه، السيطرة على الأرض أمر مهم، لكن الذكي من يسيطر على العقول، التي تتحقق بها السيطرة على الأرض، فالعقل هو المنتصر في
منذ 7 ساعات و 18 دقيقه
  كان  الطلاب يدرسون في أيام الاتحاد السوفيتي والمنظومة الاشتراكية مادة اسمها الإلحاد ومع أنها كانت مادة أساسية لطلاب كل التخصصات الجامعية إلا أن الطلاب المبتعثين من الدول العربية والإسلامية كانوا يعفون من حضورها والامتحان فيها ماعدا طلاب اليمن الديمقراطية . هذا لا
منذ 7 ساعات و 21 دقيقه
  .1) الفائدة الجنوبية في معارك الساحل الغربي تكمن في إضعاف مراكز القوی الشمالية (حوثي إصلاح مؤتمر) وكذلك كشف عورات الشرعية في الفساد والفشل الإداري للدولة . 2) بالتجربة ، يعرف الساسة الجنوبيون استحالة  وفاء أقرانهم الشماليون لأي اتفاق مبرم معهم طالما وهم في مركز قوة
منذ 7 ساعات و 28 دقيقه
                       تؤمن الدول الحماية للعمل المدني الاهلي وتشجعه بكافة السبل وتضع القوانين والنظم التي تتيح تشجيع الناس على اقامة منظماتهم المدنية كون هذه المنظمات المدنية تستهدف خدمة الناس بشكل تطوعي خيري..... وهي منظمات
اخبار المحافظات

حكومة ولاية عدن تستقبل أبناء الخليج في زنجبار بعد المذابح العرقية وتمنحهم حق المواطنة العدنية

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - عدن
الثلاثاء 22 مايو 2018 04:59 مساءً

 

حكومة ولاية عدن .. والتصفية العرقية في جزيرة زنجبار لأبناء الخليج العربي

في العام 1964م، أي بعد شهر من استقلال تنزانيا، قام أحد الثوار في جزيرة زنجبار التنزانية واسمه «جون أوكيلو» بتحريك قوة قوامها 800 من الثوار نحو العاصمة (ستون تاون)، وأطاح بسلطانها (جمشيد بن عبدالله)، في انقلاب دموي عنصري، ثم قام باستهداف العرب وأبناء الخليج العربي وتصفيتهم جسدياً حتى بلغ أعداد القتلى عشرين ألف قتيل. 

 

لم تولِ الجامعة العربية ولا الأمم المتحدة لهذا الحدث المُشين أي اهتمام، وبلغ استياء حكومة عدن وأبناء عدن إلى درجة الغليان، نظراً للعلاقة الحميمة التي تربطها بدول الخليج، وبعد اجتماع عاجل لحكومة ولاية عدن برئاسة السيد زين عبده باهارون اتخذ القرار بإرسال قوة عسكرية إلى تلك الجزيرة، لقمع التمرد وإعادة بسط نفود الشرعية فيها، ولكن الحكومة البريطانية تدخلت في منع إرسال أي قوة عسكرية من عدن، واكتفت بالتوسط بين حكومة عدن والحكومة العنصرية في زنجبار بإيقاف حركة التصفية الجسدية. 

 

بعدها طلبت حكومة عدن من الانقلابيين بإرسال المهاجرين من أبناء الخليج العربي إلى ولاية عدن على نفقة حكومة عدن.

وقد جاء أبناء الخليج الذين هاجروا من أوطانهم بمجموعات كبيرة على متن الطائرات العدنية والسفن إلى عدن التي فتحت لهم وشعبها ذراعيها عبرت عن أواصر المحبة والإخاء فيما بينهم، حيث أعدت لهم حكومة عدن كافة وسائل الإغاثة ومنحتهم فوراً حقوق المواطنة والعمل طبقاً لقانون (تعريب الوظائف) الذي أصدره حسن علي بيومي، عليه رحمة الله، قبل وفاته عندما كان رئيساً للوزراء، وكان ضمن بنوده السماح بالعمل لأبناء الخليج العربي أيضاً، ووجد هؤلاء طريقهم إلى جميع الوظائف في عدن. 

وبالنسبة للطلبة من أبناء دول الخليج فقد استوعبتهم مدارس عدن وكلياتها، بل وأرسلت بعضاً منهم إلى جامعات بريطانيا لإكمال دراستهم...!!

هذه هي عدن، وتلك كانت حكومتها التي لم تفرق بين أبنائها وجيرانها من العرب من أبناء الخليج وعاملتهم أسوة بمعاملة أبنائها، وقدمت لهم كافة أشكال الرعايا، بل وأعطتهم حق المواطنة في الجنسية طواعية منها.. (شكراً ولاية عدن الخير).

 

بلال غلام حسين : باحث ومؤرخ عدني

 

 

 

اتبعنا على فيسبوك