منذ 26 دقيقه
  لم تثِر قضية سياسية يمنية أو عربية (وربما عالمية) من الجدل مثلما أثارت وتثير القضية الجنوبية، منذ نهاية حرب غزو الجنوب الأولى في العام 1994م، رغم وضوح القضية وانجلاء معالمها وتفاصيلها لكل ذي عينين، منذ اليوم الأول. لا يحتاج الأمر إلى التذكير أن ملخص القضية يتمثل في فشل
منذ 32 دقيقه
  شهدت مدينة عدن أمس الأربعاء مناقشات سياسية عميقة تركزت حول الحوار سبيلاً لبناء التوافق الجنوبي الجنوبي إزاء التحديات الراهنة التي تواجه القضية الجنوبية على مدى السنوات الماضية، بالإضافة إلى بحث عدة قضايا مشتركة.   وأنطلقت أمس أعمال الندوة الحوارية التي ينظمها مركز
منذ 35 دقيقه
  رأى الباحث الأمريكي المعروف ديفيد اوتاوي، أن ملف الأزمة اليمنية سينتهي بيمن جنوبي وآخر شمالي. وخلال مشاركته في ندوة حول الشأن اليمني عُقدت، اليوم، في المعهد الوطني للصحافة في العاصمة الأمريكية واشنطن، قال الأمريكي اوتاوي، إن الحكومة الشرعية والحوثيين اتفقوا في جنيف
منذ 40 دقيقه
  تعويم العملة يعرف حسب خبراء الاقتصاد بانه  جعل سعر صرف هذه العملة محررا بشكل كامل، بحيث لا تتدخل الحكومة أو البنك المركزي في تحديده بشكل مباشر. وإنما يتم إفرازه تلقائيا في سوق العملات من خلال آلية العرض والطلب التي تسمح بتحديد سعر صرف العملة الوطنية مقابل العملات
منذ 43 دقيقه
  كنت قررت تخصيص مقالات شهر سبتمبر لتناول الدور القطري في تمويل الإرهاب داخل اليمن، غير أن مقالة سفير دولة الإمارات العربية المتحدة يوسف العتيبة التي نشرتها صحيفة «واشنطن بوست» تحتم وضع القارئ في حيثيات المهام الأساسية لمكافحة الإرهاب في بلد عانى من التطرف الديني
مقالات
الثلاثاء 22 مايو 2018 12:40 صباحاً

هادي الرئيس النائم والأحمر الرئيس القائم

ماجد الداعري
مقالات أخرى للكاتب

 

‏أجزم أن لاعلاقة لهادي من بعيد ولاقريب بالقرار التسابقي المخزي القاضي بتعيين النوبة قائدا للشرطة العسكرية قبل ان يوارى جثمان القائد الراحل اللواء الحدي الثرى..

وأن الرئيس النائم دوما، آخر من علم -إذا ماكان قد علم فعلا الى الآن- بذلك القرار الصادر من نائبه وصبيانه ومدير مكتبه باسمه وصفته وختم رئاسته السفري للجمهورية اليمنية، بينما هو نائم أو مبحشم بتخزينة القات الهرري الذي يصله ومن حوله مهربا،كل يوم إلى قصر إقامتهم بالسعودية.

وأجزم أكثر ان الغرض من تعيين النوبة بهذا المنصب، وفي هذا التوقيت بالذات، هو من اجل تحقيق هدف اجرامي خسيس  يتمثل في ضرب اللحمة الجنوبية ومحاولة إذكاء نيران فتنة جنوبية جنوبية جديدة تكون فيها قوات الشرطة العسكرية بعدن في صف الموتورين من  من وزاء وقيادات حكومة الشرعية المكشوفة أخلاقيا وسياسيا بشكل فاضح بعد هذا القرار التصادمي الغبي الغير مقبول اوممكن تمريره من قبل أحرار الشرطة العسكرية المعروفين بمواقفهم الوطنية وانتصارهم للوطن ورفضهم التخندق في صف اي من المتقاتلين في يناير الماضي بعدن.

فتبا للاوغاد وكل حاقد اومتآمر على عدن وأمنها وسلامها واستقرارها المنشود وسحقا لكل من يعتقد أن بإمكانه أن يشعل نار الفتنة من جديد بين أبناء الجنوب بعد اليوم او يحول عاصمتهم الجنوبية عدن إلى مسرح للانتقام واشعال الخلافات واحياء بؤر التصادم بين أبناء الوطن الجنوبي الواحد بعد أن ولت وانتهت إلى غير رجعة بإذن الله.

#من_وراء_تعيين_النوبة_قائدا_للشرطة_العسكرية؟

#طفي_الكيمره

#ماجد_الداعري

 

اتبعنا على فيسبوك