منذ يوم و 19 ساعه و 4 دقائق
  قال الناطق باسم المجلس الانتقالي الجنوبي، سالم ثابت العولقي، إن أي تجاوز للجنوب اليمني أو إلحاق قضيته بمشروع سياسي غير جنوبي، “لن يقود إلى أي حلول مستدامة”، مؤكدًا على أن خارطة الطريق لديهم “واضحة، ولا تؤدي إلا إلى بناء دولة ديمقراطية مستقلة”.   وأضاف في
منذ يوم و 22 ساعه و 9 دقائق
  • من لا يعطي الاعلام قدره الحقيقي وقوة تأثيره في ترجيح موازين القوى عسكرياً وسياسياً فإنه وبدون وعي يكتب نهايته بيده، وسيستفيق على واقع مغاير عكس ما يظنه، السيطرة على الأرض أمر مهم، لكن الذكي من يسيطر على العقول، التي تتحقق بها السيطرة على الأرض، فالعقل هو المنتصر في
منذ يوم و 22 ساعه و 15 دقيقه
  كان  الطلاب يدرسون في أيام الاتحاد السوفيتي والمنظومة الاشتراكية مادة اسمها الإلحاد ومع أنها كانت مادة أساسية لطلاب كل التخصصات الجامعية إلا أن الطلاب المبتعثين من الدول العربية والإسلامية كانوا يعفون من حضورها والامتحان فيها ماعدا طلاب اليمن الديمقراطية . هذا لا
منذ يوم و 22 ساعه و 18 دقيقه
  .1) الفائدة الجنوبية في معارك الساحل الغربي تكمن في إضعاف مراكز القوی الشمالية (حوثي إصلاح مؤتمر) وكذلك كشف عورات الشرعية في الفساد والفشل الإداري للدولة . 2) بالتجربة ، يعرف الساسة الجنوبيون استحالة  وفاء أقرانهم الشماليون لأي اتفاق مبرم معهم طالما وهم في مركز قوة
منذ يوم و 22 ساعه و 25 دقيقه
                       تؤمن الدول الحماية للعمل المدني الاهلي وتشجعه بكافة السبل وتضع القوانين والنظم التي تتيح تشجيع الناس على اقامة منظماتهم المدنية كون هذه المنظمات المدنية تستهدف خدمة الناس بشكل تطوعي خيري..... وهي منظمات
مقالات
الاثنين 21 مايو 2018 04:52 مساءً

التطاول على دول التحالف

د خالد القاسمي
مقالات أخرى للكاتب

 

حينما يخرج وزراء ما يسمون بالشرعية بالتطاول على دول التحالف العربي ووصفها بدول إحتلال في الجنوب العربي فإن هذه ظاهرة خطيرة لا يجب السكوت عنها وخاصة من الحلفاء في السعودية والإمارات خاصة وأن شرعية هادي هي من أستدعت دول الجوار الجغرافي بعد أن هرب وحكومته من صنعاء من بطش الإنقلابيين إلي عدن حيث لاحقوه ولم يكن أمامه وحكومته سوى البحر فتمت نجدته وكانت عاصفة الحزم التي أولى أهدافها عودة الشرعية التي من الواضح أنها لا تفكر في العودة وإنما تكتفي بإصدار القرارات من الخارج فقد طاب لها المقام بعد البذخ الذي تعيش فيه وحرمت الشعب اليمني من أدنى الخدمات ،

 

الوضع يغلى في اليمن والتحالف مع شركاءهم الجنوبيين يخوضون المعارك في الساحل الغربي وصعدة وتعز لتحرير ما تبقى من اليمن وإعادة الشرعية في حين يخوض وزراء الشرعية حربا أخرى لشق عرى التحالف بين الشريكين الأساسيين في التحالف السعودية والإمارات فخابت آمالهم وتحيك قيادات حزب الإصلاح الإخونجي الإرهابي المؤامرات للحيلولة دون تقدم التحالف لتحرير ما تبقى من اليمن ولم تجد أمامها سوى المدن المحررة في الجنوب لإثارة النعرات ومحاولة شق صف ولحمة أبناء الجنوب ولكن فات القطار فأبناء الجنوب اليوم أشد تلاحما وتعاضدا بين مختلف توجهاتهم السياسية ولعل خطوة المجلس الإنتقالي في اللقاء بين مختلف القيادات الجنوبية وتوحيد وجهات النظر أصاب حزب الإصلاح في مقتل وما هذه الزوبعة التي يديرها وزراءه في الشرعية إلا حالة هستيريا فالشعب الجنوبي عرف طريقه وقد تفاجأكم الأيام بقرارات تنظف الجنوب من كل المتأمرين على وحدته الوطنية                                           

د. خالد القاسمي

 

اتبعنا على فيسبوك