منذ يوم و 10 ساعات و 54 دقيقه
  قال الناطق باسم المجلس الانتقالي الجنوبي، سالم ثابت العولقي، إن أي تجاوز للجنوب اليمني أو إلحاق قضيته بمشروع سياسي غير جنوبي، “لن يقود إلى أي حلول مستدامة”، مؤكدًا على أن خارطة الطريق لديهم “واضحة، ولا تؤدي إلا إلى بناء دولة ديمقراطية مستقلة”.   وأضاف في
منذ يوم و 13 ساعه و 59 دقيقه
  • من لا يعطي الاعلام قدره الحقيقي وقوة تأثيره في ترجيح موازين القوى عسكرياً وسياسياً فإنه وبدون وعي يكتب نهايته بيده، وسيستفيق على واقع مغاير عكس ما يظنه، السيطرة على الأرض أمر مهم، لكن الذكي من يسيطر على العقول، التي تتحقق بها السيطرة على الأرض، فالعقل هو المنتصر في
منذ يوم و 14 ساعه و 5 دقائق
  كان  الطلاب يدرسون في أيام الاتحاد السوفيتي والمنظومة الاشتراكية مادة اسمها الإلحاد ومع أنها كانت مادة أساسية لطلاب كل التخصصات الجامعية إلا أن الطلاب المبتعثين من الدول العربية والإسلامية كانوا يعفون من حضورها والامتحان فيها ماعدا طلاب اليمن الديمقراطية . هذا لا
منذ يوم و 14 ساعه و 8 دقائق
  .1) الفائدة الجنوبية في معارك الساحل الغربي تكمن في إضعاف مراكز القوی الشمالية (حوثي إصلاح مؤتمر) وكذلك كشف عورات الشرعية في الفساد والفشل الإداري للدولة . 2) بالتجربة ، يعرف الساسة الجنوبيون استحالة  وفاء أقرانهم الشماليون لأي اتفاق مبرم معهم طالما وهم في مركز قوة
منذ يوم و 14 ساعه و 16 دقيقه
                       تؤمن الدول الحماية للعمل المدني الاهلي وتشجعه بكافة السبل وتضع القوانين والنظم التي تتيح تشجيع الناس على اقامة منظماتهم المدنية كون هذه المنظمات المدنية تستهدف خدمة الناس بشكل تطوعي خيري..... وهي منظمات
مقالات
الأربعاء 16 مايو 2018 11:19 مساءً

اغتصاب حق شعب الجنوب لن يحقق الاستقرار .!!

علي محمد السليماني
مقالات أخرى للكاتب

 

زفت لنا الاخبار خلال الاسبوع ماكنا نتمنى حدوثه منذ2008م بلقاءات مكثفة في امارات الخير للقيادات الجنوبية وذلك شيئا  رائعا وجيدا وبدون شك كل تلك القيادات تمتلك خبرات وتجارب كبيرة من النجاح والاخفاق وتلك من سنن الحياة ومن طبيعة البشر   لقول نبينا العربي الكريم عليه افضل الصلاة والتسليم كلكم خطائين وخير الخطائين التوابون..

 

فمن يعترف بالخطأ فقد فاز بالخيرية وبالتأكيد سيتجنب الخطأ في مسار العمل الوطني الجنوبي اليوم كما ان شعب الجنوب قد اتخذ قرارا من جمعية ردفان الخيرية بعدن في 13 يناير2006 ملزما لحصوله على تأييد الاغلبية العظمى في احتفالات جماهيرية بهيجة  جرت في كل محافظات الجنوب العربي المحتل ..

 

إن من الاخطاء القاتلة اغتصاب هوية شعب الجنوب العربي التي اعترفت بها الامم المتحدة منذ عام1959م وفي قرار استقلال الجنوب العربي ووحدته الصادر عن الجمعية العامة لهيئة الامم المتحدة في 11 ديسمبر 1963م  المعطوف على قرارات وتوصيات اللجنة الرابعة ولجنة تقصي الحقائق المنبثقة عنها حول الاوضاع في الجنوب .. والخطأ القاتل الاخر هو توقيع اتفاقيات وحدوية مع العربية اليمنية في عام1972 وضعت الاساس لتسميات جديدة لم تستخدم قبل تلك الاتفاقيات لجنوب اليمن منها الشطري الجنوبي من الوطن اليمني والثورة الام والثورة البنت  وتتابعت الاخطاء بالاتفاقيات والبيانات وحتى انجاز الدستور عام1982 لتعزيز هذا التوجه دون اخذ اذن شعب الجنوب وقياداته من خارج التنظيم السياسي الحاكم  فهم ايضا معنيين بمثل هذه الامور .

 

وتواصلت الاخطاء  حتى تم الوصول الى اعلان وحدة الشطرين في مابو1990م باغتصاب اضافي لحق شعب الجنوب واجياله المتعاقبة ..

لا اريد ان انكش المواجع ولا اقصد المحاسبة او حتى المفاخرة  وانما اقصد ان يحصل من اخطئوا على الخيرية  التي اوضحها الحديث النبوي الشريف ووضع  التجارب التي مرت في الجنوب ومرت بالقيادات الجنوبية منذ 1967 وحتى اللحظة من 2018 حاضرة للعبرة  في المسار النضالي الجديد وذلك مايستوجب على الجميع ان يتنازلوا لشعبهم الجنوبي من اجل الجنوب ومن اجل مستقبل الاجيال المتعاقبة صاحبة الحق الحصري في ارضها صحراء وجبل وبحر وجزر وسماء .

فكل القيادات الجنوبية تعرف جيدا التكاليف الباهضة التي دفعها شعب الجنوب منذ احتلال بلاده  في 7/7/94م من قبل كل القوى اليمنية في العربية اليمنية - راجع مذكرات الراحل الشيخ عبدالله بن حسين الاحمر-   والغاء كافة الاتفاقيات الوحدوية بمافيها وثيقة العهد والاتفاق لبناء الدولة الاتحادية المدنية الحديثة بالاقاليم الاربعة او السبعة  - مخاليف-الموقعة في الاردن بتاريخ 21فبراير1994م

ان اي حل لايلبي مطالب شعب الجنوب العربي في استعادة وطنه وسيادته واستقلاله وهويته  لن يحقق الامن والاستقرار في العربية اليمنية وفي الجنوب العربي وفي المنطقة برمتها وانما يحقق مكاسب شخصية هنا او هناك لقيادات فانية مهما طال بها العمر فلن يصل الى عمر الشعوب وليس اكثر مما قد مضى من اعمارها ولن يرحم التاريخ اليوم من يمارسون الغواية والتمسك بتلك لاخطاء القاتلة جنوبيين او  شماليين  فهل نقول كفاية تجارب لم تنتج غير هذا الواقع المؤلم يمنيا وجنوبيا واقليميا وعربيا ودوليا  ونغادر مربع  الازمات الى فضاءات رحبة من التعاون الاخوي بين الشعبين الشقيقين المنهكين منذ نصف قرن تجارب فاشلة يتم اعادة انتاجها بعد كل حرب .. ؟..

كل عام والجميع بخير ومبارك الشهرالكريم

 

  الباحث/ علي محمد السليماني

16 مايو2018 

 

اتبعنا على فيسبوك