منذ 14 دقيقه
  التجمع اليمني للاصلاح حزب عصبوي ,مرتبط بشكل وثيق بالتنظيم العالمي للاخوان المسلمين , قائم علي أساس العصبية الحزبية, ويخدم توجهات الحزب القبلية والمناطقية في اليمن خصوصا, وهو أيضا  يرتبط بجماعات عالمية مشبوهة يخدم مصالحها في المنطقة العربية .    يعمل منذ نشأته
منذ 3 ساعات و 56 دقيقه
  وصف المتحدث الرسمي باسم المجلس الانتقالي الجنوبي وعضو هيئة الرئاسة، سالم ثابت العولقي، إقالة أحمد بن دغر مع الإبقاء على باقي المنظومة بالـ «فهلوة».   ونقلت وكالة «سبوتنيك» الروسية عن العولقي قوله «إن الفساد الحكومي والإداري والمالي في اليمن عبارة عن
منذ 3 ساعات و 59 دقيقه
  المسرحيات الهزلية الساخرة لحكومة الشرعية الفاسدة في تغيير وجوه الفساد والإفساد لا تعنينا كجنوبيين لا من قريب ولا من بعيد ولا فرق عندنا بين مسيلمة المعاشيق بن دغر والاسود العنسي التعزي ولا فرق بينهم وبين غيرهم من طروش الشرعية بالنسبة لنا كجنوبيين....   إقالة بن دغر فقط
منذ 4 ساعات و 3 دقائق
  عقدت الامانة العامة للمجلس الانتقالي الجنوبي اجتماعها الدوري اليوم الخميس برئاسة الاستاذ/ احمد حامد لملس الامين العام للمجلس بحضور الاستاذ / فضل الجعدي عضو هيئة رئاسة المجلس ورؤساء دوائر الامانة العامة. وأكد الاجتماع على اهمية بيان الثالث من اكتوبر واعتباره خارطة طريق
منذ 4 ساعات و 6 دقائق
  قال الأكاديمي والباحث السياسي الجنوبي الدكتور "حسين لقور بن عيدان" أن حق الجنوب والجنوبيين في بناء دولتهم لا نستجديه من أحد وعلى التحالف أن يعرف أنه سيرتكب حماقة أن هو حاول القفز على القضية الجنوبية.   ونشر "بن عيدان" تغريدة على منصته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي
مقالات
الأربعاء 16 مايو 2018 10:02 صباحاً

محمد علي أحمد .. والشرعية.. والائتلاف الهجين ..؟

فتاح المحرمي
مقالات أخرى للكاتب

 

حسب ما تناقلت وسائل إعلام تديرها مطابخ نجل هادي والإخوان المسلمين ، قال القيادي الجنوبي السابق محمد علي أحمد ، أن هناك عدة أسباب دفعت به ليعيد تقاربه مع الشرعية..؟

 

يبدوا لي النسيان قد أصابه مع كبر السن .. فمتى ابتعد عن الشرعية حتى يتحدث عن تقارب معها مجددا ..؟

 

الظاهر يقصد أن عدم تسوية وضعه كباقي أعضاء الحوار ، وبمعنى أدق إنقطاع مخصصات الحوار وعدم استمرار صرفها له تحت أي مبرر ، كان القصد مما أسماها قطيعة جعلته يعود ليقترب من الشرعية ، ولربما هناك وعود بإعادة المخصصات له وبالتالي قال نجدد التقارب مع الشرعية ، اي ان موضوع التقارب والانقطاع مرتبط ببقاء مخصصاته ، مع أنه ومنذ مشاركته في الحوار الوطني وانتحال تمثيل الجنوبيين لم يبدل موقفه وظل متقارب مع مشاريع الشرعية وسياستها وتوجهاتها.

 

وعلى العموم فمن سار وشارك في الحوار الوطني وسط الرفض الشعبي الجنوبي الواسع ، وادعى تمثيل الجنوب ، وأبدى موافقته على مشاريع تتعارض ومطالب الجنوبيين ، لا يتمكن أن يأتي بخير  للجنوب وقضيته ، ومبروك على الشرعية وعليه ، وربنا يتمم لهم على خير.

وفيما يخص حديثه عن ضمانات فهي مجرد ذر للرماد على العيون حتى يبرر استعادة مخصصاته المالية ، على حساب المصلحة العامة.

 

هناك تأكيد من محمد علي أحمد ، يدلل فيه على ان ما سمي ب(الائتلاف الوطني الجنوبي) ، الذي أعلن عنه قبل أسابيع ، هو محاولة لاستنساخ مكون جنوبي تابعة للشرعية المختطفة من الإخوان ، فحديثه عن تقارب مع الشرعية وهو عضو في الائتلاف الهجين (بشماليته وجنوبيته) يعني ان الائتلاف إبن الشرعية الهجين (الذي ينفذ فيه الإخوان المسلمين في اليمن ومشتقاتهم المتطرفة).

 

#فتاح_المحرمي.

15/مايو/2018م.

 

اتبعنا على فيسبوك