منذ 17 دقيقه
   قال باحث سياسي أن عفاش تحالف مع الحوثي للقضاء على سلطة الرئيس هادي الانتقاليه ونسي انه خاض اربعه حروب مع الحوثي و ان دم زعيمهم لازال في ذاكرتهم ومعلق  في رقبته والرئيس هادي يظهر للمراقب انه سوف يكرر نفس تجربه عفاش مع حزب الاصلاح اليمني  .   وقال الدكتور "علي
منذ 33 دقيقه
  ‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‏أصدرت اللجنة النفطية بمحافظة حضرموت إيضاح بشأن ما جاء في خطاب محافظ محافظة شبوة عن عرقلة دخول شحنة البترول التابعة للتاجرعبدالله البسيري،
منذ 37 دقيقه
  قال سياسي جنوبي أن اتفق المدعو "محمد زمام" اتفق مع مكتب المبعوث على إيجاد صيغة توافقية حول البنك المركزي بحيث يشمل صنعاء وأخواتها بطريقة تسيء للشرعية والرئيس هادي وهو يعمل على إخراج البنك المركزي من عدن .   وقال السياسي "عادل صادق الشبحي" في منشور أطلع عليه "شبوه برس" :
منذ 53 دقيقه
  هل مازال يتذكر المحافظ الإصلاحي وأتباعه ( المطبلين ) قرار إقالة "ضرمان" عام 2016م والذي رفضه الأخير بكل صرامة ومن مصدر قوة وظل مستمر في منصبه إلى يومنا هذا ، حاليًا نرى المطبلين الإصلاحيين يتشدقون بأن تصرف أبناء قبيلة بلعبيد أصحاب الأرض من التصرفات الخاطئة والغير مسؤولة
منذ 56 دقيقه
   تسببت خلافات بين اللجنة الاقتصادية ورئيس الوزراء معين عبدالملك وادارة البنك المركزي اليمني في عدن باعادة انهيار العملة الوطنية والتي تنذر بعودة الانهيار الى اعلى مستوياته قبل تعافيه المؤقت.   وقالت مصادر مقربة من رئيس اللجنة الاقتصادية العليا حافظ معياد، بانه
مقالات
الأربعاء 16 مايو 2018 10:02 صباحاً

محمد علي أحمد .. والشرعية.. والائتلاف الهجين ..؟

فتاح المحرمي
مقالات أخرى للكاتب

 

حسب ما تناقلت وسائل إعلام تديرها مطابخ نجل هادي والإخوان المسلمين ، قال القيادي الجنوبي السابق محمد علي أحمد ، أن هناك عدة أسباب دفعت به ليعيد تقاربه مع الشرعية..؟

 

يبدوا لي النسيان قد أصابه مع كبر السن .. فمتى ابتعد عن الشرعية حتى يتحدث عن تقارب معها مجددا ..؟

 

الظاهر يقصد أن عدم تسوية وضعه كباقي أعضاء الحوار ، وبمعنى أدق إنقطاع مخصصات الحوار وعدم استمرار صرفها له تحت أي مبرر ، كان القصد مما أسماها قطيعة جعلته يعود ليقترب من الشرعية ، ولربما هناك وعود بإعادة المخصصات له وبالتالي قال نجدد التقارب مع الشرعية ، اي ان موضوع التقارب والانقطاع مرتبط ببقاء مخصصاته ، مع أنه ومنذ مشاركته في الحوار الوطني وانتحال تمثيل الجنوبيين لم يبدل موقفه وظل متقارب مع مشاريع الشرعية وسياستها وتوجهاتها.

 

وعلى العموم فمن سار وشارك في الحوار الوطني وسط الرفض الشعبي الجنوبي الواسع ، وادعى تمثيل الجنوب ، وأبدى موافقته على مشاريع تتعارض ومطالب الجنوبيين ، لا يتمكن أن يأتي بخير  للجنوب وقضيته ، ومبروك على الشرعية وعليه ، وربنا يتمم لهم على خير.

وفيما يخص حديثه عن ضمانات فهي مجرد ذر للرماد على العيون حتى يبرر استعادة مخصصاته المالية ، على حساب المصلحة العامة.

 

هناك تأكيد من محمد علي أحمد ، يدلل فيه على ان ما سمي ب(الائتلاف الوطني الجنوبي) ، الذي أعلن عنه قبل أسابيع ، هو محاولة لاستنساخ مكون جنوبي تابعة للشرعية المختطفة من الإخوان ، فحديثه عن تقارب مع الشرعية وهو عضو في الائتلاف الهجين (بشماليته وجنوبيته) يعني ان الائتلاف إبن الشرعية الهجين (الذي ينفذ فيه الإخوان المسلمين في اليمن ومشتقاتهم المتطرفة).

 

#فتاح_المحرمي.

15/مايو/2018م.

 

اتبعنا على فيسبوك