منذ دقيقتان
   قال باحث سياسي أن عفاش تحالف مع الحوثي للقضاء على سلطة الرئيس هادي الانتقاليه ونسي انه خاض اربعه حروب مع الحوثي و ان دم زعيمهم لازال في ذاكرتهم ومعلق  في رقبته والرئيس هادي يظهر للمراقب انه سوف يكرر نفس تجربه عفاش مع حزب الاصلاح اليمني  .   وقال الدكتور "علي
منذ 18 دقيقه
  ‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‏أصدرت اللجنة النفطية بمحافظة حضرموت إيضاح بشأن ما جاء في خطاب محافظ محافظة شبوة عن عرقلة دخول شحنة البترول التابعة للتاجرعبدالله البسيري،
منذ 22 دقيقه
  قال سياسي جنوبي أن اتفق المدعو "محمد زمام" اتفق مع مكتب المبعوث على إيجاد صيغة توافقية حول البنك المركزي بحيث يشمل صنعاء وأخواتها بطريقة تسيء للشرعية والرئيس هادي وهو يعمل على إخراج البنك المركزي من عدن .   وقال السياسي "عادل صادق الشبحي" في منشور أطلع عليه "شبوه برس" :
منذ 38 دقيقه
  هل مازال يتذكر المحافظ الإصلاحي وأتباعه ( المطبلين ) قرار إقالة "ضرمان" عام 2016م والذي رفضه الأخير بكل صرامة ومن مصدر قوة وظل مستمر في منصبه إلى يومنا هذا ، حاليًا نرى المطبلين الإصلاحيين يتشدقون بأن تصرف أبناء قبيلة بلعبيد أصحاب الأرض من التصرفات الخاطئة والغير مسؤولة
منذ 41 دقيقه
   تسببت خلافات بين اللجنة الاقتصادية ورئيس الوزراء معين عبدالملك وادارة البنك المركزي اليمني في عدن باعادة انهيار العملة الوطنية والتي تنذر بعودة الانهيار الى اعلى مستوياته قبل تعافيه المؤقت.   وقالت مصادر مقربة من رئيس اللجنة الاقتصادية العليا حافظ معياد، بانه
اخبار المحافظات

جريمة بشعة : مقتل عميدة كلية بجامعة عدن وابنها وحفيدتها(صور)

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - عدن
الأربعاء 16 مايو 2018 09:43 صباحاً

 

هزت مدينة عدن مساء البارحة مشاعر الحزن والغضب لذهاب أسرة فاضلة ضحية فوضى السلاح وإنتشار المخدرات وغياب جهازي النيابة و القضاء بشكل متعمد عن المدينة لإخضاعها لهيمنة الفساد والسلطة الشرعية الفاسدة

فقد كشفت الأخبار تفاصيل عن ملابسات جريمة القتل التي راح ضحيتها ثلاثة أفراد من أسرة واحدة .

 

وقال مصدر محلي لـ شبوه برس - أن القتلى هم : الدكتور نجاة علي مقبل عميدة كلية العلوم، وإبنها المهندس سامح، وإبنته الطفلة ليان التي تبلغ من العمر ثلاث سنوات.

 

وأضاف المصدر أن القاتل هو السائق الخاص بهم ويدعى عبدالكريم العوذلي.

 

حيث أقدم على الجريمة وهو تحت تأثير الحبوب المخدرة، متهماً الضحايا بانهم عفاشيين، وشيعة.

 

وأضاف المصدر: بعد الانتهاء من جريمته، حاول المتهم الهروب من موقع الجريمة، ومن باب المصادفه تواجد طقم امني تحت العمارة.

 

حيث لاحظ أفراد الطقم حالة إرتباك القاتل بعد سماع طلقات النار من العمارة، وحاول المتهم الهروب ألى شقته، ولاحقه الجنود وتم القاء القبض عليه داخل الشقه.

 

 

اتبعنا على فيسبوك