منذ 14 دقيقه
  راجت أكذوبة صنعاء (العاصمة التاريخية)كثيراً في أذهان جيلنا منذ مطلع السبعينات من القرن الماضي، حتى كدنا لا نذكر صنعاء إلا لصيقة بصفة (العاصمة التاريخية)، وهي أكذوبة زائفة ومصطنعة لا سند ولا شواهد تاريخيه تدعمها وتؤكدها، فهي لم تكن قط عاصمة تاريخية لأي من الدول القديمة
منذ 15 دقيقه
  غرد بن مبارك قائلا "ان من يعتقد ان أضعاف الدولة والشرعية الدستورية سيكون لصالح مشروعه أيا كان هذا المشروع هو واهم" . وأضاف "ان أي قوة عسكرية بدون غطاء الشرعية تصبح مليشيا مسلحة، فلنعتبر من دروس التاريخ القريب "   ✅ لا أدري هو يدري انه في جنيف سيفاوض مليشيات تحت إمرة
منذ 26 دقيقه
                            بسم الله الرحمن الرحيم ياجماهير شعب الجنوب الابي. في هذه اللحظات الحاسمه والمفصلية والعصيبة تتكالب قوة التامر والشر على شعب الجنوب المناضل والمكافح من اجل الحريه والاستقلال،فكلما اقترب
منذ 3 ساعات و 12 دقيقه
  إطلع موقع "شبوه برس" ما خطه الصحفي المتمكن الزميل "عبدالخالق الحود" في منشور خاص على حائطه عن أحداث مذبحة "سناح" وغيرها من الجرائم والموقف الضعيف والمتخاذل لـ عبدربه منصور هادي – باعتباره رئيس الدولة والمسئول الأول عن حياة ودماء المواطنين :   "شبوه برس" يعيد نشر
منذ 3 ساعات و 38 دقيقه
  حاولنا مع كل الشرفاء مراراً وتكراراً الى إخفاء واقع وحقيقة طالما التمسها كل يافعي حاول الاقتراب من الحكومة الشرعية في حجم الحقد وتعمد هادي وعائلته في الوقوف سداً منيعاً امام تطلعات أبناء يافع في حقهم الشرعي في وظيفة في السلطة بما يتواكب مع مؤهلاتهم ودراساتهم وقدراتهم
اخبار المحافظات

وزير في حكومة الشرعية : ‘‘بن دغر‘‘ كان على علم مسبق بالتفجيرات والعمليات الانتحارية التي شهدتها عدن

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - متابعات - عدن
الخميس 22 فبراير 2018 10:03 صباحاً

 

كشف وزير في حكومة الشرعية عن علاقة وطيدة بين رئيس الحكومة الشرعية د . احمد عبيد بن دغر والعناصر الإرهابية التابعة لتنظيم القاعدة ومعرفته المسبقة بالعمليات الانتحارية التي كانت تنفذها تلك العناصر ضد المدنيين ومنتسبي الجيش والأمن في العاصمة عدن .

 

وكشف وزير الدولة في حكومة الشرعية صلاح الصيادي عن مواقف وصفها بالشجاعة والبطولية لرئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر، وفي أحداث متفاوتة منها ما حصل في رمضان قبل الماضي، عندما نزلت الحكومة لأول مرة إلى العاصمة عدن، ومنها ما حصل مؤخرا من أحداث دامية في عدن.

 

وقال الصيادي في سياق منشور طويل على حسابه بـ"فيسبوك" بأن رئيس الحكومة رفض الاستجابة للمخابرات الأمريكية التي اتهمها بالكذب والخداع ": أبرقت لنا المخابرات الامريكية ببرقية عاجلة مفادها (أن علينا مغادرة المعاشيق وعدن فوراً) تجنباً لعملية الضفادع البشرية التي سيقوم بها تنظيم القاعدة علينا وليس هناك مجال للهروب بعد بدء العملية المحكمة".

 

وأضاف الوزير: "تداولنا بالأمر وقرر بن دغر عدم التجاوب وما سيحدث لا خوف منه وفعلاً صمدنا وتجاوزنا ذلك الأمر الذي اكتشفنا أنه ليس الا ملعوب استخباراتي لمغادرة عــدن وتضل وصمة (حكومة الفنادق) عالقة فينا كما يرددها الحوثة وأتباعهم ومن إليهم".

 

وكشف الوزير الصيادي عن موقف آخر لرئيس الحكومة بن دغر بمعرفته المسبقة بالهجمات الانتحارية التي استهدفت معسكرات الجيش والمقاومة الجنوبية صبيحة عيد الفطر المبارك بواسطة 12 سيارة مفخخة وكيف تحفظ بن دغر عن المعلومات ولم يبلغ عنها .

 

وقال الوزير صلاح الصيادي: "في صبيحة صلاة عيد الفطر وصل إلينا بلاغ بوجود ما يقارب ?? سيارة مفخخة تستهدف الحكومة. فجراً بدأت بعضها بالانفجار في المطار يومها.. ذهبت مسرعاً الى الدكتور وأبلغته ان السيارات المفخخة تتفجر حاليا والوضع الأمني غامض.. رد عليا: مادام دعيت الناس للصلاة سأذهب إليهم ولو كان ثمن ذلك راسي وفعلاً ذهبنا معاً والحمد لله تم تجاوز التهديدات وبمساعدة من أشقائنا بالتحالف وتم القبض على معظم تلك السيارات المفخخة

*- عن الأمناء

 

 

اتبعنا على فيسبوك