منذ 7 دقائق
  الخوتام غير (الختم ) للمسجد أو (الختومات) فالخوتام مظهر إحتفالي يحرص المحتفين به أن يقام في أي ليلة من ليالي الشهر الكريم إذ تحتفي الأسرة بأطفالها الذين ولدوا بين الرمضانين أو الذين بلغوا العام الأول من عمرهم إذ يدعى فيها أطفال الجيران والأقارب بعد العشاء وقت السمر
منذ 11 دقيقه
  التقي الامين العام للمجلس الانتقالي الجنوبي الاستاذ احمد لملس بهيئة مكافحة البسط وازالة العشوائيات محافظة عدن برياسة الشيخ ابو صقر السقلدي ونائبه محمد بانافع يوم الثلاثاء 22/5/2018 في مقر الانتقالي بالتواهي وفي بداية حديثه رحب لملس باعضاء الهيئة واشاد بالدور الفعال الذي
منذ 16 دقيقه
  في ذكرى نكبة ما تسمى الوحدة يتحدث هادي عن دولته الاتحادية وانها النجاة للجميع بل حتى لدول الجوار قناعة هادي الكبيرة في الدولة الافتراضية الغير قابلة للحياة هي نفس قناعته السابقة في الدولة القائمة التي كان يرى فيها النجاة طوال عقود من الظلم والفشل ثم غير قناعته مؤخراً
منذ 19 دقيقه
  عُقد مساء يوم الثلاثاء بمقر مجلس العموم البريطاني بالعاصمة البريطانية لندن لقاءاً خاصاً بالأزمة اليمنية، لتقديم اللجنة المختصة بالشأن اليمني في البرلمان البريطاني تقريرها الخاص عن الأزمة اليمنية والذي استغرق إعداده قرابة أربعة أشهر.   وحضر اللقاء مجموعة من
منذ 24 دقيقه
  صرحت وزيرة القوات الجوية الأمريكية، هيذر ويلسون، بأن إسقاط أحدث الطائرات الأمريكية من قبل أنظمة "اس-400" الروسية سيتم في اليوم الأول في حالة نشوب حرب بين الجانبين. ونقلت صحيفة "Newsweek" عن هيذر ويلسون أن تصدر روسيا والصين جوا يجعل أحدث الطائرات الأمريكية من طراز "Northrop Grumman E-8"
اخبار المحافظات

تفكيك ألغام .. هاني بن بريك

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - عدن
الأربعاء 14 فبراير 2018 02:01 مساءً

 

قال اللواء عيدروس الزبيدي ان ما بعد ٣٠ يناير ليس ما قبله ، وهو اعلان يتوافق مع التهدئة التي رعتها السعودية والامارات ومنذ اعلانها لم تتوقف أذرع اخوان اليمن من اختراقها على كل المستويات سياسياً واعلامياً لجر المجلس الانتقالي الجنوبي لساحة معركة بموازين جديدة، لم ينجر الجنوبيين وتمسكوا ليس بالتهدئة بل بما بعد ٣٠ يناير.

 

١٣ فبراير تنتهي مهلة التهدئة والجنوبيين تجاوزها فلديهم ما هو اكبر من التهدئة، إذن لم يبقى امام اخوان اليمن سوى العودة لاسلوبهم التقليدي بالتصفية الجسدية والبداية بشوقي كمادي المستقيل من حزب الاصلاح في ديسمبر ٢٠١٧م.

 

الى اي مدى سيستطيع المجلس الانتقالي الجنوبي التمسك بمكتبسبات ٣٠ يناير أمام الاستفزازات التي وصلت الى الاغتيالات في اشارة واضحة من خصوم المجلس لجولة دامية من العنف هدفها الضغط ولو بدماء الآمنيين؟، يبدو ان هاني بن بريك ومن معه سيتحملون الضغط ولن يخسروا مكتسباتهم.

*- هاني مسهور

 

اتبعنا على فيسبوك