منذ 3 ساعات و 53 دقيقه
  #بعد_الإفطار للتذكير: عرفت الشعوب و الأوطان كثير من قادتها الذين قدموا أعمالا جليلة لأوطانهم ثم اختتموا حياتهم بعمل سيئ و خيانة وانتهوا في الاخير الى مزابل التاريخ. الجنرال بيتان ارتبط اسمه  بالانتصار العظيم لفرنسا في معركة فردان عام 1916 ضد الألمان أثناء الحرب
منذ 3 ساعات و 54 دقيقه
  لقد كنت ياسيدي الرئيس الرجل الثاني في السلطة التي اغتالت الوحدة ، وأمرت جنود الإحتلال عند أول نزول لك الى عدن بعد أن أصبحت الرجل الأول أن يضربون شعب الجنوب بمرجول ، وتم ممارسة أبشع صور التهميش ضد القيادات الوطنية الجنوبية المقاومة وأصدرت قرارات إقالة استفزازية مجحفة في
منذ 3 ساعات و 57 دقيقه
  في هذه الايام يتم صرف شيكات مرتبات الشهداء للاسر المستفيده من قبل اللجنه المشكله لهذا الغرض في محافظة عدن بالمعهد الفني بالمنصوره وبقية المحافظات ابين لحج الضالع كل في محافظته توفيرا على الاسر التعب والصرفيات وهذا محسوب للجنه مشكورة برئاسة وكيل محافظة عدن الاخ علوي
منذ 4 ساعات و 3 دقائق
  ... 23 مايو 2015  في مثل هذا اليوم استشهد الولد الحبيب سعيد محمد الدويل وهو يقارع همجية عملاء المجوس (الحوثة) في مسقط رأسه (صدر باراس) حاملا بندقيته بيد وروحه باليد الأخرى . ذلك اليوم يوم مختلف يوم حزين على كل من عرف سعيد عن قرب , عرف اخلاقه وطيبته وشجاعته وخدمته لوطنه وتفانيه
منذ 4 ساعات و 5 دقائق
  أفاد الكادر الوطني في غرفة الأرصاد الجوية والإنذار المبكر من المخاطر الطبيعية المتعددة  بديوان محافظـة حضرمــوت محمد علي حميد بأن جزيرة سقطرى تتعرض من ظهر اليوم لتأثير العاصفة المدارية مشيرا إلى أن الجزيرة  تتعرض في هذه اللحظات  لأمطار غزيرة ورياح شديدة جدا
اخبار المحافظات

.صحيفة جنوبية تكشف خفايا وأسرار احداث قصر معاشيق

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - عدن
الثلاثاء 13 فبراير 2018 08:41 صباحاً

 

كشفت صحيفة محلية صادرة في العاصمة عدن تفاصيل الأحد الدامي عقب سيطرة القوات الجنوبية على المدخل الرئيس لقصر معاشيق.

وكتبت الصحيفة"بترقب كان أحد جنود الحرس الرئاسي في قصر معاشيق يراقب الوضع عن كثب وقوات المقاومة الجنوبية تقترب من قصر معاشيق في كريتر، وهي ترفع علم الجنوب.

انسحب العديد من الجنود الى الداخل وتركوا البوابة، انهم لا يخوضون حربا ضد بلادهم دفاعا عن شرعية تريد اختطاف الجنوب على غرار ما حصل في العام 1994م.

وعلى وقع الاقتتال المحدود في بوابة قصر معاشيق، حزب رئيس الحكومة اليمنية أحمد عبيد بن دغر حقائبه واعتزم الهرب مع عدد من زملائه، حينها هب مجموعة من الجنود وحاصروا مقر اقامة الوزراء ووزير الحكومة ومنعوا مغادرتهم.

يقول مصدر حكومي لـ(عدن 24) "استنجد بن دغر بضابط في الحرس الرئاسي لدفع الجنود عن مكان اقامته، حينما وصل الضابط أبلغ الجنود، بأنه تلقى توجيهات من نائب الرئيس علي محسن الأحمر بتصفية بن دغر في حال دخلت قوات المجلس الانتقالي القصر وتحميل المجلس مسؤولية قتل رئيس الحكومة".

انسحب ثلاثة من الجنود إلى الخلف، فيما كانت الأوامر تصدر من رئيس المجلس عيدروس الزبيدي للقوات بالتوقف في بوابة قصر معاشيق وعدم الدخول الى داخل لأن هناك قوة من التحالف العربي.

شعر بن دغر ان حياته باتت في خطر وان القوات التي باتت على بوابة القصر لا تستهدف قتله، بل هناك من يريد استغلال ذلك لعزل بن دغر عن المشهد كما حصل للرئيس السابق علي عبدالله صالح الذي قتله الحوثيون بتواطؤ من اطراف إخوانية على صلة بقطر.

تكشف مصادر في القصر تفاصيل جديدة عن ليلة احباط المؤامرة القطرية الإيرانية، الليلة التي قالت القوات الجنوبية كلمة الفصل بأن مشروع قطر لا يقل خطورة عن مشروع إيران.

في تلك الليلة التي صادفت الثلاثين من يناير المنصرم، لم تدافع القوات الجنوبية عن قضية الوطن الجنوبي فحسب بل عن قضية عربية يقود معركة الدفاع عنها التحالف العربي بقيادة السعودية والإمارات.

يعتقد البعض ان ضوءاً أخضر من التحالف للقوات الجنوبية لإحباط المخطط القطري، والدليل الهجوم الإعلامي على الجنوب والذي تقوده قطر.

فقد أكد مصدر مسؤول في حزب الإصلاح بعدن "أن قطر قدمت ميزانية ضخمة لحملة إعلامية ضد الانتقالي، وان وزيرا إخوانيا رسم خطة إعلامية ضد الجنوب والتحالف العربي، وانهم انشأوا خلية إعلامية في احد احياء عدن لإدارة حرب اعلامية ضد الجنوب على مواقع التواصل الاجتماعي.

وبحسب المصدر فان الدعم القطري مكن الاخوان من افتتاح اذاعة بلقيس التابعة لتوكل كرمان في عدن والتي تبث عبر موجات الاف

 

اتبعنا على فيسبوك