منذ 4 ساعات و 14 دقيقه
  #بعد_الإفطار للتذكير: عرفت الشعوب و الأوطان كثير من قادتها الذين قدموا أعمالا جليلة لأوطانهم ثم اختتموا حياتهم بعمل سيئ و خيانة وانتهوا في الاخير الى مزابل التاريخ. الجنرال بيتان ارتبط اسمه  بالانتصار العظيم لفرنسا في معركة فردان عام 1916 ضد الألمان أثناء الحرب
منذ 4 ساعات و 16 دقيقه
  لقد كنت ياسيدي الرئيس الرجل الثاني في السلطة التي اغتالت الوحدة ، وأمرت جنود الإحتلال عند أول نزول لك الى عدن بعد أن أصبحت الرجل الأول أن يضربون شعب الجنوب بمرجول ، وتم ممارسة أبشع صور التهميش ضد القيادات الوطنية الجنوبية المقاومة وأصدرت قرارات إقالة استفزازية مجحفة في
منذ 4 ساعات و 18 دقيقه
  في هذه الايام يتم صرف شيكات مرتبات الشهداء للاسر المستفيده من قبل اللجنه المشكله لهذا الغرض في محافظة عدن بالمعهد الفني بالمنصوره وبقية المحافظات ابين لحج الضالع كل في محافظته توفيرا على الاسر التعب والصرفيات وهذا محسوب للجنه مشكورة برئاسة وكيل محافظة عدن الاخ علوي
منذ 4 ساعات و 24 دقيقه
  ... 23 مايو 2015  في مثل هذا اليوم استشهد الولد الحبيب سعيد محمد الدويل وهو يقارع همجية عملاء المجوس (الحوثة) في مسقط رأسه (صدر باراس) حاملا بندقيته بيد وروحه باليد الأخرى . ذلك اليوم يوم مختلف يوم حزين على كل من عرف سعيد عن قرب , عرف اخلاقه وطيبته وشجاعته وخدمته لوطنه وتفانيه
منذ 4 ساعات و 26 دقيقه
  أفاد الكادر الوطني في غرفة الأرصاد الجوية والإنذار المبكر من المخاطر الطبيعية المتعددة  بديوان محافظـة حضرمــوت محمد علي حميد بأن جزيرة سقطرى تتعرض من ظهر اليوم لتأثير العاصفة المدارية مشيرا إلى أن الجزيرة  تتعرض في هذه اللحظات  لأمطار غزيرة ورياح شديدة جدا
اخبار المحافظات

الرئيس علي ناصر محمد : مـات أنـبل و أشـرف الرجـال ..فقـيد الـوطن الـبار (عبدالله الـبار)

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - القاهرة
الاثنين 12 فبراير 2018 10:00 مساءً

 

خسر الوطن والشعب بوفاته رجلاً مناضلاً نظيفاً شريفاً وهب حياته للثورة والوحدة والوطن، فقد تعرفت إليه في اول مرة في جبلة عاصمة الملكة أروى بنت احمد الصليحي، عندما جاء للمشاركة في مؤتمر الجبهة القومية بجبلة عام 1966م أثناء فترة الكفاح المسلح، قادماً من حضرموت بطريقة سرية وعلى حسابه الشخصي مع كوكبة من المناضلين الشرفاء في الوطن الذين وهبوا حياتهم للثورة.

 بعد ذلك استمرت الاتصالات واللقاءات بيننا في عدن، المكلا، سيئون، وصنعاء بعد مغادرتنا للسلطة، ودمشق والقاهرة، وأخيراً لقاؤنا فيٍ مصر عندما جاء للعلاج بعد ان أنهكه المرض، ولكن روحه الطيبة كانت تنبض بالحيوية ولم أتوقع إنه وصل إلى هذا الحد من المرض بعد أن تخلت عنه السلطات الحاكمة في الوطن الجريح الذي انهكته الحروب، والذين لم يعالجوا المواطن البار كيف لهم أن يعالجوا جرح الوطن الدامي ...

وعندما ساءت حالته المرضية تواصل معي إبنه محمد وشكا من تدهور صحة والده وإن بعض المسؤولين الذين وعدوه بالعلاج  منذ 6 أشهر وأعلنوا عن هذا الأتصال عبر القنوات الفضائية وأجهزة التطبيل، لم يعملوا شيئاً له وبرروا ذلك  بأن حالته  الصحية تتطلب نقله بطائرة مجهزة طبياً، و بسبب ذلك لم تتمكن السلطات الحاكمة في الداخل والخارج من علاجه, مع إنهم يتنقلون مع اسرهم بين عدن والمكلا والخارج بطائرات خاصة تفتح لهم المطارات وتسخر في خدمتهم الطائرات والصالات بينما يحرم المرضى و الجرحى من هذه الخدمة الإِنسانية...

وقد تواصلت لأول مرة مع عدد من المسؤولين في المهجر وطلبت إسعافه وعلاجه ولكني شعرت بأن ليس لديهم الصلاحيات الكافية لعلاجه وحزنت كثيراً أن يصل بنا الحال والاذلال الى درجة نعجز معها عن تقديم العلاج لرجل شريف كرس حياته من أجل وطنه وشعبه، وشعرت منهم إن القرار بيد اصحاب القرار ولم تنفع كل جهودي التي بذلتها معهم لعلاج عبدالله البار.

في كل المحطات كان عبدالله البار ذلك الأنسان المناضل صاحب الأخلاق الرفيعة، والمواقف المبدئية، والكف النظيفة، وها هو يرحل عنا في صمت في زمنٍ اختفى فيه الكبار والكبرياء .

رحم الله فقيدنا الغالي واسكنه فسيح جناته وألهم أهله وذويه ومحبيه الصبر والسلوان.

 

*- بقلم الرئيس علي ناصر محمد

 

اتبعنا على فيسبوك