منذ ساعه و 59 دقيقه
  فشل مشروع الوحدة في الثاني والعشرين من أيّار – مايو 1990، كانت الوحدة اليمنية. وقّع اتفاق الوحدة الذي جعل من اليمنين يمنا واحدا علي عبدالله صالح وعلي سالم البيض، الأوّل بصفة كونه رئيسا لما كان يعرف بـ“الجمهورية العربية اليمنية”، والآخر بصفة كونه الأمين العام
منذ ساعتان
  رحم الله الشدائد عرفتنا بمن هم اهلاً للعزم والوفاء بوقفاتهم الكريمة والنبيلة والاصيلة تدخلت الامارات في كارثة 2015 وقدمت ولا زالت الكثير وها هي عند الشدائد وكارثة الاعصار الذي ضرب سقطرى تقف مجدداً بدعمها السخي ومواقفها الجديرة بالتقدير والاحترام . مقابلة الوفاء بالوفاء
منذ ساعتان و 26 دقيقه
  علق الأكاديمي والسياسي الجنوبي "د حسين لقور بن عيدان" يعلق على تقرير مجموعة الازمات الدولية عن عدن في أكثر من تغريدة أطلع عليها "شبوه برس" ويعيد نشرها وفيها : كل يوم في عدن يعزز شعوري بالنفوذ المحدود لحكومة هادي المعترف بها دوليآ وقناعتي بأن تركيز الأمم المتحدة سابقآ على
منذ ساعتان و 31 دقيقه
  قال سفير الإمارات لدى اليمن سالم الغفلي أن الوضع في سقطرى صعب للغاية، وان دولة الامارات تبذل أقصى جهودها للوقوف إلى جانب الاشقاء اليمنيين في سقطرى، يتواجد الهلال الاحمر الإماراتي ومؤسسة الشيخ خليفه للأعمال الخيرية وقد ساهمت بفتح الطرق المسدودة، مستشفى الشيخ خليفة بن
منذ ساعتان و 34 دقيقه
  في منشور صغير عبرت بالامس ثنائي لقراري الرئيس بتعيين اللواء الركن ناصر النوبة رئيساً لجهاز الشرطة العسكرية وتعيين اللواء الركن محمد طماح رئيساً لهيئة الاستخبارات ورأينا في هاذين القراريين خطوة إيجابية في الاتجاه الصحيح وجاءت قرارات الامس ٢٣ مايو مفاجأة نسبياً من
اخبار المحافظات

منظمة حقوقية تطالب الرئيس هادي بصرف مستحقات مالية للمتقاعدين والمبعدين قسرا

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - عدن
الخميس 18 يناير 2018 04:24 مساءً

 

طالبت رئيسة منظمة سواسية لحقوق الانسان الرئيس هادي بصرف المستحقات المالية للمتقاعدين والمبعدين قسرا.

وفي رسالة بعثت بها رئيسة منظمة سواسية الاستاذة هبة علي زين عيدروس جاء فيها:

 

الأخ / المشير . عبدربه منصور هادي المحترم

رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة بعد التحية ،،

 

الموضوع / طلب صرف مستحقات مالية للمتقاعدين والمبعدين والمنقطعين قسرا مدنيين وعسكريين

 

نهديكم تحياتنا ، متمنين لكم التوفيق في مهامكم ومسؤولياتكم الوطنية . بالإشارة إلى الموضوع أعلاه ، وبالاستناد إلى القرار الرئاسي رقم (2) لعام 2013م الصادر بتاريخ : 8/يناير/2013م بشأن إنشاء وتشكيل لجنتين لمعالجة قضايا الأراضي والموظفين المبعدين عن وظائفهم في المجال المدني والأمني والعسكري بالمحافظات الجنوبية، والقرارين رقم : (9) و (10) لعام 2014م بشأن إعادة الضباط من التقاعد للترقية والتسوية والإحالة إلى التقاعد في القوات المسلحة . فقد شكّل هذان القراران استجابة وطنية لتوصيات اللجنة التحضيرية لمؤتمر الحوار " وثيقة النقاط الـ 20"، ولما تحمله هذه القضية من أبعاد سياسية وحقوقية و إنسانية أثرت ولا زالت تؤثر بصورة سلبية كبيرة على حياة هؤلاء المبعدين قسرا الذين لا تزال مطالبهم المستحقة مستمرة منذُ أعوام دون استجابة من الجهات المسؤولة في حكومتكم عن صرف المستحقات المالية لهم الثابتة بموجب كشوفات سابقة وفق تقارير رفعتها اللجان لفخامتكم مشفوعة بمقترحات المعالجة.

 

فخامة الأخ / رئيس الجمهورية ..

سبق أن وجهت مذكرة بتاريخ : 7/ مايو / 2017م من قبل العميد / عبدالله عبدربه ناجي - مدير الدائرة المالية ، و العقيد / أحمد سعيد علي الملحي - مدير دائرة التقاعد والموجهة لمعالي رئيس الوزراء مفادها استحقاق عدد (3086) ضابط لمبلغ (332027122) ثلاثمائة واثنين وثلاثون مليون وسبعة وعشرين ألف ومائة واثنين وعشرين ريال يمني وطلب موافقة معالي رئيس الحكومة على تعزيز فارق التسوية . بيد أنه لم يتم التوجيه بذلك من قبل معاليه حتى تاريخ تقديم هذه المذكرة لانصاف هؤلاء الرجال الذين انتهكت حقوقهم لأكثر من عشرين عاما وهم يكابدون قساوة الحياة وسوء الأحوال .

 

ناهيك عن عدم صدور أي قرار رئاسي من فخامتكم منذُ أكثر من خمسة أعوام لصالح الموظفين المدنيين من المتقاعدين والمنقطعين والمبعدين قسرا سواء بعودتهم إلى العمل أم بصرف مستحقاتهم أم تسوية أوضاعهم أسوة بالعسكريين والأمنيين الذين صدر بحقهم القرارين المذكورين أعلاه ، في حين رُفعت كشوفات بعدد (24265) موظف من قبل رئيس اللجنة إلى مكتب رئاسة الجمهورية في الماضي 24/ 5/ 2017 م أثناء تواجد فخامتكم في عدن.

 

وإزاء كل ما ذكر أعلاه ، لجأت جمعية المتقاعدين العسكريين والأمنيين م/ عدن و (جمعية المتقاعدين المدنيين) إلينا بصفتنا منظمة مدنية ، حقوقية لمناصرتهم ومساعدتهم في تحقيق مطالبهم المشروعة والمستحقة على وجه الاستعجال انطلاقاً من المواثيق الدولية والاعلان العالمي لحقوق الإنسان، و مخرجات الحوار، و القرارين الرئاسيين نلتمس من فخامتكم، التوجيه بسرعة تنفيذ قراراتكم الرئاسية من قبل الجهات المختصة و الزامها بصرف المبالغ المستحقة الآنفة الذكر فوراً . والعمل دون تأخير على استكمال باقي الإجراءات لبقية الأسماء الواردة في كشوفات اللجنة مدنيين و عسكريين وأمنيين . وفي سبيل تسهيل هذه الإجراءات يرجى من فخامتكم التأكيد على الجهات المختصة في حكومتكم التواصل مع المانحين بصورة عاجلة بشأن تفعيل نشاط الصندوق من أجل الإسراع في عمليات الصرف للمبعدين والمنقطعين والمتقاعدين وانهاء معاناتهم المستمرة منذ أعوام طويلة حتى الوقت الراهن وفي ظل التدهور الاقتصادي بصورة عامة .

دمتم ذخرا للوطن ،،

 

هبة علي زين عيدروس

رئيس منظمة سواسية لحقوق الإنسان

 

اتبعنا على فيسبوك