منذ ساعه و 54 دقيقه
  فشل مشروع الوحدة في الثاني والعشرين من أيّار – مايو 1990، كانت الوحدة اليمنية. وقّع اتفاق الوحدة الذي جعل من اليمنين يمنا واحدا علي عبدالله صالح وعلي سالم البيض، الأوّل بصفة كونه رئيسا لما كان يعرف بـ“الجمهورية العربية اليمنية”، والآخر بصفة كونه الأمين العام
منذ ساعه و 55 دقيقه
  رحم الله الشدائد عرفتنا بمن هم اهلاً للعزم والوفاء بوقفاتهم الكريمة والنبيلة والاصيلة تدخلت الامارات في كارثة 2015 وقدمت ولا زالت الكثير وها هي عند الشدائد وكارثة الاعصار الذي ضرب سقطرى تقف مجدداً بدعمها السخي ومواقفها الجديرة بالتقدير والاحترام . مقابلة الوفاء بالوفاء
منذ ساعتان و 21 دقيقه
  علق الأكاديمي والسياسي الجنوبي "د حسين لقور بن عيدان" يعلق على تقرير مجموعة الازمات الدولية عن عدن في أكثر من تغريدة أطلع عليها "شبوه برس" ويعيد نشرها وفيها : كل يوم في عدن يعزز شعوري بالنفوذ المحدود لحكومة هادي المعترف بها دوليآ وقناعتي بأن تركيز الأمم المتحدة سابقآ على
منذ ساعتان و 26 دقيقه
  قال سفير الإمارات لدى اليمن سالم الغفلي أن الوضع في سقطرى صعب للغاية، وان دولة الامارات تبذل أقصى جهودها للوقوف إلى جانب الاشقاء اليمنيين في سقطرى، يتواجد الهلال الاحمر الإماراتي ومؤسسة الشيخ خليفه للأعمال الخيرية وقد ساهمت بفتح الطرق المسدودة، مستشفى الشيخ خليفة بن
منذ ساعتان و 29 دقيقه
  في منشور صغير عبرت بالامس ثنائي لقراري الرئيس بتعيين اللواء الركن ناصر النوبة رئيساً لجهاز الشرطة العسكرية وتعيين اللواء الركن محمد طماح رئيساً لهيئة الاستخبارات ورأينا في هاذين القراريين خطوة إيجابية في الاتجاه الصحيح وجاءت قرارات الامس ٢٣ مايو مفاجأة نسبياً من
مقالات
الثلاثاء 16 يناير 2018 01:29 مساءً

لو كان الجنوب موحد لما عانا من إنعكاسات الحرب

نبيل عبدالله
مقالات أخرى للكاتب

 

لو أن الجنوب كيان موحد لما عانى بكل هذا التأثير جراء انعكاس الحرب والاوضاع السياسية في الشمال ولاصبح للجنوب المحرر سياسته الاقتصادية الخاصة او على الاقل مساعدة مواطنيه في وجه الانهيار الاقتصادي وارتفاع الاسعار كما ان وجود الشمال ككيان سياسي وجغرافي سيساعد في تقييم وضعه السياسي والعسكري بمعزل عن تجاذبات الجنوب والعكس وسيدفع هذا لحل مشاكل الطرفين الداخلية ثم حل شامل وعادل بينهما .

مشروع الستة اقاليم غير قابل للحياة وهو مشروع حرب وبسبب هذا المشروع اصبحت حسابات الرئيس هادي فاشله فقد كان يفترض ان ظهور طارق عفاش لا يقلق جنوبيي الشرعية لانه شمالي ومنافس لقوى الشمال وبسبب ان الرئيس لم يدرك بعد ان لا مكان له في الشمال يتناسى ان الخطر عليه حتى من قوى الشمال في الشرعية لذا يخسر الشمال والجنوب معاً !

لا استقرار اقتصادي دون استقرار سياسي ولا استقرار سياسي دون النظر سريعاً في شكل الدوله والخروج من مستنقع وحدة الفشل فالحرب لم تكن الا نتيجة لسقوط مفهوم الشراكة في اليمن والذي سقط بسقوط الشراكة بين الدولتين !

شعار الوحدة او الموت والذي تم ترجمته ضمنياً بالستة اقاليم او الموت يجب ان ينتهي لينتهي الموت والفشل والانهيار .

حان الوقت لايقاف مشروع الحرب والدمار والاعتراف بفشله واستحالة تطبيقه وعلى التحالف ان يضغط لتعديل الاقاليم فمن هنا يأتي الحل والحسم !

 

/ نبيل عبدالله

 

اتبعنا على فيسبوك