منذ ساعه و 14 دقيقه
  فشل مشروع الوحدة في الثاني والعشرين من أيّار – مايو 1990، كانت الوحدة اليمنية. وقّع اتفاق الوحدة الذي جعل من اليمنين يمنا واحدا علي عبدالله صالح وعلي سالم البيض، الأوّل بصفة كونه رئيسا لما كان يعرف بـ“الجمهورية العربية اليمنية”، والآخر بصفة كونه الأمين العام
منذ ساعه و 15 دقيقه
  رحم الله الشدائد عرفتنا بمن هم اهلاً للعزم والوفاء بوقفاتهم الكريمة والنبيلة والاصيلة تدخلت الامارات في كارثة 2015 وقدمت ولا زالت الكثير وها هي عند الشدائد وكارثة الاعصار الذي ضرب سقطرى تقف مجدداً بدعمها السخي ومواقفها الجديرة بالتقدير والاحترام . مقابلة الوفاء بالوفاء
منذ ساعه و 41 دقيقه
  علق الأكاديمي والسياسي الجنوبي "د حسين لقور بن عيدان" يعلق على تقرير مجموعة الازمات الدولية عن عدن في أكثر من تغريدة أطلع عليها "شبوه برس" ويعيد نشرها وفيها : كل يوم في عدن يعزز شعوري بالنفوذ المحدود لحكومة هادي المعترف بها دوليآ وقناعتي بأن تركيز الأمم المتحدة سابقآ على
منذ ساعه و 46 دقيقه
  قال سفير الإمارات لدى اليمن سالم الغفلي أن الوضع في سقطرى صعب للغاية، وان دولة الامارات تبذل أقصى جهودها للوقوف إلى جانب الاشقاء اليمنيين في سقطرى، يتواجد الهلال الاحمر الإماراتي ومؤسسة الشيخ خليفه للأعمال الخيرية وقد ساهمت بفتح الطرق المسدودة، مستشفى الشيخ خليفة بن
منذ ساعه و 49 دقيقه
  في منشور صغير عبرت بالامس ثنائي لقراري الرئيس بتعيين اللواء الركن ناصر النوبة رئيساً لجهاز الشرطة العسكرية وتعيين اللواء الركن محمد طماح رئيساً لهيئة الاستخبارات ورأينا في هاذين القراريين خطوة إيجابية في الاتجاه الصحيح وجاءت قرارات الامس ٢٣ مايو مفاجأة نسبياً من
اخبار المحافظات

أحمد علي عبدالله صالح.. عسكري حلم بحكم اليمن فورث “الدم”

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - اليمن
الأربعاء 06 ديسمبر 2017 11:55 صباحاً

 

منذ عقدين، كان اسم العميد أحمد نجل الرئيس اليمني الراحل، علي عبدالله صالح يتردد في الشارع كوريث لحكم البلد الذي حكمه والده طيلة 33 عامًا، لكن النجل الأكبر، لم يرث سوى الدم.

يعد أحمد أكبر أنجال الرئيس الراحل صالح، وبدأ صالح بتهيئة الأجواء فعليًا من أجل تأهيل نجله كرئيس مستقبلي.

لكن الأوضاع لم تسِر كما كان يشتهي، إذ أطاحت بحكمه ثورة شبابية في العام 2011، كان أبرز ما حققته على الإطلاق هو القضاء على التوريث.

 

درس أحمد علي عبدالله صالح المولود عام 1972، الاقتصاد والإدارة في الجامعة الأمريكية بواشنطن، إذ حصل على البكالوريوس، عام 1995.

وانتقل إلى المملكة الأردنية الهاشمية التي درس فيها العلوم العسكرية وحاز من كلية القيادة والأركان عام 1999 على شهادة الماجستير، كما تخرج في 2006 في الأكاديمية العسكرية العليا هناك.

حاول صالح لأكثر من 20 عامًا تهيئة نجله في السياسة والجيش، فبعد انتخابه نائبًا في البرلمان عام 1997، تقلد منصب قائد قوات الحرس الجمهوري لمدة ثمان سنوات، قبل أن يقوم الرئيس هادي بإلغاء تلك الوحدات وتعيينه سفيرًا لدى الإمارات.

 

خلافا للمناصب العسكرية التي تقلدها، دفع صالح بنجله أحمد إلى مناصب قيادة مؤسسات مجتمع مدني ومؤسسات رياضية، إذ أسس ما سمّيت بـ”مؤسسة الصالح الاجتماعية الخيرية”، كما تقلد الرئاسة الفخرية لأندية التلال العدني وشعب حضرموت واتحاد إب.

بعد إقالته من قوات الحرس الجهوري التي تقلدها لأكثر من ثمان سنوات، تم تعيينه في أبريل 2013، سفيرًا لليمن لدى الإمارات، لكن الرئيس هادي أقاله مطلع 2015، وتحديدًا بعد انطلاق عاصفة الحزم.

 

وبعد حوالي 4 سنوات من التواري عن الحياة السياسية والعسكرية عاد اسم أحمد صالح إلى الواجهة من جديد، ولكن كحامل لثأر دماء والده الذي قتل الاثنين على يد مسلحي جماعة الحوثي بصنعاء.

وبعد أيام من مقتل صالح، عاد اسم نجله أحمد للتردد على ألسنة اليمنيين، باعتباره الوحيد القادر على التصدي للحوثيين والأخذ بثأر والده، بالإضافة إلى تقلد رئاسة حزب المؤتمر الشعبي العام.

 

وألمح أحمد صالح، أمس الثلاثاء، إلى أنه سيتقدم صفوف المعركة المرتقبة ضد الحوثيين في أول بيان رسمي على مقتل والده.

 

أفول عائلة عسكرية

لن يكون الطريق مفروشًا بالورد أمام أي أدوار مقبلة للعميد أحمد صالح كما كانت الحال إبان حكم والده، الذي أزاح عن طريقه القيادات العسكرية كافة وقلم أظفارها لصالح نجله، وجعله محميًا بعائلة عسكرية تسيطر على جميع المناصب القيادية.

فجميع أشقائه الصغار، الذين درسوا العلوم العسكرية أيضًا، في قبضة الحوثيين، كما أن أبناء عمومته طارق وعمار ومحمد محمد عبد الله صالح تعرضوا للقتل والاعتقال خلال المعركة الأخيرة في صنعاء.

 

ولن يكون أمام أحمد صالح، سوى ابن عمه العميد يحي محمد عبد الله صالح، الذي كان يقود وحدة الأمن المركزي إبان فترة حكم صالح، والذي يتواجد خارج البلاد منذ حوالي 4 سنوات.

*- شبوه برس – الأناضول

 

اتبعنا على فيسبوك