منذ 14 دقيقه
  قال المحلل السياسي الجنوبي د. حسين لقور بن عيدان إنه بعد انطلاق عملية «عاصفة الحزم» التحقت بالشرعية ثلاث فئات يمكن تصنيفها وفقا للكوارث، التي جلبتها للشرعية ولليمن بشكل عام. وتابع لقور، في تصريحات لـ«سبوتنيك» أمس الثلاثاء، أن من بين الفئات الثلاث، فئة تبحث
منذ 21 دقيقه
  أصدرت محكمة البريقة الابتدائية في محافظة عدن خلال جلستها، اليوم، برئاسة فضيلة القاضي أحمد شائف، حكما بالإعدام تعزيرا بحق المتهم عبدالكريم مجور، بقتل عميدة كلية العلوم بجامعة عدن الدكتورة نجاة مقبل ونجلها المهندس سامح أحمد وابنته ليان ٤ أعوام، وذلك في وقت متأخر من مساء
منذ 31 دقيقه
  الخوتام غير (الختم ) للمسجد أو (الختومات) فالخوتام مظهر إحتفالي يحرص المحتفين به أن يقام في أي ليلة من ليالي الشهر الكريم إذ تحتفي الأسرة بأطفالها الذين ولدوا بين الرمضانين أو الذين بلغوا العام الأول من عمرهم إذ يدعى فيها أطفال الجيران والأقارب بعد العشاء وقت السمر
منذ 36 دقيقه
  التقي الامين العام للمجلس الانتقالي الجنوبي الاستاذ احمد لملس بهيئة مكافحة البسط وازالة العشوائيات محافظة عدن برياسة الشيخ ابو صقر السقلدي ونائبه محمد بانافع يوم الثلاثاء 22/5/2018 في مقر الانتقالي بالتواهي وفي بداية حديثه رحب لملس باعضاء الهيئة واشاد بالدور الفعال الذي
منذ 40 دقيقه
  في ذكرى نكبة ما تسمى الوحدة يتحدث هادي عن دولته الاتحادية وانها النجاة للجميع بل حتى لدول الجوار قناعة هادي الكبيرة في الدولة الافتراضية الغير قابلة للحياة هي نفس قناعته السابقة في الدولة القائمة التي كان يرى فيها النجاة طوال عقود من الظلم والفشل ثم غير قناعته مؤخراً
اخبار المحافظات

أحمد علي عبدالله صالح.. عسكري حلم بحكم اليمن فورث “الدم”

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - اليمن
الأربعاء 06 ديسمبر 2017 11:55 صباحاً

 

منذ عقدين، كان اسم العميد أحمد نجل الرئيس اليمني الراحل، علي عبدالله صالح يتردد في الشارع كوريث لحكم البلد الذي حكمه والده طيلة 33 عامًا، لكن النجل الأكبر، لم يرث سوى الدم.

يعد أحمد أكبر أنجال الرئيس الراحل صالح، وبدأ صالح بتهيئة الأجواء فعليًا من أجل تأهيل نجله كرئيس مستقبلي.

لكن الأوضاع لم تسِر كما كان يشتهي، إذ أطاحت بحكمه ثورة شبابية في العام 2011، كان أبرز ما حققته على الإطلاق هو القضاء على التوريث.

 

درس أحمد علي عبدالله صالح المولود عام 1972، الاقتصاد والإدارة في الجامعة الأمريكية بواشنطن، إذ حصل على البكالوريوس، عام 1995.

وانتقل إلى المملكة الأردنية الهاشمية التي درس فيها العلوم العسكرية وحاز من كلية القيادة والأركان عام 1999 على شهادة الماجستير، كما تخرج في 2006 في الأكاديمية العسكرية العليا هناك.

حاول صالح لأكثر من 20 عامًا تهيئة نجله في السياسة والجيش، فبعد انتخابه نائبًا في البرلمان عام 1997، تقلد منصب قائد قوات الحرس الجمهوري لمدة ثمان سنوات، قبل أن يقوم الرئيس هادي بإلغاء تلك الوحدات وتعيينه سفيرًا لدى الإمارات.

 

خلافا للمناصب العسكرية التي تقلدها، دفع صالح بنجله أحمد إلى مناصب قيادة مؤسسات مجتمع مدني ومؤسسات رياضية، إذ أسس ما سمّيت بـ”مؤسسة الصالح الاجتماعية الخيرية”، كما تقلد الرئاسة الفخرية لأندية التلال العدني وشعب حضرموت واتحاد إب.

بعد إقالته من قوات الحرس الجهوري التي تقلدها لأكثر من ثمان سنوات، تم تعيينه في أبريل 2013، سفيرًا لليمن لدى الإمارات، لكن الرئيس هادي أقاله مطلع 2015، وتحديدًا بعد انطلاق عاصفة الحزم.

 

وبعد حوالي 4 سنوات من التواري عن الحياة السياسية والعسكرية عاد اسم أحمد صالح إلى الواجهة من جديد، ولكن كحامل لثأر دماء والده الذي قتل الاثنين على يد مسلحي جماعة الحوثي بصنعاء.

وبعد أيام من مقتل صالح، عاد اسم نجله أحمد للتردد على ألسنة اليمنيين، باعتباره الوحيد القادر على التصدي للحوثيين والأخذ بثأر والده، بالإضافة إلى تقلد رئاسة حزب المؤتمر الشعبي العام.

 

وألمح أحمد صالح، أمس الثلاثاء، إلى أنه سيتقدم صفوف المعركة المرتقبة ضد الحوثيين في أول بيان رسمي على مقتل والده.

 

أفول عائلة عسكرية

لن يكون الطريق مفروشًا بالورد أمام أي أدوار مقبلة للعميد أحمد صالح كما كانت الحال إبان حكم والده، الذي أزاح عن طريقه القيادات العسكرية كافة وقلم أظفارها لصالح نجله، وجعله محميًا بعائلة عسكرية تسيطر على جميع المناصب القيادية.

فجميع أشقائه الصغار، الذين درسوا العلوم العسكرية أيضًا، في قبضة الحوثيين، كما أن أبناء عمومته طارق وعمار ومحمد محمد عبد الله صالح تعرضوا للقتل والاعتقال خلال المعركة الأخيرة في صنعاء.

 

ولن يكون أمام أحمد صالح، سوى ابن عمه العميد يحي محمد عبد الله صالح، الذي كان يقود وحدة الأمن المركزي إبان فترة حكم صالح، والذي يتواجد خارج البلاد منذ حوالي 4 سنوات.

*- شبوه برس – الأناضول

 

اتبعنا على فيسبوك